فعالية العشاء الفلسطيني النباتي في لندن

فعالية العشاء الفلسطيني النباتي في لندن (AUK)
فعالية العشاء الفلسطيني النباتي في لندن (AUK)

نظم المنتدى الفلسطيني في بريطانيا عشاءه النباتي الأول في بادرة هي الأولى من نوعها في بريطانيا، حيث اجتمع الفلسطينيون من مناطق عدة في قاعة نادي بارك رويال في العاصمة لندن، وتناولوا العشاء الفلسطيني التقليدي الذي ذكرهم بتراث بلادهم، مثل الفول والفلافل والحمص وزيت الزيتون الفلسطيني والزعتر والمخللات.

وميز هذا النشاط إعداد جميع الماكولات والأطعمة فيه من قبل شباب وشابات فلسطينيين، مؤكدين على تمسكهم بثقافتهم وتراثهم.

 

 

المنتدى الفلسطيني يشرف على الفعالية 

 

فعالية العشاء الفلسطيني النباتي في لندن (AUK)
فعالية العشاء الفلسطيني النباتي في لندن (AUK)

 

وقال رئيس قسم العلاقات مع الجاليات في المنتدى الفلسطيني الدكتور معين شبيب: “إن هذا النشاط تأكيد على تمسك الشعب الفلسطيني بهويته وتراثه، وأن محاولات الاحتلال لسرقة هذا التراث يفشلها اليوم الفلسطينيون هنا من بريطانيا”، كما أشاد بالإقبال الكبير على التسجيل في النشاط والذي اضطر المنظمين لإغلاق باب التسجيل قبل انتهاء أوانه.

وكان اللقاء فرصة تواصل وتعارف للعائلات الفلسطينية خصوصا بعد الانقطاع الطويل بسبب الجائحة، حيث حضر النشاط أكثر من 250 شخص، ولم يخل الحضور من أبناء الجالية العربية الذين أكدوا محبتهم لفلسطين وشعبها وتضامنهم مع قضيتها العادلة. وارتدت عدد من الحاضرات الثوب الفلسطيني المطرز تفاعلا مع حملة “ثوبي تاريخي” التي أطلقها تلفزيون فلسطيني للحفاظ على الهوية والتراث الفلسطيني من محاولات التشويه والسرقة.

وقال الناشط الفلسطيني وأحد المتطوعين في الفعالية عمر مفيد أن هذا العشاء كان مقررا قبل ثلاث سنوات وتم تأجيله بسبب الظروف الصحية في البلاد، وأضاف: “حضر الفعالية أكثر من 250 شخص، ولقد حرصنا على أن يتم تحضير جميع الأطباق طازجة في مكان الفعالية لنؤكد على تمسك الشباب الفلسطيني بتراثه في بلاد الغربة”.

 

 

العشاء الفلسطيني النباتي

 

فعالية العشاء الفلسطيني النباتي في لندن (AUK)
فعالية العشاء الفلسطيني النباتي في لندن (AUK)

 

 

ويعد الطعام الفلسطيني طعاما دسما، حيث تحتوي المائدة الفلسطينية على الدجاج واللحوم عادة، إلا أن هذا النشاط تميز بكونه نباتيا بالكامل، حيث تنتشر ثقافة الطعام النباتي في بريطانيا. ب

الإضافة لكون الفول والفلافل والحمص والزيت والزعتر مأكولات نباتية، فإنها تعد من أساسيات السفرة الفلسطينية للفطور والعشاء.

 

 

وفي ختام النشاط، تم إعداد الكنافة النابلسية في المكان وتوزيعها على الحضور، وقد قام بإعداد الكنافة مجموعة من أبناء الجالية منهم الطبيب والمهندس والصيدلاني، في تأكيد منهم على أصالة التراث الفلسطيني الذي ورثوه عن آبائهم وأجدادهم.

وأبدى الحضور سعادتهم بهذه الفعالية واعتبروها فرصة نادرة للقاء الأصدقاء وأبناء الجالية في ظل انشغالهم بالواجبات اليومية.

وقال زياد بركات المغترب الفلسطيني منذ 45 عاما :”على بساطتها، تحيي فينا مثل هذه الأنشطة أيام الطفولة، ما زلت أذكر أمي وهي عائدة من البيدر لتطحن الحمص وتغلي الفول، هذا الطعام لنا، ولن نسمح لأحد بسرقته من تراثنا،”.

بدوره قال الطفل سامي ( 14 عاما) والمولود في بريطانيا: ” سعدت بحضوري اليوم، وسأحرص على تعلم طريقة عمل الكنافة لأدعو أصدقائي البريطانيين لتناولها في المنزل”.

 

فعالية العشاء الفلسطيني النباتي في لندن (AUK)
فعالية العشاء الفلسطيني النباتي في لندن (AUK)

 


اقرأ أيضًا :

فعالية معرض ليالي الشرق في العاصمة البريطانية لندن

احتفالات وفعاليات في بريطانيا مارس 2022 والمناسبات الخاصة

القدس في قلوبنا شعار النسخة الثامنة من يوم الجاليات العربية في لندن

 

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW