فتح تحقيق في 74 حالة إصابة بالتهاب الكبد لدى أطفال في بريطانيا

تجري السلطات الصحية في بريطانيا تحقيقًا في 74 حالة إصابة بالتهاب الكبد ( Hepatitis) لدى الأطفال في جميع أنحاء المملكة المتحدة منذ بداية هذا العام.

♦️ أسباب إصابة الأطفال بالتهاب الكبد

 

الإصابة بالتهاب الكبد
74 إصابة بالتهاب الكبد لدى الأطفال في بريطانيا (فليكر)

ووفقًا للمسؤولين الصحيّين، قد يكون الفيروس الغدي ( adenovirus) الأكثر شيوعًا وراء تلك الإصابات، ومع ذلك فلم يستبعدوا أن يكون التهاب الكبد من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.

ويفحص المسؤولون 49 حالة في إنجلترا، و 13 في اسكتلندا، و 12 في جميع أنحاء ويلز وأيرلندا الشمالية؛ بعد أن شهدت اسكتلندا ارتفاعًا ملحوظًا في حالات الإصابة بالتهاب الكبد لدى الأطفال الصغار الأسبوع الماضي.

وفي هذا الصدد قالت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة (UKHSA): “يجب أن يكون الآباء مطلعين على أعراض التهاب الكبد مثل اليرقان، وهو اصفرار لون جلد الشخص والصلبة (المنطقة البيضاء من العين).”

وقالت الدكتورة ميرا تشاند مديرة قسم الأمراض المعدية في وكالة الأمن الصحي (UKHSA): إن الأبحاث التي يقوم بها المسؤولون تشمل مجموعة واسعة من العوامل المحتملة التي قد تتسبب في دخول الأطفال إلى المستشفى بسبب التهاب الكبد.

“أحد الأسباب المحتملة التي نحقق فيها هو الإصابة بعدوى الفيروس الغدي. بيد أننا نحقق بدقة في الأسباب المحتملة الأخرى، مثل: عدوى فيروس كورونا، و العوامل البيئية.”

♦️ الفيروسات الغدية

 

الفيروسات الغدية Adenovirus
تحقيق في 74 حالة إصابة بالتهاب الكبد لدى أطفال في بريطانيا (فليكر)

الفيروسات الغدية هي عائلة من الفيروسات التي تسبب عادة مجموعة من الأعراض الخفيفة، مثل: نزلات البرد والقيء والإسهال. وقد ثبت علميًا أن هناك رابطًا بين التهاب الكبد وهذه الفيروسات.

وللحد من انتشار المرض، يجب على الآباء الإشراف على:

▪️نظافة المنزل
▪️نظافة الأطفال الشخصية (غسل اليدين جيدًا قبل تناول الطعام)
▪️عدم تناول الأطعمة غير النظيفة والمشكوك في سلامتها
▪️الابتعاد عن المطاعم غير النظيفة
▪️مراقبة الأعراض المحتملة على الأطفال

♦️ الأعراض المحتملة

 

غسل اليدين
الوقاية من التهاب الكبد عبر غسل اليدين قبل تناول الطعام (بيكسباي)

إضافة إلى اليرقان والقيء والإسهال، دعت الدكتورة تشاند الآباء لمراقبة أعراض أخرى قد تظهر على الأطفال المصابين بالتهاب الكبد، ومن هذه الأعراض:

  • الحمى الخفيفة
  •  التعب والإعياء
  •  ألم العضلات
  •  الصداع
  •  فقدان الشهية
  • آلام المعدة

هذا وأكدت هيئة الخدمات الصحية عدم وجود أي صلة بين حالات التهاب الكبد لدى الأطفال وبين لقاح كورونا; حيث لم يتلقّ أي من الأطفال الذين شملهم التحقيق لقاح كورونا.

 

♦️ ما هو التهاب الكبد؟

 

 

وفقًا لهيئة الخدمات الصحية في بريطانيا (NHS) تسبب الفيروسات معظم حالات التهاب الكبد، كما يمكن أن يحدث التهاب الكبد نتيجة تعاطي المخدرات أو الكحول، وقد يحدث كذلك نتيجة مهاجمة جهاز المناعة بالخطأ الخلايا السليمة في الكبد.

وتوجد خمسة أنواع من التهابات الكبد الفيروسية، والتي تصنف وفقًا لنوع الفيروس المسبب، وهي: “أ”، “ب”، “ج”، “د” و”هـ”. ولا يبدو أن أيًا من هذه الفيروسات قد تسبب في التهاب الكبد الذي أصيب به الأطفال حتى الآن.

و قد تكون أعراض التهاب الكبد الفيروسي خفيفة، وقد يتطور الالتهاب ليصبح حادًا ومزمنًا، ويسبب مضاعفات وخيمة على الصحة تشمل:
▪️تليف الكبد
▪️فشل الكبد
▪️سرطان الكبد

 

المصدر: BBC


اقرأ أيضًا:

تيسكو تسحب أحد أنواع البسكويت من متاجرها وتحذر من أكله

السلطات الصحية في بريطانيا تضيف 9 أعراض جديدة لكورونا

مسؤولو الصحة في بريطانيا يحذرون من ارتفاع حالات التهاب الكبد لدى الأطفال

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW