الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

عمرها 105 سنوات وتريد تحطيم أرقاما قياسية في الجري!

عمرها 105 سنوات وتريد تحطيم أرقاما قياسية في الجري!
عمرها 105 سنوات وتريد تحطيم أرقاما قياسية في الجري! (تويتر/ CBS Morning)

تميزت جوليا هوكينز والملقبة بالإعصار بسلسلة من الانتصارات متتالية. ومازالت تطمح إلى تحطيم أرقاما قياسية أكثر.

بالرغم من تسجيله لجوليا، البالغة من العمر 105 عامًا، رقم قياسي عالمي جديد في الجري 100 متر يوم الأحد في دورة ألعاب لويزيانا.

 

 

قالت جوليا بعد السباق الذي سجلت فيه قتًا قدره 1:02:95، وهو رقم قياسي للنساء في الفئة العمرية 105: “كان من الرائع رؤية الكثير من أفراد العائلة والأصدقاء. ولكن أردت أن أنهي السباق في أقل من دقيقة.”

ليس بالجديد على المعلمة المتقاعدة جوليا تسجيل أرقام قياسية رياضية. فبدأت جوليا المنافسة في الألعاب الوطنية لكبار السن عندما كانت في الثمانين من عمرها، وتخصصت في البداية في مسابقات ركوب الدراجات، وفازت بالعديد من الميداليات الذهبية.

في النهاية أنهت مسيرتها في ركوب الدراجات قائلة: “لم يعد هنالك أحد من عمري لأنافسه”.

عندما بلغت عامها المئة بدأت جوليا تشارك في مسابقات الجري. في عام 2017 سجلت جوليا رقما قياسيًا عالميًا في مسابقة الـ100 متر للسيدات فوق المئة عام. حيث أنها أنهت السباق بتوقيت 39:62 ثانية.

لكن عندما حطمت ديان فريدمان رقم جوليا القياسي في سبتمبر، قررت التنافس في فئة عمرية جديدة. مما دفع جوليا لأن تقرر أن تنافس في فئة عمرية مختلفة.

بالرغم من عمرها إلا أنها تطمح لتحطيم العديد من الأرقام القياسية في المستقبل، ومثل جوليا الكثير!

لكن للأسف تراجعت الأرقام القياسية لعدة من الفئات العمرية في سباق الـ100 متر. ففي أغسطس، سجل الياباني هيرو تاناكا رقمًا قياسيًا لوقت 16.69 ثانية لفئة الذكور من الفئة العمرية 90 وما فوق.

أما في فئة السيدات الأكبر من 55 عامًا، حطمت الاسترالية جولي بريمز الرقم القياسي في وقت 12:24. بينما أنهت الأمريكية كاثي بيرجن السباق في 16.26 ثانية في فئة النساء من العمر 80 وما فوق. كما حطم بيرغن الأرقام القياسية في الوثب العالي، 60 م و 200 م.

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW