عقاقير جديدة يمكن أن تقلل خطر الوباء!

(أنسبلاش: James Yarema)

قطاع الصحة يؤمن صفقة بـ 730 ألف جرعة من العقاقير الجديدة المضادة للفيروسات التي يمكن أن تقلل من شدة خطر أعراض وباء كورونا للمرضى الأكثر ضعفاً.

بموجب الصفقة الجديدة، قد يكون بالإمكان توفير هذه العقاقير التي تقلل نسبة الخطر بحوالي 50 بالمئة لمئات الآلاف من المرضى المعرضين للخطر بحلول الشتاء، حسبما تداولته وسائل الإعلام.

ومع ذلك، يمكن الاستغناء عن الأدوية المضادة للفيروسات، التي تستهدف كبار السن وذوي الجهاز المناعي الضعيف، للفئات الأكثر عرضة لخطر تفشي المرض، مثل المقيمين في دور الرعاية.

وشدد الخبراء أن العقاقير ستكون ذات أثر كبير على الأفراد الذي يعانون من مشاكل في جهاز المناعة تؤثر على كمية الأجسام المضادة التي يستطيع اللقاح توفيرها.

نوعان من العقاقير

تتضمن الصفقة نوعين مختلفان من العقاقير، حيث اشترت 480 ألف جرعة من دواء بصنع “ميرك اند كو” (Merck Sharp and Dohme)، و250 ألف جرعة من دواء بصنع شركة فايزر (Pfizer).

من المتوقع أن تصل الأدوية من النوع الأول إلى المنظمين الشهر المقبل، على أمل طرحه قبل موسم الأعياد. إلا أن كلاهما لا يزال بحاجة إلى الموافقة من قبل وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة. ومن غير المحتمل أن تكتمل مراجعة عقار شركة فايزر حتى العام الجديد.

وقد أعرب وزير الصحة ساجد جاويد عن سعادته حيال الصفقة، قائلا: ​”يسعدني أن أؤكد أنه قد يكون لدينا قريبًا دفاعًا جديدًا في ترسانتنا بعقارين جديدين مضادين للفيروسات قمنا بتأمينهما”.

بما أنها ما زالت قيد المراجعة، يُتوقع أن تتوفر مزيد من التفاصيل عن العقاقير وآثارها في وقت أقرب لطرحها، أو بعد الموافقة عليها.

 


اقرأ المزيد:

بريطانيا الأعلى بنسبة إصابات كوفيد-19 في أوروبا

إصابات كورونا في بريطانيا تصل خمسين ألفا وهي الأعلى منذ ثلاثة شهور

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW