شكوى على جار في لندن ترك دمية تحدق في بيت جيرانه

شكوى على جار في لندن ترك دمية تحدق في بيت جيرانه
شكوى على جار في لندن ترك دمية تحدق في بيت جيرانه (بيكساباي)

اشتكى جيران من دمية تركها جارهم على النافذة قائلين إنّ ذلك لا يحترم خصوصياتهم. و قبل ذلك، تقدّم سيمون كوك المدعى عليه في عام 2019 بإذن تمديد السقف مع نافذة عليّة و نوافذ فلوكس على الجانبين، الطلب الذي وافق عليه مجلس London Borough of Wandsworth مع شرط عدم فتح أحد نوافذ العليّة و أنْ تكون مصنوعة من زجاج حاجب احترامًا لخصوصية الجيران.

 

في حين لم يعتبر موظفو التخطيط في المجلس هذا الشرط ضروريًّا كون النافذة تطل على السماء.

 

و لكن شكاوي جيران سيمون لم تتوقف زاعمين أنّ النافذة تطل مباشرة على غرف نومهم و أنّهم يضطرون دائما لإطفاء الأضواء أو إسدال الستائر السميكة لتفادي رؤيتهم صباحًا و ليلًا.

 

 

دمية مستفزة

 

شكوى على جار في لندن ترك دمية تحدق في بيت جيرانه
شكوى على جار في لندن ترك دمية تحدق في بيت جيرانه (Champion News)

 

وقال الزوجان ، اللذان يعيشان بالقرب من ريتشموند بارك لمدة 27 عامًا ، إنَّ نافذة سيمون تطل حتى على حمامهم معتقدين أنّ منزل سيمون الذي اشتراه ب1.5 مليون جنيه إسترليني أعلى من منزلهم ما يجعل نافذة العلية المقابلة لهم تنتهك خصوصياتهما.

 

و تضمنت شكوى الجيران عند المحكمة العليا أنّ سيمون زاد الطين بلة بوضعه دمية شقراء مستفزة على النافذة و كأنّها تحدّق في الزوجين حقًّا مطالبين المحكمة بإصدار قرار غلق تلك النافذة.

 

و قال محامي الزوجين: “لا يوجد سبب وجيه لوجود نافذة قابلة للفتح أو نافذة من زجاج فلوكس الشفاف نظرًا لوجود نافذة أخرى قريبة جدًا على الحائط المقابل.”

 

” الشيء الوحيد الذي تطل عليه تلك النافذة هو الطابق العلوي لمنزل المدعين”.

 

 

في حين حكمت القاضية بأنّ سيمون لم يخرق القانون كون النافذة كانت بالموافقة على إذن التخطيط الذي تقدم به. و لكنّها قالت إنَّ وضعه للدمية على تلك النافذة يعني أنّه لا يحمل مطالبة جيرانه باحترام الخصوصية على محمل الجدّ.

 

في حين رد سايمون: “لقد عشنا هنا لأكثر من 20 عامًا ، و ربّما قد نضطر إلى المغادرة بسبب هذا.” 

 

 

المصدر: Metro  


 

اقرأ أيضًا:

شرطة يوركشاير تعتقل شخصًا إثر تحقيقاتها حول وفاة رضيعة بسكتة قلبيّة مفاجئة

رجل حاول قتل رضيع بتسميم زجاجة الحليب

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW