الخميس 8 ذو الحجة 1443هـ - 7-07-2022م

شركة محاماة بريطانية تعرض على موظفيها العمل من المنزل مقابل 20 بالمائة أقل من الأجر

شركة
شركة المحاماة ستيفنسون هاروود تعرض على الموظفين خيار العمل من المنزل مقابل رواتب أقل (آنسبلاش)

عرضت شركة المحاماة ستيفنسون هاروود “Stephenson Harwood” في لندن على الموظفين خيار العمل من المنزل دائما مقابل رواتب أقل بـ 20 في المئة من رواتبهم الحالية.

ومنذ بداية الجائحة ظهر الجدل حول مردود العمل عن بعد، وما يوفره من وقت ومال على الموظفين من جهة، ومن مساحات مكتبية وتكاليف على أصحاب الشركات من جهة أخرى.

وبينما يؤكد بعض الناس أن الموظفين يكونون أقل إنتاجية عندما لا يخضعون للإشراف خلال العمل من المنزل، يقول آخرون: إنهم يعملون لساعات أطول دون التنقل إلى المكاتب، وفي الغالب يمتد عملهم إلى المساء وعُطَل نهاية الأسبوع في ظل وجود مشتتات أقل.

وأثار جاكوب ريس موغ وزير مكتب مجلس الوزراء مؤخرًا جدلًا عندما قال: إن جميع موظفي الخدمة المدنية يجب أن يتوقفوا عن العمل من المنزل. وترك ملاحظات على مكاتب فارغة تقول: “أتطلع إلى رؤيتك في المكتب قريبًا!”.

 

العمل عن بعد يعزز الإنتاجية

 

وتشير الدراسات الأكاديمية إلى أن العمل عن بعد يمكن أن يعزز الإنتاجية. كما وجد العديد من الشركات الخاصة أن العمل الهجين – الذي يدمج بين الأعمال المنزلية والمكتبية – يتيح مساحات أكثر، ويعزِّز رضا الموظفين.

وقالت شركة ستيفنسون هاروود لبي بي سي: إنها استخدمت بعض الموظفين عن بعد من خارج لندن خلال الوباء برواتب أقل ما انعكس إيجابًا على تكاليف التنقل إلى العاصمة.

وأضافت الشركة أن هؤلاء الموظفين إذا احتاجوا إلى الذهاب إلى المكتب فيمكنهم المطالبة بنفقات السفر.

وقالت أيضًا: إنها توسع خيار العمل عن بعد الآن؛ ليشمل الموظفين الحاليين، مع تطبيق فرق الراتب بين الفئتين.

واختيار العمل عن بعد بدوام كامل متاح لجميع الموظفين، ولكن ليس للشركاء في الشركة.

وأوضحت ستيفنسون هاروود أنها لا تتوقع أن يقبل كثير من الناس عرض العمل عن بعد بدوام كامل.

فعلى سبيل المثال: يبدأ المحامي المؤهل حديثًا براتب قدره 90 ألف باوند في مكتب المحاماة، ولأنه في بداية مسيرته المهنية يتطلب خبرة مكتبية فمن المستبعد أن يقبل خيار العمل عن بعد مقابل 72 ألف باوند.

وقال متحدث باسم الشركة: إن سياسة الشركة الحالية – حيث يمكن للأشخاص اختيار العمل من المنزل مدة تصل إلى يومين في الأسبوع – تناسب العديد من موظفيها البالغ عددهم 1100 موظف عبر مكاتبها في لندن وباريس واليونان وهونغ كونغ وسنغافورة وكوريا الجنوبية.

وقال أيضًا لموقع “RollOnFriday” الإخباري الذي نشر الخبر أول مرة: “سياسة العمل الهجين الخاصة فعالة تماما لغالبية موظفينا”.

 

الجائحة غيرت نمط العمل! 

 

ويقدر الأكاديمي في جامعة ستانفورد نيكولاس بلوم أن حوالي 10 في المئة من الموظفين سيعملون عن بُعد بشكل دائم بعد الوباء، وأكد أن العمل في المنزل يمكن أن يعزز الإنتاجية، ويحد من التفاوتات الإقليمية، ويساعد العاملين على التصرف بمرونة.

ومع ذلك ترفض بعض الشركات العودة إلى المكاتب، حتى على أساس العمل الهجين.

وحسَب ما ورد أخبر عدد قليل من موظفي شركة آبل “Apple” رئيسها تيم كوك أن خطته للعمل من المكتب ثلاثة أيام في الأسبوع ستجعل “الشباب يهيمنون على الشركة”.

وفي خطاب مفتوح قالوا: إن العودة الإلزامية إلى العمل من المكتب “ستغير تركيبة القوى العاملة في الشركة”، و”ستؤدي إلى امتيازات تحدد من يمكنه العمل لدى آبل”.

وجاء ذلك ردًّا على رسالة بريد إلكتروني من السيد كوك قال فيها: إن العودة إلى المكتب كانت “علامة إيجابية على إمكانية مشاركتنا العمل بصفة كاملة مع الزملاء”.

وقال السيد كوك: إنه “ملتزم بشدة” بمنح موظفيه الدعم والمرونة.

 

المصدر: BBC  


اقرأ أيضا:

أكثر من 65٪ من الشركات البريطانية منفتحة على فكرة تقليص أيام العمل 

عدد العاملين في بريطانيا يصل لمعدل قياسي بعد دخول أكثر من ربع مليون لسوق العمل 

قرابة مليون موظف متغيبون عن العمل في بريطانيا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW