شركة تقدم عرضا لزيارة مصر دون مغادرة بريطانيا

شركة تقدم عرضا لزيارة مصر دون مغادرة بريطانيا (أنسبلاش/ timo wielink)
شركة تقدم عرضا لزيارة مصر دون مغادرة بريطانيا (أنسبلاش/ timo wielink)

جابت وكالة السفر عبر الإنترنت “لوف هوليدايز” (Loveholidays) أنحاء بريطانيا لتحديد الأماكن التي تحمل نفس أسماء بعض الوجهات الأكثر شهرة في العالم، بما في ذلك مصر وفلسطين.

على الرغم من تخفيف الحكومة من قيود السفر بشكل كبير مقارنة ببداية جائحة كورونا، إلا أن بعض المشاكل الاقتصادية قد تحول دون استمتاع البريطانيين بالوجهات الأخّاذة خارج الحدود.

لذلك، قامت وكالة السفر “لوف هوليدايز” بالبحث في القرى والبلدات والمدن التي تحمل نفس اسم أكثر الوجهات شهرة، إلا أنها ما تزال داخل بريطانيا. وتعمقت عبر موقعها في التاريخ المثير للاهتمام وراء أسمائها الشهيرة.

على هذا النحو، كشفت الوكالة أن المملكة المتحدة موطن لأكثر من 20 بلدة وقرية صغيرة سميت على أسماء بعض البلدان والوجهات العالمية التي تستقطب العديد من السياح البريطانيين.

مصر

وفقا لموقع الوكالة، وجدت أبحاثهم أن “مصر” تقع على بعد ميل واحد من مدينة ثورنتون، خارج برادفورد. هناك توجد قرية مصر الصغيرة وبها جدران عالية تم بناؤها لمنع الصخور من المحاجر القريبة، والتي أطلق عليها لقب “جدران أريحا”. إذ “قد يكون اسمها مرتبطًا بذكرى غزو نابليون لمصر”.

فلسطين

في هامبشاير، وعلى بعد مسافة قصيرة بالسيارة من أندوفر، توجد قرية صغيرة من الحقول والمزارع وعشرات المنازل. تشترك القرية في الاسم مع فلسطين الغنية ثقافيًا في غرب آسيا. وتعد القرية الهادئة موطنا لحوالي 200 نسمة فقط مقارنة بـ 4.5 مليون شخص يعيشون في فلسطين.

نيويورك

هناك أيضًا نيويورك في لينكولنشاير وهي قرية صغيرة تقع بعيدًا في الريف. كما أن هناك منطقة في برمنغهام تسمى هوليوود – لكنها ليست مرصعة بالنجوم مثل نظيرتها في كاليفورنيا.

كما شملت الوجهات الأخرى العديد من الأسماء الشهيرة مثل برشلونة وملبورن وتورونتو وواشنطن، وغيرها أخرى يمكن العثور عليها على موقع الوكالة (loveholidays).

 


اقرأ المزيد:

الفحص السريع بديلا للبي سي آر عند السفر

بريطانيا تتراجع عن نصيحتها بعدم السفر لـ 32 بلدا.. إليكم القائمة

ما الذي تغير بإجراءات السفر في بريطانيا؟

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW