شركة بريطانية تستخرج الذهب من الهواتف القديمة

(أنسبلاش: Eirik Solheim)

من المقرر أن يتم استخراج الذهب والمعادن الثمينة من الهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمولة القديمة من قبل صانع العملات المعدنية في بريطانيا.

وفقا لما تداولته الأخبار البريطانية، تخطط دار سك العملة الملكية لإدخال تقنية تعد الأولى من نوعها في العالم إلى المملكة المتحدة لإعادة تدوير الذهب من النفايات الإلكترونية.

تظهر التقديرات أن أقل من خُمس المخلّفات الإلكترونية يُعاد تدويرها. وقالت آن جيسوب، الرئيسة التنفيذية لدار سك النقود، إن التقنية الجديدة ستساعد في “إحداث تأثير حقيقي على أحد أكبر التحديات البيئية في العالم”.

آلية عمل التقنية الجديدة 

وقعت دار سك العملة الملكية اتفاقية مع شركة “إكسير” (Excir) الكندية الناشئة لاستعادة ما تزيد نسبته عن 99 بالمئة من الذهب الموجود في لوحات دوائر الأجهزة المهملة. وقالت إن التقنية تعتمد على علوم الكيمياء لتستطيع انتقاء المعادن الثمينة واستخلاصها من لوحات الدارات الموجودة في الأجهزة الإلكترونية في ثوانٍ معدودة.

إضافة إلى الفائدة المالية، قدّر الباحثون أن المعدات الإلكترونية والكهربائية التي سيتم التخلص منها بصدد هذا المشروع في عام 2021 ستزن أكثر من 57 مليون طن. إذ قيل إن مشكلة النفايات الإلكترونية – إذا ما تُركت دون حل – ستستمر ليصل وزنها 74 مليون طن بحلول عام 2030.

حل بديل 

إدارة النفايات الإلكترونية تقتصر حاليا على إرسالها عبر شواطئ بريطانيا لتتم معالجتها في درجات حرارة عالية في المصاهر، والتي تنتج كمية كبيرة من انبعاثات الكربون. لكن المخطط الجديد يمكن تفعيله داخل الحدود وبدرجة حرارة الغرفة.

أنتج الاستخدام الأولي للتكنولوجيا في دار سك العملة الملكية بالفعل الذهب بدرجة نقاء تبلغ 999.9، ولكن عند توسيع نطاقه بالكامل، فإنه يمكن أيضًا استعادة معادن أخرى مثل البلاديوم والفضة والنحاس.

ومن جهتها، أعربت السيدة جيسوب من دار سك العملة عن تفاؤلها بالصفقة، واصفةً إمكانات التقنية بالـ “عظيمة” في قدرتها على الحد من النفايات الإلكترونية، والحفاظ على المعادن الثمينة، وتطوير مهارات جديدة.

 


اقرأ المزيد: 

تيسكو يفتتح أول متجر ذاتي الشراء والخروج في لندن على غرار أمازون

منحة قدرها خمسة آلاف جنيه لاستبدال “بويلر” الغاز

زارا و ماركات تجارية كبرى أخرى متهمون بتلويث البيئة


 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW