نقص في سوق الخضار البريطاني إثر حظر تصدير الطماطم المغربي

الطماطم المغربية
نقص في سوق الخضار البريطاني إثر حظر تصدير الطماطم المغربي (أنسبلاش)

يعاني سوق الخضار في بريطانيا من نقصٍ حادٍّ بعد أن فرض المغرب قيودًا على تصدير الطماطم من أجل خفض أسعارها المحلية؛ وجاء ذلك بالتزامن مع إضراب النقل في إسبانيا، وانخفاض إنتاج البيوت البلاستيكية في المملكة المتحدة وهولندا.

 

تفاصيل النقص في سوق الخضار البريطاني

 

سوق الخضار (أنسبلاش)
نقص في سوق الخضار البريطاني (أنسبلاش)

اضطرت الفيدرالية المغربية لمنتجي ومصدري الخضار والفواكه إلى حظر تصدير الطماطم من المغرب في هذا الشهر؛ إثر الاحتجاجات التي عمّت البلاد بعد ارتفاع أسعار الخضار قُبيل دخول شهر رمضان المبارك.

 

وأما في إسبانيا فاحتجّ مئات من سائقي الشاحنات ضد ارتفاع أسعار الوقود التي تسبّبت فيها العقوبات الغربية ضد روسيا، في حين خُفّضت المساحات الزراعية في المملكة المتحدة وهولندا؛ جراء الارتفاع الصاروخي لأسعار الغاز.

 

وبحسب تقارير صحفية، يرسل المغرب نحو 430 ألف طن من الطماطم إلى الأسواق الأوروبية في كل عام، وهذا ما يجعله أكبر مورِّد خارجي للطماطم في المنطقة. وأدى الطلب غير المسبوق من أوروبا – بسبب انخفاض الإنتاج – إلى ارتفاع أسعار الطماطم في المغرب خلال الأسابيع القليلة الماضية.

 

وقالت فتيحة شارات مديرة التجارة والتسويق في شركة (Delassus) المغربية، والرائدة في مجال الزراعة: إن الطماطم تتربع على عرش الاستهلاك، وتغدو نجمة الأسواق في شهر رمضان المبارك؛ لأنها تُعَدّ مكوّنًا غذائيًّا لا غنى عنه في المطبخ المغربي.

دول تحظر صادراتها الزراعية

 

زيت دوار الشمس
زيت دوار الشمس (أنسبلاش)

وبهذه الخطوة انضمت المغرب إلى مجموعة من الدول التي فرضت قيودًا على تصدير أنواع مختلفة من المحاصيل الزراعية من أجل الحفاظ على الأمن الغذائي المحلي.

وقد أعلنت الحكومة الأرجنتينية وقْف صادرات دقيق الصويا وزيته؛ بسبب ارتفاع تكاليف المواد الأولية، في حين شددت إندونيسيا القيود على صادراتها من زيت النخيل؛ في إطار تكثيف الجهود لاحتواء ارتفاع أسعار زيوت الطهو.

كما حظرت مصر تصدير المواد الغذائية الأساسية، مثل: العدس والزيت والقمح، ومنعت الأردن تصدير العديد من المواد التموينية الأساسية، مثل: السكّر والبقوليات الجافة.

وتجدر الإشارة إلى أن النقص الذي يشهده سوق الخضار في المملكة المتحدة، وارتفاع أسعار المواد الغذائية حول العالم، هي من تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا الذي دفع الحكومات إلى تقييد التجارة في الخارج؛ من أجل ضمان الإمدادات المحلية.

 

المصدر: Fruitnet

 


 

اقرأ أيضًا:

خطوات أساسية تساعدك في توفير نفقات شراء المواد الغذائية

وزير بريطاني يحذر من ارتفاع أسعار الدجاج والمواد الأساسية بنسبة 30 في المئة

تجار التجزئة يدافعون عن ارتفاع أسعار الوقود في بريطانيا رغم انخفاضها عالميًّا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW