الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

سبعون ألفا يواجهون خطر الموت مع خطة جونسون الجديدة

LONDON, UNITED KINGDOM - JANUARY 11: Elderly people arrive at the Excel Centre in London which converted into a hospital, to receive the coronavirus vaccine in London, United Kingdom on January 11, 2021. UK ramped up mass vaccination program amid a huge surge of COVID-19 infections as people have started to receive vaccine in seven mega vaccination centers in England. ( Hasan Esen - Anadolu Agency )

في تحليل نشرت نتائجه الغارديان، يُرجّح أن يموت ما يقرب من 70 ألف شخص في بريطانيا في انتظار الحصول على الرعاية الاجتماعية للكبار قبل أن تدخل تغييرات بوريس جونسون حيز التنفيذ.

في هذا الأسبوع، كشف رئيس الوزراء عن تفاصيل خطته المنتظرة لحل أزمة قطاع الرعاية الاجتماعية. فيها يقترح فرض ضريبة بنسبة 1.25 بالمئة على العمال والشركات. وعلى الرغم أن القطاع يطلب المساعدة من السلطات منذ أكثر من عامين، إلا أن الاستراتيجية لوقيت بالعديد من الانتقادات.

على هذا النحو، حذّرت أحزاب المعارضة ومؤسسات الفكر وبعض المحافظين من أن الخطوة تضرّ بالفقراء والشباب أكثر من غيرهم، وتفشل في ضمان عدم اضطرار الناس لبيع منازلهم لدفع التكاليف وعدم معالجة الطابع العاجل لمن يبحثون عن الرعاية.

أرقام وتقديرات

قبل مشروع القانون الذي سيتم مناقشته في البرلمان يوم الثلاثاء والذي سيعطي القوة القانونية للضريبة الجديدة، وجدت التقديرات أنه من المحتمل أن يموت حوالي 69,950 بالغًا في انتظار الرعاية الاجتماعية قبل اعتماد سقف 86 ألف جنيه إسترليني لإجمالي تكلفة الرعاية للفرد في أكتوبر 2030.

بالإضافة إلى ذلك، تُقدر أعداد الوفيات الناجمة عن افتقار للرعاية الاجتماعية بما يقرب من 73 ألف بالغًا. وذلك في الفترة المتراوحة بين يوليو 2019 عندما قال جونسون إن لديه خطة واضحة بخصوص مشكلة الرعاية الاجتماعية، وحتى لحظة الكشف عن تفاصيلها هذا الشهر.

تم استقراء هذه الأرقام من تقارير موقع خدمة الصحة في بريطانيا. وتم تحديد متوسط الوفيات السنوي لعامي 2020 و2021 حتى الآن بما يصل إلى 33577 أي ما يعادل 2798 شهريًا، بناءً على أرقام السنوات الثلاث السابقة.

الردود

قال جوناثان أشوورث، وزير الصحة والرعاية الاجتماعية في الظل، أن الإحصائيات تكشف عن عيب كبير في الخطة – حقيقة أن آلاف الأشخاص الذين يحتاجون إلى الدعم لن يشعروا بأي فائدة منها. بذلك فإن نواب حزب المحافظين يفرضون زيادة ضريبية عقابية وغير عادلة على الفئات العاملة دون تقديم أي نتيجة حقيقية لقطاع الرعاية الاجتماعية.

هذا الأسبوع، فاز جونسون في التصويت على الضريبة الجديدة، حيث صوت خمسة من المحافظين فقط ضد الاقتراح، بينما امتنع 36 عن التصويت. كان الاقتراح هو السماح للحكومة بإجراء تغييرات ضريبية، لتنفذ الآن بموجب قانون ضريبة الرعاية الصحية والاجتماعية الذي سيتم مناقشته، ومن شبه المؤكد إقراره يوم الثلاثاء.

المصدر: الغارديان

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW