علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد

علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (أنسبلاش)
علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (أنسبلاش)

قد يكون المرضى في ويلز من أوائل المرضى حول العالم الذين يتلقون علاجًا رائدًا لزراعة الأعضاء، بالاستعانة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، من أجل القضاء على ندبات الوجه.

 

ومن المقرّر أنْ تطبق جامعة سوانسي تجربة بقيمة 2.5 مليون جنيه إسترليني لاستخدام الخلايا والعناصر النباتية لزراعة غضروف الأنف والأذن عبر تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

 

كيف يتم استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في المجال الطبي؟

 

يمكن استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في الطب لطباعة نماذج الأعضاء. ويمكن أن تكون هذه التقنية مفيدة أيضًا في تثقيف المريض ومساعدة الجراحين. في الآونة الأخيرة، يَستخدم العلماء مزيجًا من التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير بالموجات فوق الصوتية جنبًا إلى جنب مع تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لمساعدة الأطباء على الاستعداد لاجراء العمليات الجراحية.

 

وإذا نجحت تجربة زراعة الأعضاء بتقنية الطباعة، فيمكن استخدامها مستقبًلا لعلاج المرضى الذين وُلدوا بلا أطراف، أو الذين يعانون من ندبات في الوجه بسبب الحروق أو الصدمات أو السرطان.

 

ويرى ضحايا الندبات أنّ هذا التطور الطبيّ في زراعة الأعضاء البشرية من شأنه أنْ يقلب حياتهم رأسًا على عقب.

 

 

الطباعة الثلاثية الأبعاد لعلاج الندوب

 

علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (فليكر)
علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (فليكر)

زارت إليزابيث البالغة من العمر ست سنوات برنامج الأبحاث الرائد عالميًا في سوانسي، برفقة كونتيسة ويسيكس، مديرة مؤسسة (Scar Free Foundation).

 

وكانت إليزابيث، من برمنغهام، قد أصيبت بحروق شديدة عندما كان عمرها ستة أشهر، ما أدى إلى فقدانها أذنها وبعض أصابعها، وهي في حاجة إلى علاج يوميّ من آلام الندوب.

 

وقالت إليزابيت “أحيانًا أجد صعوبة في فتح الأشياء”، مضيفة أنّها وجدت البحث الجديد “مثيرًا.”

 

علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (أنسبلاش)
علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (أنسبلاش)

من جهته قال والد الطفلة “إنَّ العمل الذي يتمّ إنجازه مذهل”.

 

وأضاف أنّنا نهتم بشكل خاص بتقنية الطباعة ثلاثية. لقد فقدت إليزابيث أذنها في الحريق، لذلك إذا نجح الأطباء في زراعة أعضاء للمرضى باستخدام خلاياهم الخاصة، فسيكون ذلك مذهلًا”

 

وأعرب والدها عن أمله بأنَّ “تثمر جهود الأطباء في علاج الأطفال أمثال ابنته كي لا يضطروا للتعايش مع المضعفات الجسدية والنفسية للندوب”.

 

 

الطباعة الثلاثية الأبعاد لعلاج السرطان

 

علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (أنسبلاش)
علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (أنسبلاش)

تم تشخيص إصابة تينا مورغان، من ميرثير تيدفيل، بسرطان الجلد في أذنها اليسرى عام 2010. وقد أجرت عملية ناجحة لإزالة السرطان، لكن النواة ما تزال موجودة.

 

وحاليًا، تتمّ إعادة ترميم الأنف والأذن عن طريق نحت أجزاء من الضلع وإدخالها تحت الجلد، ولكن هذا قد يكون مؤلمًا ويتسبب بحدوث ندبات.

 

 

بحث الطباعة الثلاثية الأبعاد

 

علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (فليكر)
علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (فليكر)

يتضمن جزء من بحث (مؤسسة علاج الندوب المجانية)، الممول من مؤسسة (الرعاية والصحة)، و(أبحاث ويلز) أشمل دراسة في العالم حول كيفية تأثير ندبات الوجه على الصحة العقلية.

 

ويقود البحث البروفيسور إيان ويتاكر، الذي قال “إنّ هذه كانت أكبر مجموعة من نوعها في بريطانيا، وربّما في أوروبا”.

 

ويشمل المشروع دراسات علمية لتحديد التركيبة المثالية للخلايا لتنمية غضروف جديد، مما سيسمح بتجارب إكلينيكية بشرية لإعادة بناء الوجه”

 

علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (أنسبلاش)
علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (أنسبلاش)

وقال ويتاكر إنَّ “استخدام الطابعات سيختصر من وقت العمليات، ويحسن تجربة المرضى ويخفض التكاليف”،. مضيفًا أنّه يأمل في إمكانية إجراء التجارب السريرية في سوانسي في مدة عامين إلى خمسة أعوام.

 

 

الطباعة الثلاثية الأبعاد لإعادة بناء ثقة المرضى

 

علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (أنسبلاش)
علماء بريطانيون يستعدون لزراعة أعضاء بشرية طبعت بتقنية ثلاثية الأبعاد (أنسبلاش)

يعاني سايمون ويستون من ندوب تغطي 90% من جسده، جراء انفجار قنبلة في سفينة كان يعمل بها في حرب فوكلاند.

 

وقال ويتسون، إنّها فرصة لاستعادة ثقة بالنفس للأشخاص الذين يعانون من تشوهات هائلة في الجسم والوجه.

 

وأضاف: “لا يمكنك تغيير ما يحدث للناس ولكن من خلال هذا البحث والتطوير، يمكنك تغيير شكل مستقبلهم”.

 

 

المصدر: بي بي سي


 

إقرأ أيضًا:

أطباء يضطرون لوضع مولودة داخل كيس صغير لتدفئتها لصغر حجمها

طفرة في علاج سرطان الثدي باكتشاف دواء يقلّل من خطر عودة المرض

لأول مرة إنسان يحصل على قلب خنزير معدّل وراثيًّا!

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW