رضيعة عراقية تصل لاجئة إلى بريطانيا بعد تسع ساعات من الإبحار

CALAIS, FRANCE - MARCH 05: A view of the border gate at Calais, after Britain left the European Union (EU) two months ago in Calais, France on March 05, 2021. The city of Calais in the north of France becomes as the new border crossing of the European Union where passengers and trucks can only enter the UK from Calais via ship or the Channel Tunnel after completing the mandatory procedures. ( Dursun Aydemir - Anadolu Agency )

وصل ما لا يقل عن 40 مهاجرا، من بينهم رضيعة عراقية لم يتجاوز عمرها شهرا واحدا، إلى ساحل دونجينيس في كنت البريطانية بعد ساعات من الإبحار يوم السبت التاسع من أكتوبر.

وفقًا لصحيفة “ديلي ميل”، أفاد شهود عيان أنهم شاهدوا نشاطًا متزايدًا من منتصف الصباح، مع وصول قارب النجاة إلى الشاطئ في حوالي الساعة 2 مساءً. ومن بين الذين نجوا من الرحلة المحفوفة بالمخاطر رضيعة عراقية تبلغ من العمر 16 يومًا فقط.

قامت الشرطة الفرنسية بمراقبة رحلة المهاجرين فقط من على بعد أقل من 100 ياردة بدلاً من التدخل، كما يتضح من مقطع فيديو نشرته شبكة سكاي نيوز.

ويقال إن المهاجرين “تهربوا” من الأمن الفرنسي في وقت مبكر من الصباح، قبل أن يقوموا بالرحلة التي تستغرق تسع ساعات لعبور القناة الإنجليزية.

وزُعم أن مجموعة من 10 ضباط وقفوا مكتوفي الأيدي بينما تراكمت مجموعتان منفصلتان من المهاجرين على قوارب مطاطية استغرقت ما يصل إلى 10 دقائق لبدء تشغيل محركاتها.

كما يقال إن المسؤولين الفرنسيين يحققون في جهود الدوريات على الحدود الفرنسية في أعقاب اللقطات، بحسب سكاي نيوز.

قال دان أوماهوني، وهو قائد التهديد السري للقناة في ضباط الحدود، كما نقلت صحيفة ديلي مايل، أن “الحكومة مصممة على معالجة الارتفاع غير المقبول في المعابر الخطيرة للقناة باستخدام كل أداة في حوزتنا، في كل مرحلة من مراحل الرحلة”.

منذ بداية عام 2021، نجح أكثر من 17000 مهاجر في الوصول إلى المملكة المتحدة، وهو ضعف الرقم الذي شهده عام 2020 بأكمله، كما تظهر الأرقام.

المصدر: ديلي ميل

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW