الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

مدير شركة راين أير يلقي اللوم في اضطراب قطاع الطيران على البريكست

طائرة راين أير تقلع في رحلتها رغم إلقاء مديرها اللوم في اضطراب قطاع الطيران على البريكست
مدير شركة "راين أير" يشجب القرارات الحكومية فيما بتعلق بقطاع الطيران

حذّر مدير شركة “راين أير” (Ryanair) مايكل أوليري أن اضطراب قطاع الطيران البريطاني قد يستمر لأشهر قادمة، وقال: إن جزءًا كبيرًا من اللوم في ذلك يقع على بريكست حسَب ما ورد عن “سكاي نيوز”.

وأضاف أوليري أنَّ من المرجح أنْ يستمر أكثر مطارين ازدحامًا في المملكة المتحدة في تحمل العبء الأكبر للمشكلة التي أدت إلى إلغاء آلاف الرحلات الجوية في الأسابيع الأخيرة.

 

اضطراب قطاع الطيران.. ما أساس المشكلة؟

تشهد شركات الطيران والمطارات اضطرابات في سرعة الإجراءات وجودة الخدمة بسبب نقص الموظفين في أقسام عدة، على رأسها مناولة الأمتعة وعمال الأمن، والتي تفاقمت حدتها لتزامنها مع ذروة السفر والرحلات العائلية.

وجاءت مداخلة مدير راين أير بعد يوم من مطالبة مطار هيثرو جميع شركات الطيران بإلغاء 10 في المئة من رحلاتها لمساعدته على التعامل مع أزمة تراكم الأمتعة، فضلًا عن إعلان شركة “إيزي جيت” (EasyJet) أنها ستحتاج إلى إلغاء مزيد من الرحلات في هذا الصيف بعد أن قرر مطار “غاتويك” (Gatwick) فرض قيود على الرحلات.

وأضاف أوليري: “أعتقد أن هذه المشكلة ستستمر طوال فصل الصيف، لا سيما في المطارات (المزدحمة بالفعل) مثل غاتويك وهيثرو. وسيكون الازدحام على أسوأ أحواله في عطلات نهاية الأسبوع”.

كما أكد أن “راين أير” ما زالت تعمل بجدول رحلات كامل، ولا تواجه أي نقص في الطيارين أو أطقم الطائرات، لكن ذلك لم يحُلْ دون تأخر 24 في المئة من رحلاتها الجوية في نهاية الأسبوع الماضي 18 حَزيران/يونيو بسبب حدوث تأخيرات في مراقبة الحركة الجوية، في حين تأخرت 15 في المئة من الرحلات بسبب المطار والتأخيرات الحاصلة في إجراءاته.

 

المطالبة بإعادة العمال الأوروبيين

تراكم الأمتعة في مطار هيثرو
تراكمت الأمتعة في مبنى 2 من مطار هيثرو بسبب “عطل فني” (الأناضول/ Raşid Necati Aslım)

صرَّح أوليري أن شركته ستشغل رحلاتها الجوية المجدولة بنسبة 100 في المئة، لكنها ستشهد تأخيرات لا محالة، وعليه فإن “تجربة السفر ستكون دون المستوى المقبول. ولن تُحَلَّ هذه المشكلة حتى نبدأ بالسماح للعمال الأوروبيين بدخول بريطانيا، وشغل الوظائف التي لم يعد الشعب البريطاني يرغب في القيام بها”، حسب ما قاله.

وتابع قائلًا: “إذا لم نتمكن من جذب الناس لملء وظائف تنظيم الأمتعة وأمن المطارات، فسنضطر إلى جلب العمال من الخارج، سواء أكانوا من أيرلندا أو من أوروبا. لذلك فإن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) يُعَد إحدى المشكلات الكبرى في النظام؛ فقد أسفر عن جمود هائل في سوق العمل البريطاني”.

هذا وزعم أوليري أن الحكومة تخبطت في إدارة جائحة كورونا، وتبنَّت نظامَ إشارات مرور زائفًا للسفر فلم يكن له أي معنى؛ ما عطّل قطاع الطيران على مدى عامين كاملين. كما سخِر من تأكيد الحكومة أنها خصَّصت قدرًا كبيرًا من التمويل للقطاع.

 

 

المصدر: سكاي نيوز


اقرأ أيضًا: 

5 آلاف مسافر يتضررون من إلغاء الرحلات بمطار هيثرو

استمرار فوضى السفر و الطوابير الطويلة في مطارات بريطانيا

ما هي حقوق المسافر إذا قامت شركة الطيران بإلغاء الرحلة؟

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW