دفع قيمة مخالفات مرورية بأثر رجعي بعد اكتشاف خطأ فني

يُزعم أن الشرطة اعترفت بخطأ فني في أكثر كاميرات السرعة مخالفةً في بريطانيا. والسائقون يطالبون باسترداد قيمة المخالفات المرورية التي فُرضت عليهم بسبب خلل الكاميرا.

وفقا لموقع شركة (RAC)، تبين أن هناك عيب في كاميرا السرعة التي تسببت في دفع البريطانيين مخالفات بقيمة 5 ملايين جنيه إسترليني بين عامي 2015-2017.

التقطت كاميرا السرعة على طريق (Maybray King Way) في ساوثمبتون مخالفة لأكثر من 51 ألف سائق سيارة. ويُفترض أن جميعهم قد تجاوزوا حد السرعة البالغ 30 ميلاً في الساعة. بينما اتضح أن ثاني أكثر الكاميرات ازدحامًا خالفت 38 ألف فقط خلال نفس فترة الثلاث سنوات.

في ذروتها، سجلت كاميرا ساوثمبتون أكثر من 320 من سائقي السرعة في أسبوع واحد، أو ما يعادل 70 مخالفة في اليوم – مع غرامة لا تقل عن 100 جنيه إسترليني لكل مخالفة.

اقرأ المزيد: كيف تحافظ على وقود سيارتك لأطول مدة؟!

منذ ذلك الحين، اعترفت شرطة هامبشاير بأن الكاميرا كانت تسجل “قراءات غير صحيحة” للمركبات ذات “الخلفية المسطحة العالية”. لقد تضرر مالكو الشاحنات الصغيرة وسيارات الدفع الرباعي والمنازل المتنقلة وغيرها من المركبات الأطول بشكل خاص من جراء الخطأ الفني للكاميرا.

خلل مدمر للحياة

وقال سيمون ويليامز المتحدث باسم سلامة الطرق في شركة RAC: “بالإضافة إلى دفع الغرامات التي لم يكن عليهم أن يتكبدوها، فإن بعض السائقين سيعانون بلا شك من عواقب سلبية للغاية من إضافة نقاط إلى تراخيصهم. يجب أن يُلغى كل من الغرامة وأي نقاط عن أي أحد قبض عليه خطأً “.

أشار موقع RAC إلى أن السائقين الأكثر غضبًا طالبوا باسترداد المبالغ المدفوعة في دورات التوعية بالسرعة الإلزامية والتعويض عن الوقت الذي قضوه في إكمالها.

منهم مهندس تكنولوجيا المعلومات ناثان طومسون الذي تلقى رسالة تدعي أنه كان يقود مركبته بسرعة 50 ميلاً في الساعة. إلا أنه أثبت قيادته بسرعة 25 ميلاً في الساعة من لقطات كاميرا السيارة الداخلية.

نقل موقع RAC عن الرجل البالغ من العمر 37 عامًا أن لقطات سيارته أنقذته من الوصول إلى المحكمة وفقدان وظيفتيه، قائلا إنه “لا ينبغي أن تسوء هذه التكنولوجيا. لديها القدرة على تدمير حياة الناس بشكل خطير”.

 

موقع: RAC

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW