دراسة تكشف أسوأ 7 عادات مضرة بدماغ الإنسان

دراسة تكشف أسوأ 7 عادات مضرة بدماغ الإنسان
دراسة تكشف أسوأ 7 عادات مضرة بدماغ الإنسان (آنسبلاش)

كثيرًا ما كانت الحميات السيئة والبقاء طويلًا في السرير مضرَّين بصحة الدماغ. ولكن هناك عادات غير معروفة تؤثر – هي الأخرى – على قدرات الدماغ الإدراكية حسب ما قالته جيسيكا كالدويل المختصة في علم النفس العصبي، ومديرة مركز النساء للوقاية من الزهايمر في مصحّة “Cleveland”.

 

ولهذا فإن تعديل واحدة من هذه العادات فقط يمكن أن يغير أداء الدماغ، ويساعد على التقدُّم في السن بشكل صحي أكثر، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الذاكرة يستفيدون في حال تعديل هذه السلوكيات المضرّة.

 

 

ما هي هذه العادات السيئة؟

 

دراسة تكشف أسوأ 7 عادات مضرة بدماغ الإنسان
دراسة تكشف أسوأ 7 عادات مضرة بدماغ الإنسان (آنسبلاش)

 

 

1- التركيز على السلبية

 

لا تتسبّب مشاعر الاستياء والأفكار السلبية في مزاج سيء ومتشائم فحسب؛ بل إنها تؤدي كذلك إلى تراجع قدرات الفرد الإدراكية، وضعف الذاكرة على المدى الطويل، وخصوصًا لمن يبلغون من العمر 55 سنة فما فوق، حسب دراسة وردت في مجلة الزهايمر والخرف، والتي سجّلت نِسَبًا كبيرة لعلامات مرض الزهايمر المتمثلة في رواسب مادة “الأميلويد” و”التاو” في أدمغة الأشخاص السلبيين.

 

ولا يمكن إنكار أن الأفكار السلبية تجول في عقل كل فرد منا بوصفها جزءًا من التجربة البشرية، ولكن ليس الجميع يطوّر احتمالية حدوث مرض الزهايمر لديه حسب المختصتين والباحثتين في علم النفس “Natalie Marchant” و”Patti Johnson” اللتين أكّدتا أن تعاطي الأفكار السلبية هو سلوك قابل للتغيير، والتحكُّم به.

 

وللتغلُّب على جموح الأفكار السلبية، عليك فعل بما يلي:

 

كتابة قائمة تحتوي 5 أشياء تُسَرّ بفعلها مع التركيز عليها.

 

التنفس العميق من البطن، وتجريب شيء جديد، وتوجيه التركيز إلى شيء ما في المحيط.

 

إلقاء التحيّة حرفيًّا على “الفكرة السلبية” بمجرد ظهورها، ثم توديعها أيضًا بقول: “وداعًا”!

 

 

2- إهمال اللقاحات

 

يتردد أناس كثر في تلقي لقاحات كورونا مؤخَّرًا، ولكن إهمال اللقاحات عموًما يقلّل فرص الوقاية من الخرف. وقد ارتبطت لقاحات الإنفلونزا – على سبيل المثال – بالنسبة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 75 و85 عامًا بتقليل احتمال تطوُّر مرض الزهايمر لديهم حسب بحث أجراه عالم الأعصاب “Paul Schulz M.D” في مركز علوم الصحة بجامعة تكساس في هوستين. ووجد علماء آخرون أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و75 عامًا، وتلقّوا لقاحات ضد الالتهاب الرئوي لديهم خطر الإصابة بالزهايمر أقل بنسبة 25 – 30 في المئة.

 

 

3- استهلاك المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر

 

دراسة تكشف أسوأ 7 عادات مضرة بدماغ الإنسان
دراسة تكشف أسوأ 7 عادات مضرة بدماغ الإنسان (آنسبلاش)

 

جاء في دراسة أُجْرُيت في عام 2017 أن استهلاك المشروبات السكرية التي تنشط الأنسولين في الجسم، يرتبط بالذاكرة العرضية، والتهابات الدماغ، وتقلص حجم فصوص الدماغ والحصين. لهذا يُنصح بتجنُّب شرب الصودا، والشاي الحلو، وتقليل السكر في العصائر الطبيعية.

 

 

4- عادات النوم غير الصحية

 

ترتبط جودة النوم بإنتاجية الدماغ ونشاطه حسب المجلس العالمي لصحة الدماغ. كما أن النوم بانتظام هو إحدى علامات جودته المهمة؛ وذلك يكون بالذهاب إلى النوم، والاستيقاظ في نفس الوقت من كل يوم. وفي المقابل يمكن لمناوبات العمل المتغيرة، واختلاف الوقت، والتوتر المزمن، وتناول كثير من الكافيين أو الكحول، وكذلك النوم في غرفة باردة وغير مظلمة بشكل كافي يمكن لكل ذلك أن يؤثر على كيفية نومك وانتظامه. وإن كنت تعاني من انقطاع التنفس أثناء النوم كالشخير أو النوم نهارًا فينبغي عليك مراجعة الطبيب؛ لأن هذه الأعراض تعني عدم وصول الأُكسجين بكميات كافية إلى الدماغ، وهذا ما يؤدي إلى تضرُّر الخلايا العصبية وتلفها، ويؤدي كذلك إلى مشاكل في الإدراك والذاكرة على المدى الطويل حسب “Alon Avidan” مدير مركز اضطرابات النوم بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس.

 

 

5- إدمان السماعات!

 

دراسة تكشف أسوأ 7 عادات مضرة بدماغ الإنسان
دراسة تكشف أسوأ 7 عادات مضرة بدماغ الإنسان (آنسبلاش)

 

مثلما أن إدمان استخدام السماعات يكون مضرًّا بصحة أذنيك، فإنه كذلك مضرٌّ بالدماغ أيضًا؛ حيث أظهرت دراسة شملت 639 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 36 و90 عامًا أن فقدان السمع الخفيف مرتبط باحتمال الإصابة بالخرف. ولهذا يُنصح بخفض صوت السماعات قدر الإمكان، وباستخدام سدادات الأذن أثناء حضور الحفلات والفعاليات الرياضية، وبتجنُّب الأماكن الصاخبة كلما سنحت الفرصة.

 

 

6- تناول نوع من الأدوية

 

دراسة تكشف أسوأ 7 عادات مضرة بدماغ الإنسان
دراسة تكشف أسوأ 7 عادات مضرة بدماغ الإنسان (آنسبلاش)

 

يمكن أن تعوق مجموعة واسعة من الأدوية التي تضم مضادات الاكتئاب، وأدوية نشاط المثانة المفرط، ومضادات الهيستامين عمل مادة “أسيتيل كولين” في الدماغ الخاصة بالتعلم والذاكرة؛ حيث أظهرت الدراسات أن تراكمات هذه الأدوية تُمثّل أحد أسباب ارتفاع الإصابات بالخرف.

 

وإذا كنت تتناول هذه الأدوية بانتظام فعليك استشارة الطبيب حول إمكانية تناول أدوية بديلة.

 

7- فقدان الشعور بالغاية أو الهدف

 

يساعد الشعور بالمسؤولية عند الاستيقاظ صباحًا مدركًا أن مجموعة مهمّات في انتظارك، وأن هناك أناسًا ينتظرون نتائج فعلك لهذه المهمّات على عيش مرحلة الشيخوخة بشكل صحي؛ حيث وجد مركز مرض الزهايمر المبكر في شيكاغو أن الأشخاص الذين لديهم غاية في الحياة هم أقل عرضة للإصابة بالزهايمر بنحو مرتين و نصف من الأشخاص الذين لديهم غاية ضعيفة، أو ليس لديهم غاية على الإطلاق.

 

 

المصدر: AARP  


 

اقرأ المزيد: 

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW