جونسون يسعى “لانتخابات مبكرة” في بريطانيا!

MANCHESTER, UNITED KINGDOM - OCTOBER 06: British Prime Minister Boris Johnson delivers a speech during the final day of the Conservative Party annual conference in Manchester, United Kingdom on October 06, 2021. ( Lindsey Parnaby - Anadolu Agency )

يقال إن بوريس جونسون يسعى لإقامة “انتخابات مبكرة” في نوفمبر أو ديسمبر 2023 بهدف مباغتة حزب العمال وهزيمتهم مرة أخرى، وفقًا للميرور. فقد أبلغ مصدر في مجلس الوزراء الصحيفة أن جونسون يعتقد أن الانتخابات المبكرة ستشكل أفضل فرصة لإعادة تعيينه.

تُجرى الانتخابات عادة خلال أشهر الصيف لأن الشتاء في المملكة المتحدة يتسم بسوء الأحوال الجوية والليالي الطويلة. وهذه الظروف من شأنها أن تعيق عمل الحملات الانتخابية المناسبة. كما قد تؤدي إلى انخفاض الإقبال في يوم الاقتراع الفعلي.

على هذا النحو، قال المصدر لصحيفة “ذا ميرور” إن “حزب العمال يكافح لإخراج داعميه للانتخاب أكثر مما نفعل نحن مما يمنحنا ميزة. ونعتقد أن الناس سيبدؤون في رؤية نتائج أجندة رئيس الوزراء مع إنشاء الطرق وبناء المنازل في ميدلاندز والشمال”.

هل يستطيع جونسون تغيير يوم الانتخابات؟

أمام السيد جونسون حتى الثاني من مايو 2024 للدعوة إلى انتخابات عامة، لكنه لا يريد أن يبقي القرار إلى آخر لحظة. ويعني الإلغاء المخطط لقانون البرلمان ذي الشروط الثابتة أن تاريخ الانتخابات سيكون الآن في يد رئيس الوزراء مرة أخرى. بالتحديد، تشير التقارير الحالية إلى أن جونسون سيتخذ قرار نهائي بشأن موعد الترشح لولاية ثانية بعد الانتخابات المحلية في مايو 2023.

تجدر الإشارة بأن الانتخابات العامة الشتوية لم تكن غير شائعة في الماضي وليس من المستبعد أن تعود في ولاية جونسون. فقد أجريت انتخابات في ديسمبر في أعوام 1910 و1918 و1923. بينما توجهت بريطانيا إلى صناديق الاقتراع في شهر نوفمبر في عامي 1922 و1935.

المصدر: ذا ميرور

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW