جونسون يعلن عزم حكومته توفير ربع احتياج بريطانيا للكهرباء من الطاقة النووية

الشرطة البريطانية تشرع في الاستماع إلى الشهود في فضيحة حفلات داونينغ ستريت
الشرطة البريطانية تشرع في الاستماع إلى الشهود في فضيحة حفلات داونينغ ستريت (وكالة الأناضول/ Wiktor Szymanowicz)

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في اجتماع مع مديري المنشآت النووية: إن بلاده تسعى إلى توليد 25 في المئة من الكهرباء من الطاقة النووية؛ وهذا ما يُعَدّ تحوُّلًا نوعيًّا في مصادر توليد الطاقة بالمملكة المتحدة.

 

وقابل جونسون يوم الاثنين مديري المنشآت النووية والتكنولوجية الكبرى في المملكة المتحدة؛ لمناقشة سبل تسريع وتطوير عمل محطات الطاقة النووية الجديدة.

 

وتعتمد المملكة المتحدة حاليًّا على الطاقة النووية لتوليد ما نسبته 16 في المئة من الطاقة الكهربائية، وسط إغلاق مرتقب لبعض المفاعلات النووية في المملكة المتحدة.

 

ويأتي ذلك أثناء ارتفاع الطلب على الطاقة الكهربائية في بريطانيا؛ وهذا يعني ازدياد الحاجة إلى استثمارات أخرى في المحطات النووية من أجل زيادة نسبة الطاقة الكهربائية المولَّدة.

 

وقد حضر الاجتماع أيضًا سلسلة من شركات الاستثمار المتخصصة بالرواتب التقاعدية، وشركات التأمين، ومنها: “Aviva” و”Legal & General” و”Rothesay Life”، بالإضافة إلى كبار المستثمرين الأجانب، ومنهم: “Macquarie” الأسترالية والشركة الكندية للاستثمار في الرواتب التقاعدية؛ وذلك في إطار جهود الحكومة لجلب مزيد من الأموال من أجل الاستثمار في القطاع النووي، ولكن الشركات المذكورة أحجمت عن ما وصفته ب “تعريض الرواتب التقاعدية ومبالغ التأمين للخطر”.

 

 

خطط قطاع توليد الكهرباء 

 

جونسون يعلن عزم حكومته توفير ربع احتياج بريطانيا للكهرباء من الطاقة النووية
جونسون يعلن عزم حكومته توفير ربع احتياج بريطانيا للكهرباء من الطاقة النووية (أنسبلاش)

وتدرس الحكومة البريطانية إجراء تغيير على قوانين التأمين التي وضعها الاتحاد الأوروبي؛ لتسهيل عمليات الاستثمار على شركات التأمين، ومن المتوقع أن ترسي المملكة المتحدة نموذجًا استثماريًّا جديدًا يعتمد على “الأصول المالية المنظمة”.

 

وتأمل المملكة المتحدة أن تغيير هذه القوانين سيرفع القيود المفروضة على الشركات المستثمرة، ويمنحها مزيدًا من اليقين بشأن الأرباح والعوائد المالية.

 

وأظهرت الحكومة البريطانية طموحًا واضحًا للاعتماد على الاستثمار في الطاقة النووية جزئيًّا؛ لتحقيق التوازن مع مصادر الطاقة المتجددة، وفقًا لمصدر حكومي مطّلع.

 

هذا وقد ازداد التدقيق مؤخّرًا في سياسات الحكومة البريطانية في مجال الطاقة خلال الأشهر الأخيرة بعد الزيادة غير المسبوقة في أسعار الوقود الأحفوري، في حينٍ زاد فيه الغزو الروسي لأوكرانيا من أزمة ارتفاع الأسعار، ويضاف إليه ارتفاع أسعار النفط والغاز. ويأتي هذا التدقيق الأخير في سياسة الحكومة في إطار محاولات الدول الغربية منع استيراد الوقود من روسيا، ومحاولة عزل النظام الروسي الحاكم.

 

والتقى جونسون بمديرين لشركات مختصة بالتنقيب عن النفط والغاز؛ لمناقشة زيادة الاستثمارات في بحر الشمال، ومن المتوقع أنه سيلتقي في الأسبوع المقبل بالمسؤولين عن توليد الطاقة من الرياح؛ لمناقشة خطط التوسُّع في مصادر الطاقة المتجددة.

 

جونسون يعلن عزم حكومته توفير ربع احتياج بريطانيا للكهرباء من الطاقة النووية
جونسون يعلن عزم حكومته توفير ربع احتياج بريطانيا للكهرباء من الطاقة النووية (بيكسا باي)

وأخبر جونسون مديري الشركات أن اهتمام الحكومات البريطانية المتعاقبة في مجال الطاقة النووية كان معدومًا، وأضاف أن البلاد “تُركت للموت”؛ بسبب إهمال هذا القطاع على حساب دول أخرى في الاتحاد الأوروبي مثل فرنسا، بحسب ما ورد عن أحد الحاضرين في الاجتماع.

 

وقال توم جريتريكس رئيس جمعية الصناعة النووية: “إن تسريع العمل في مجال المشاريع النووية أمر ضروري للغاية؛ للحفاظ على انخفاض تكاليف الطاقة، وخفض واردات الغاز الباهظة، وتعزيز أمن الطاقة لدينا، وخصوصًا في الفترة التي نقترب فيها من نهاية الاعتماد على الوقود الأحفوري”.

 

كما أكد على ضرورة : “أن يبدأ الاستثمار في مجموعة من المحطات النووية الكبيرة والصغيرة جنبًا إلى جنب مع مجال الطاقة المتجددة؛ من أجل تأمين الطاقة التي نحتاجها وبشكل نظيف”.

 

وقد بذلت المملكة المتحدة جهودًا كبيرة لبناء محطات طاقة نووية جديدة في العقود الأخيرة، ولكن التكتُّل الصناعي الياباني “هيتاشي” أوقف بناء مفاعل جديد شمال ويلز في عام 2020، بالإضافة إلى أن التوترات الجيوسياسية قلّصت من اهتمام الحكومة في جذب الاستثمارات الصينية لإنشاء محطة نووية على ساحل سوفولك في إنجلترا.

 

وشهدت المفاعلات النووية في بريطانيا تدهورًا بالغًا في إنتاج الطاقة مع خروج المفاعل “Hunterston B” في اسكتلندا عن العمل، ومن المتوقع خروج المفاعل “Hinkley Point B” في “Somerset” عن العمل أيضًا في الصيف القادم، وسيُغلَق مفاعلا “Heysham I” و”Hartlepool I” في عام 2024.

 

ومن المتوقع أن تنخفض القدرة الإنتاجية النووية للمملكة المتحدة إلى 3.6 جيجاواط.

 

جونسون يعلن عزم حكومته توفير ربع احتياج بريطانيا للكهرباء من الطاقة النووية (أنسبلاش)
جونسون يعلن عزم حكومته توفير ربع احتياج بريطانيا للكهرباء من الطاقة النووية (أنسبلاش)

ودَعَت مجموعة من أعضاء البرلمان الحكومة إلى زيادة إنتاجها السنوي من الطاقة النووية إلى 15 جيجاواط بحلول عام 2030، و30 جيجاواط بحلول عام 2050؛ أي: حوالي ضعف الذروة الإنتاجية التي حققتها المملكة المتحدة عام 1995، والتي بلغت 12.7 جيجاواط.

 

وتشمل العقبات الأساسية: صعوبة تأمين التمويل من المستثمرين، وفرض حظر على المشاريع النووية الجديدة في اسكتلندا حيث منعت الحكومة الاسكتلندية استبدال المفاعل “Hunterston B” بآخر جديد.

 

وتدرس الحكومة البريطانية خطة لإعادة تمويل المشاريع الاستثمارية الكبرى بعد أن عرقل نقص التمويل إقامة مفاعل “Wylfa” النووي في شمال ويلز.

 

ومن المتوقع أن تحصل الحكومة على حصة في شركة التطوير، والتي سيُدفَع مقابلها على مراحل؛ حيث ستتقاسم التكاليف مع شركة “EDF” .

 

هذا وتخطط الحكومة أيضًا لإقامة نموذج تمويل جديد للاستثمارات؛ من أجل جذب بعض شركات التأمين الخاصة مثل “L&G و Aviva” للاستثمار في القطاع النووي.

 

 

المصدر: الغارديان

 

 

اقرأ أيضًا:

كوربين يطالب جونسون بتأميم شركة عبّارات تابعة لموانئ دبي إذا فشل التفاوض معها

اشتعال النيران في محطة زابوريجيا النووية في ‫أوكرانيا‬ إثر قصف روسي لها

باتيل تحذر من إمكانية استخدام بوتين اللاجئين الأوكرانيين للتجسس على بريطانيا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW