جونسون: تغير المناخ يمكن أن يؤدي إلى الهجرة ونقص الغذاء

جونسون تغير المناخ يمكن أن يؤدي إلى الهجرة ونقص الغذاء (وكالة الأناضول/ Aytaç Ünal)

جونسون: تغير المناخ يمكن أن يؤدي إلى الهجرة ونقص الغذاء (وكالة الأناضول/ Aytaç Ünal) 

قبيل اجتماع مجموعة العشرين في قمة المناخ بروما، حذر رئيس الوزراء من “أحداث جيوسياسية صعبة” تشمل الهجرة ونقص الغذاء.

قال بوريس جونسون إن فشل قادة العالم في الالتزام بمعالجة حالة الطوارئ المناخية في قمة “كوب 26” في غلاسكو قد يؤدي إلى “أحداث جيوسياسية صعبة للغاية” بما في ذلك الهجرة الجماعية والمنافسة العالمية على الغذاء والماء. وذلك حسبما نقلته وسائل الإعلام البريطانية.

يأمل جونسون الخروج من القمة المستضافة لهذا العام في غلاسكو بخطط حقيقية وثابتة لخفض انبعاثات الكربون والتخفيف من حدة تغير المناخ.

وفي مقابلة له، قال رئيس الوزراء: “أعتقد أن الجميع بحاجة إلى التركيز. ما تحاول المملكة المتحدة القيام به هو أخذ المفاهيم المجردة لصافي الانبعاثات التي تحدثنا عنها في باريس قبل ست سنوات، وتحويلها إلى مخرجات حقيقية”.

“العصور المظلمة”

وكان من بين السبل التي ذكرها جونسون تقليل استخدام الوقود الأحفوري، وتقليل استخدام محركات الاحتراق الداخلي، وزراعة ملايين الأشجار والحصول على الأموال التي يحتاجها العالم لتمويل التكنولوجيا الصديقة للبيئة.

هذا وقد شدد أن التغير المناخي يرسم مستقبلا قاتما للبلاد وحضارتها. وفي ذلك تحدث عن التصحر وفقدان المناطق السكنية ونقص الموائل وزيادة الهجرة والمنافسة للحصول على مصادر المياه والغذاء. مشيرا إلى أن أمور كهذه “سيكون من الصعب للغاية السيطرة عليها سياسياً”.

وشبّه جونسون عواقب الفشل في معالجة تغير المناخ بانهيار الحضارات على غرار ما حدث بالإمبراطورية الرومانية، حيث لم تعد الإمبراطورية قادرة على السيطرة على حدودها، وجائها الناس من الشرق، وبذلك “دخلت أوروبا عصور مظلمة استمرت لفترة طويلة جدًا”.

 


اقرأ المزيد: 

تأكد إذا كنت خاضعا لقانون غرامات البيئة للسيارات في لندن

خمسة أشياء تقوم بها لتخفيف بصمتك الكربونية في الكوكب

نشطاء بيئيون يصدرون “تعليمات” بشأن شارع إم خمسة وعشرين

محطة دراكس البريطانية للطاقة الرابعة بالانبعاثات الكربونية أوروبيا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW