جندي بريطاني يقع في أسر الروس في أوكرانيا وعائلته تناشد معاملته بإنسانية

جندي بريطاني يقع في أسر الروس في أوكرانيا وعائلته تناشد بأن تجري معاملته بإنسانية
جندي بريطاني يقع في أسر الروس في أوكرانيا وعائلته تناشد بأن تجري معاملته بإنسانية (بيكسباي)

استسلم جندي بريطاني للقوات الروسية في إحدى جبهات أوكرانيا بعد نفاد الغذاء والذخيرة منه.

وكان الجندي أيدن أيسلن البالغ 28 عامًا يعمل في قطاع الرعاية الصحية، قبل أن يسافر إلى أوكرانيا عام 2018؛ بعد أن وقع في حب امرأة من ميكولايف، ثم اشترك في القتال إلى جانب القوات الأوكرانية في مدينة ماريوبول.

وتحدث ناثان وود شقيق الجندي أيدن إلى موقع “MailOnline”، وتوسَّل إلى الكرملين ألّا يُلحق الأذى بشقيقه.

وقال وود: “ليس لدينا معلومات كافية عن وضع أخي الآن، وكل ما نعرفه هو أن الضابط المسؤول عنه كان يتفاوض مع نظيره الروسي؛ للاتفاق على الاستسلام، وتسليم السلاح هذا الصباح”.

“لقد اتصل بي أيدن هذا الصباح ليخبرني أن وحدته القتالية اضطرت لإلقاء السلاح؛ بسبب نقص الطعام والذخيرة”.

“لقد كانت المكالمة قصيرة جدًّا، وسرعان ما انقطعت، وصوته لم يكن مطمئناً”.

قلق كبير حول سلامة الجندين بعد استسلامه في ماريوبول

“لن نستطيع قول الكثير في هذا الصدد! بالطبع نحن قلقون للغاية على سلامة أيدن، ولكن الرئيس الروسي كان قد أطلق تحذيرًا شديد اللهجة ضد كل الأجانب الذي يقاتلون مع الجيش الأوكراني”.

“يدّعي بعض الناس أن أيدن من ضمن المرتزقة، ولكن هذا الكلام ليس صحيحًا البتة؛ فقد التحق بالجيش الأوكراني منذ أربعة أعوام، كما أنه حاصل على الجنسية الأوكرانية”.

“نُذكِّر الروس باتفاق جنيف حول ضرورة احترام أسرى الحرب، ومعاملتهم بإنسانية”.

“يا له من وقت عصيب! لدى الروس سمعة سيئة في التعامل مع المساجين؛ فلقد تحدث بعض الجنود عن تعذيب الروس لهم نتيجة شتمهم لأحد الجنود الروس قبل أن يُطلَق سراحهم”.

“قد يعرض الروس صورًا لناثان، ويستخدمونها في الدعاية السياسة. نأمل ألا يؤذوه”.

 

عائلة الجندي تنفي كونه “مرتزقاً” وتؤكّد حصوله على الجنسية الأوكرانية 

 

أيدن خدم في الجيش الأوكراني أربعة أعوام
أيدن خدم في الجيش الأوكراني أربعة أعوام (بيكسباي)

ونشرت إحدى جهات الاتصال على تويتر قول الجندي أيدن أيسلن: “لقد قاتلنا مدة 48 يومًا، وبذلنا جهدنا في الدفاع عن ماريوبول، ولكننا مضطرون اليوم للاستسلام”.

“ليس لدينا طعام ولا ذخيرة. لقد سررت بمعرفة الجميع هنا، وآمل أن تنتهي الحرب في القريب العاجل”.

 

وقالت جهة الاتصال التي نشرت التغريدة: “لقد نشرنا ذلك بعد استشارة أهل الجندي، وسنستمر بمشاركة الحقائق التي تجري خلال الحرب. نأمل أن يحصل تبادل للأسرى”.

وقد اقترب أيسلن من إتمام عامه الرابع مع القوات المسلحة الأوكرانية، وكان مقبلًا على الزواج هذا الربيع مع انتهاء خدمته في شهر أيلول/ سبتمبر.

وقد أمضى الجندي أيسلن عشرة أشهر داخل العراق في إطار المشاركة في قتال داعش، ثم اعتُقِل فور عودته إلى بريطانيا عام 2016.

واحتُجِز في مطار هيثرو 30 ساعةً على ذمة التحقيق، وكانت عائلته تنتظره هناك أيضًا.

ورافقت السلطات المختصة الجندي إلى مقر شرطة نوتنغهامشير؛ لمتابعة التحقيق معه حول ضلوعه بنشاطات إرهابية.

وعندما بدأت روسيا غزو أوكرانيا كان أيسلن يتمركز في إقليم دونباس؛ حيث كانت رحى الحرب تدور بين القوات المسلحة الأوكرانية والانفصاليين.

 

 

المصدر : Daily Mail


 

 

اقرأ أيضاً : 

ذهاب 4 جنود بريطانيين لمحاربة الروس في أوكرانيا يثير مخاوف من جرّ البلاد للحرب

جنود سابقون في فرقة خاصة بالجيش البريطاني يستعدون للقتال دفاعًا عن أوكرانيا

بريطانيا: محاكمات عسكرية تنتظر المتطوعين في أوكرانيا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW