تضامن طلابي مع المحتجين على استقبال السفيرة الإسرائيلية بعد التحقيق معهم

خرج العديد من الطلبة والأكاديميون من العديد من الجامعات في المملكة المتحدة تضامنًا مع طلبة LES المحتجين على استقبال السفيرة الإسرائيلية.

رئيسة الاتحاد الوطني للطلاب في بريطانيا لاريسا كيندي (تمثل خمسة مليون طالب في بريطانيا) بالاضافة الى 120 عضو مجلس طلبة منتخب في جامعات بريطانيا يوقعون على رسالة مفتوحة للتضامن مع الطلاب الذين تظاهروا في جامعة لندن للاقتصاد، و تعرضوا للتحقيق من قبل وزارة الداخلية البريطانية و جامعة لندن للاقتصاد بعد اعتراض الطلبة على استقبال جامعة لندن للاقتصاد الجامعة لسفيرة دولة الاحتلال الاسرائيلي في بريطانيا

ذكرت الرسالة أن سفيرة الاحتلال تسيبي هوتوفلي قامت مسبقًا بإنكار تاريخ النكبة الفلسطينية. حيث قامت بوصف طرد أكثر من 700 ألف فلسطيني من موطنهم عام 1948 بالـ “كذبة عربية شائعة” ألفها العرب.

كما ذكرت العريضة: “إن استضافة متحدثين – إلى الكلية – يظهرون عدم اهتمام واضح لسلامة وحياة الطلبة الفلسطينيين يشكل رسالة خطيرة. فهو يشجع على تطبيع العنصرية ضد الفلسطينيين. كما يُنكر ما يواجهه الطلبة والأكادميون الفلسطينيون. كما يُطبع سياسة الفصل العنصري والعنف المستمر لدولة الاحتلال الإسرائيلية.  فمن الطبيعي أن يقاوم الطلبة والأكاديميون هذا الفِكر.”

كما قاموا الطلبة باستنكار موقف الجامعة ضد “حريتهم في التعبير عن الرأي والتظاهر”. وأضافوا أنهم يقفون ويتضامنون مع طلبة كلية لندن للإقتصاد (LES) الذين احتجوا ضد تواجد السفيرة تسيبي هوتوفلي. وذلك بسبب رفضهم لموقف تسيبي المعادي للفسلطينيين والمؤيد للفصل العنصري.

“سنواصل مقاومة المشروع الاستعماري الاستيطاني العنصري”

في التاسع من شهر نوفمبر، قام العشرات من الطلبة المشاركة في احتجاج سلمي ضد جمعية مناظرات كلية لندن للاقتصاد (LSE) التي قامت باستضافة سفيرة دولة الاحتلال الإسرائيلية لدى المملكة المتحدة تسيبي هوتوفلي.

 

 

الوزراء تستنكر موقف الطلبة المتظاهرين

قام عدة وزراء بريطانيون بإستنكار ماحصل ووصفه بـ”ترويع” السفيرة الإسرائيلية في لندن. كما قالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل إنها تشعر “بالاشمئزاز” بسبب ما حصل لسفيرة الاحتلال.

كما قام كلٍ من وزيرة الخارجية ليز تراس، وزير التعليم نديم الزهاوي، ووزير الشرق الأوسط جيمس كليفرلي بإدانة الحادثة ووصفوه بأنه فعل عدواني غير مقبول في محاولة إسكات السفيرة.

قام العديد من الأشخاص على مواقع التواصل الإجتماعي بنقد موقف السياسيين الليراليين الذين يؤدون موقف سفيرة دولة الاحتلال الإسرائيلية.

 

📷 Credit: @Bob_cart124 on Twitter

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW