بوليت هاملتون أوَّل نائبة سوداء عن دائرة برمنغهام إرينجتون، وحزب العمَّال يحتفي بالسَابقة

بوليت هاملتون أوَّل نائبة سوداء عن دائرة برمنغهام إرينجتون، وحزب العمَّال يحتفي بالسَابقة
بوليت هاملتون أوَّل نائبة سوداء عن دائرة برمنغهام إرينجتون، وحزب العمَّال يحتفي بالسَابقة (Twitter: @PauletteHamilto)

عزَّز فوز بوليت هاملتون زيادة أسهمها داخل حزب العمال، ومكَّنها من أن تتصدَّر المشهد كأوَّل نائبة سوداء، تمثّل دائرةً انتخابيةً في برمنغهام.
حزب العمال يفوز بالانتخابات الفرعية في برمنغهام إيردينجتون عقب وفاة رئيسه جاك درومي

 

فازت بوليت هاملتون، وهي ممرضة سابقة وأم لخمسة أطفال، بأغلبية 3266 صوتًا، في ظلّ إقبال ضئيل على الانتخابات الفرعية، لم تتخطى نسبة المشاركة فيها عتبة الـ27%.

 

 

وحصدت هاملتون 9413 صوتا، متقدّمة بذلك على مرشح حزب المحافظين روبرت ألدن، الذي حصل على 6147 صوتا، بما أهَّلها لتكون أول نائبة سوداء منتخبة في برمنغهام.

 

وتقدَّمت هاملتون، التي فُجعت بوفاة والدها بُعيد انطلاق حملتها الانتخابيَّة، بالشُّكر إلى جميع زملائها في حزب العمَّال، على دعمهم لها خلال “الاوقات العصيبة” الَّتي ضربت الحزب.

 

وفي كلمةٍ لها، قالت هاميلتون: “أودُّ أيضًا أن أتقدَّم بشكرٍ خاصّ لكير ستارمر على دعمه اللَّا محدود – عندما توفي والدي، كانوا هناك بالقرب منّي، شعرت بأنَّهم يحتضونني، لقد دعموني، وكانوا معي في محنتي”. 

 

 

“الأمر أكبر من أن يُصدَّق”

وأضافت هاميلتون: “لم أفكّر قطّ في التَّرشُّح لعضويَّة البرلمان، لكنَّ الواقع الآن أنَّني لستُ نائبًا في البرلمان عن إرينجتون فحسب، وإنَّما أنا أوَّل امرأة سوداء، أوَّل امرأة تفوز بهذا المنصب، أشعر بالسَّعادة، ويصعب عليَّ تصديق ما حدث”.

 

من جانبه، هنَّأ زعيم حزب العمَّال السير كير ستارمر بوليت هاملتون، في تغريدةٍ على تويتر، قال فيها: “تهانينا لبوليت هاملتون، النَّائبة الجديدة لحزب العمَّال عن برمنغهام إرينجتون، وأوَّل نائبة سوداء في المدينة”.

 

وتابع ستارمر: “لقد صنعتِ التَّاريخ. كمدافعة عنيدة عن قضايا المجتمع، أعلم أنك ستحرصين على تعزيز الأمن والازدهار والاحترام لشعب إرينجتون”.

 

 

وتعقيبًا على فوز هاملتون في الانتخابات الفرعية، قال المتحدّث باسم حزب العمَّال: “انتخب سكَّان برمنغهام إرينجتون شخصية محلية مرموقة. يسعدنا ويشرّفنا أن هذه الحملة شهدت فوز أوَّل نائبة سوداء في برمنغهام”.

 

وأضاف المتحدّث: “ارتفاع شعبيتنا يعد إنجازًا ضخمًا، ويؤكّد أنه بقيادة كير ستارمر، يستعيد حزب العمال ثقة الناخبين في مناطق النفوذ التقليدية لحزب العمال التقليدية في ميدلاندز، بعد النتائج الكارثية التي أفرزتها الانتخابات العامة عام 2019.

 

“وحتى مع تدني اقبال الناخبين التقليدي في هذه المنطقة، اضافة الى وجود مرشح مشهور من حزب المحافظين ، لاحظنا ميلًا واسعًا نحو حزب العمَّال، حيث دعم الناخبون برنامج كير ستارمر الموجَّه للشعب البريطاني، والقائم على أسس الأمن والازدهار واحترام الجميع.”

 

بوليت هاملتون أوَّل نائبة سوداء عن دائرة برمنغهام إرينجتون، وحزب العمَّال يحتفي بالسَابقة
بوليت هاملتون أوَّل نائبة سوداء عن دائرة برمنغهام إرينجتون، وحزب العمَّال يحتفي بالسَابقة (Unsplash)

 

جاك درومي…نقابيّ مدى الحياة

شغل درومي، النَّقابيّ الفذُّ، مقعدًا داخل حزب العمال عام 2019 بأغلبية 3601 صوتًا. وقد كان متزوّجًا من وزيرة حزب العمل السابقة والزعيمة   المؤقَّتة للحزب هارييت هارمان.

 

وأثناء تكريم  نوَّاب الأحزاب البريطانية لدرومي بمجلس العموم، في الـ2 من فبراير الماضي، تحدثت هارمان عن الصدمة الَّتي أحدثها موته المفاجئ في 7 يناير المنصرم، جرَّاء قصورٍ في عضلة القلب.

 

جاك درومي ، الَّذي فارق الحياة في شقته ببرمنغهام عن عمر يناهز 73 عامًا، قضي جميع حياته عضوًا نقابيًا، ثمَّ ارتقى إلى منصب نائب الأمين العام لاتّحاد النقل والعمال العام، الاتّحاد الَّذي تحوَّل عام 2003 جزءًا من نقابة Unite العملاقة.

 

كما شغل درومي أيضًا منصب أمين صندوق حزب العمَّال خلال  ادعاءات ” المال مقابل التكريم”. ” في أثناء تولّي توني بلير رئاسة الوزراء. قبل أن يصبح نائبًا في البرلمان عن إرينجتون، خلال الانتخابات العامة عام 2010.

 

كذلك شغل الرَّاحل درومي عددًا من المناصب الوزارية في حكومة الظّل، وكان آخر نشاطاته كوزير للهجرة في الظل، مناظرته أمام مجلس العموم، بشأن المشاكل التي تواجه المهاجرين الأفغان إلى المملكة المتحدة، وذلك قبل يومٍ واحدٍ فقط من وفاته.

 

بوليت هاملتون أوَّل نائبة سوداء عن دائرة برمنغهام إرينجتون، وحزب العمَّال يحتفي بالسَابقة
بوليت هاملتون أوَّل نائبة سوداء عن دائرة برمنغهام إرينجتون، وحزب العمَّال يحتفي بالسَابقة (Unsplash)

 

 

دائرة برمنغهام

دائرة انتخابية تقع شمال شرق برمنغهام، نجح حزب العمَّال بالاحتفاظ بها منذ تأسيسها عام 1974، ولكن بأغلبية ضئيلة اثناء حكم مارغريت تاتشر بين عامي 1979 و 1983.

 

وهي واحدة من 10 دوائر انتخابية برلمانية في برمنغهام وإيردينجتون، وقد شاركت في التصويت لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بأكبر هامش 63 ٪ إلى 37 ٪، خلال استفتاء عام 2016.

 

المصدر Sky News


اقرأ المزيد

مطالبات برلمانية لباتيل بالسماح بعمل طالبي اللجوء لسد نقص سوق العمل

12 نائبًا محافظًا يطالبون بسحب الثقة من بوريس جونسون

غضبٌ بعد تصريح نائبة برلمانية بوجود مشاكل في الجرائم لدى مجتمع السود ببريطانيا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW