هكذا أجاب جونسون على سؤاله عن إمكانية عيشه على ال” يونيفرسال كريدت ” ؟!

رفض رئيس الوزراء في المملكة المتحدة بوريس جونسون الإجابة على سؤال عما إذا كان يمكنه العيش على مدفوعات Universal Credit المعتادة.

وللعلم فهذا النظام نظام (Universal Credit – UC) الإعانة الشاملة:
أقرته الحكومة البريطانية ليدفع كمعونة واحدة لكل شخص في سن العمل ولا يعمل عدد ساعات كاف لإعالة أسرته خلال الأسبوع، ولتحل هذه الإعانة المسماة UC محل معظم المعونات الحالية ومنها:
• معونة الباحث عن عمل بدل JSA.
• معونة غير القادرين عن العمل ESA.
• معونة الدخل Support Income.
• معونة السكن Benefit Housing.
• منفعة العمل الضريبية Working Tax Credit
• منفعة الطفل الضريبية Child Tax Credit

نظام (Universal Credit – UC) الإعانة الشاملة:
أقرته الحكومة البريطانية ليدفع كمعونة واحدة لكل شخص في سن العمل ولا يعمل عدد ساعات كاف لإعالة أسرته خلال الأسبوع

وعليه كما ذكرت ميرور سُئل جونسون عما إذا كان بإمكانه الحصول على 118 جنيهًا إسترلينيًا فقط في الأسبوع – وهو بدل يونيڤيرسال كريدت UC القياسي للزوجين فوق 25 عامًا بعد تخفيض UC اعتبارا من الشهر المقبل.

جاء ذلك في الوقت الذي رفض فيه مرة أخرى الدعوات للحفاظ على زيادة 20 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع لستة ملايين عائلة من أفقر العائلات – على الرغم من التحذيرات المتزايدة من المعاناة والفقر اللذين يلوحان في الأفق.

عندما سئل عما إذا كان يمكنه العيش على 118 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع ، أصر رئيس الوزراء على القول : “أتعاطف تمامًا مع الأشخاص الذين يجدون صعوبة في ذلك ، وأنا حقًا أفعل ذلك – ولكن علينا أن ندرك أنه من أجل الحفاظ على التخلص من معاناة كورونا كوفيد 19 انفقنا من 5-6 مليار جنيه استرليني.
وأضاف : “يجب أن يأتي ذلك من جيوب بعض الناس”.

ثم أود أن أشير فقط إلى أن الحل الأفضل هو الاستمرار في الاستثمار في مهارات الأشخاص ، والتأكد من حصولهم على نوع الوظائف التي تكافئ عملهم – وقد بدأت في رؤية ذلك ، لقد بدأنا نرى ارتفاع الأجور ، وهذا ما نريد رؤيته حقا .

ترتفع الأجور الآن بشكل أسرع مما كانت عليه منذ فترة طويلة ، وفلسفة هذه الحكومة هي محاولة توفير اقتصاد عالي الأجور ومهارات عالية نستثمر فيها في الأفراد ، ونستثمر في رأس المال ، ونشجع الشركات على إعادة أرباحهم إلى الأشخاص ، والعودة إلى رأس مال الشركة ، من أجل زيادة مكاسب الإنتاجية – وإذا نظرت إلى المملكة المتحدة منذ عام 2008 ، نظرت إلى شركاتنا ، لقد دفعوا أجورًا منخفضة جدًا و لم تكن تستثمر ، وانخفضت الإنتاجية “.

بعد الضغط عليه مرة أخرى إذا كان هذا يعني أنه لا يستطيع العيش على 118 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع ، فقد تهرّب مرة أخرى من الإجابة ، مدعياً: “هذا يعني أننا نريد دعم العائلات بأفضل طريقة ممكنة.”

يذكر أن جونسون كان يتقاضى ما يقارب 275 ألف جنيه إسترليني سنويًا مقابل كتابة عمود أسبوعي لصحيفة الديلي تلغراف

جونسون كان يتقاضى ما يقارب 275 ألف جنيه إسترليني سنويًا مقابل كتابة عمود أسبوعي لصحيفة الديلي تلغراف

قبل أن يصبح رئيسا لوزراء بريطانيا بأجر لا يتجاوز 150 ألف جنيه استرليني سنويا.

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW