الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

بريطانيا: لاعب كرة سابق يستضيف لاجئا آخر في منزله

كشف جاري لينيكر ،اللاعب الدولي الإنجيلزي السابق، أنه سيحصل على إقامة لاجئ ثانية في منزله الذي تبلغ قيمته 4 ملايين جنيه إسترليني بعد أن استقبل واحدًا من باكستان العام الماضي.
وقال لينكر أنه يضع اللمسات الأخيرة على الأوراق مع جمعية خيرية للاجئين في الوقت الحالي وسيستقبل قريبًا شخصًا آخر من بلوشستان.

تعاطف اللاعب لينيكر مع اللاجئين

وأضاف نجم كرة القدم الانجليزي السابق البالغ من العمر 59 عامًا أن تقديم مكان للاجئين للإقامة في منزله جعله يتعلم «الكثير».

وقال لينيكر لصحيفة ذا صن البريطانية: « لن أتمكن أبدًا من فهم تعرضي للهجوم بسبب رغبتي في مساعدة الأشخاص الذين يتعرضون للقصف ، والذين يخاطرون بحياتهم بالقفز على القوارب لأنهم يائسون للغاية».

وتابع: كيف يمكن لأي شخص أن يفتقر تمامًا إلى التعاطف مع الناس في أكثر الظروف قسوة؟

وأضاف: «لم تكن مجرد مرة واحدة مثلما كان التصور العام». «إنه حقيقي. لقد استفدت منه كثيرًا، وكانت تجربة رائعة».

 

كان جاري لينكر قد سجل في برنامج أطلقته جمعية اللاجئين في المنزل، الذي يسمح لأي مواطن بريطاني باستضافة لاجئ أو طالب لجوء في منزله الخاص، لفترة مؤقتة قبل أن تسوَّى وضعيته القانونية داخل البلاد.

وانتقد لينكر بشدة سياسة استقبال السلطات البريطانية للمهاجرين، ووصفها بأنها «لا تملك أدنى تعاطف»، وعندما أتيحت له الفرصة لإيواء لاجئ في قصره في ساري، وافق لينكر سريعا دون تردد.

وقال لينكر لصحيفة «ديلي ميرور»: “التقيت العشرات من اللاجئين الشباب من خلال مشاريع مختلفة في كرة القدم، فهم رائعون حقا يقدرون أي مساعدة يمكنهم الحصول عليها. كبر أطفالي جميعا؛ لذا لديّ متسع كبير في منزلي، وإذا كان بإمكاني المساعدة مؤقتًا، فأنا أكثر من سعيد. لمَ لا؟”.

استقبال لينيكر للطالب «رشيد» في منزله

واستقبل لينيكر طالب القانون «رشيد» في منزله من خلال جمعية اللاجئين، بعد أن تعرض لانتقادات عندما نشر محنة المهاجرين.

كان الشاب من منطقة بلوشستان الجبلية التي تمتد بين باكستان وإيران وعاش مع نجم إنجلترا وليستر السابق لمدة 20 يومًا أثناء دراسته لدورة في القانون.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Gary Lineker (@garylineker)

وكان اللاعب جاري لينيكر قد نشر على حسابه على انستاغرام صورة لرسالة مرسلة له من الطالب رشيد قائلا: "هذه الرسالة وحدها جعلت الأمر يستحق العناء. شكراً لرشيد لإعطاء وجهة نظر مختلفة عن الحياة لنفسي ولأولادي. شكرًا أيضًا لـrefugeesathome للمساعدة في تحقيق ذلك. لقد كانت تجربة إيجابية للغاية وسأستضيفها بالتأكيد مرة أخرى."

وكانت هذه المبادرة من قبل أحد نجوم كرة القدم البريطانية موضع تقدير من قبل اللاجئين في بريطانيا، وقالت المؤسسة الخيرية: “نحن ممتنون جدا لجميع طلبات الاستضافة التي نتلقاها، لكننا سعداء بشكل خاص عندما يقوم هؤلاء الأشخاص المرموقون بالتسجيل معنا”.

وقد أشار لينكر  الشهر الماضي بحسابه على “تويتر”، إلى الاشتراك في البرنامج الذي أنشأته جمعية Refugees at Home الخيرية، وهذا البرنامج يوفر مأوى لطالبي اللجوء والباحثين عن منزل.

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW