بريطانيا تمنح تأشيرة دخول لمجموعة من لاعبات كرة القدم الأفغانيات

وافقت بريطانيا على منح تأشيرة الخول لمجموعة من لاعبات كرة القدم من أفغانستان، حيث أنهن هربن من حكم طالبان.

نقلا عن سكاي نيوز، بعدما أصبحت أفغانستان تحت سلطة طالبان في شهر آب -أغسطس-، هرب فريق كرة القدم النسائي إلى باكستان. وفي تلك اللحظة قرر الفريق اللجوء للمملكة المتحدة بحثًا عن الأمان.

في ذلك الحين، قارب تصريح الزيارة لباكستنان على الانتهاء  وكانوا الفتيات قلقات من العودة إلى أفغانستان تحت حكم طالبان، حيث أنهم منعوا النساء من ممارسة كرة القدم.

نقلت سكاي نيوز عن نارجس التي تبلغ الـ18 عامًا “الأمر الوحيد الذين كنا متأكدين منه، عدم رغبتنا للرجوع إلى أفغانستان”

أضافت نارجس قائلة: ” طلبنا الوحيد من الحكومة البريطانية، هو أن توفر لنا ملجئ لكي نعيش بسعادة مجددًا ولكي نحقق حلمنا كلاعبات كرة قدم محترفات”

شكرت سابقًا نارجس ورفيقتها صبريا صديقتهم البريطانية من مؤسسة ROKIT قائلين “نشكر خاصة جهود سو-آن ماري جيل لمساعدتنا لنبقى متفائلات بأن المملكة المتحدة ستنقذ حياتنا”

قالت صديقتهم الآنسة جيل لسكاي نيوز “وصلتنا موافقة الحكومة البريطانية لمنح فريق الفتيات الوطني الأفغاني لكرة القدم تأشيرة الدخول يوم الجمعة”، وأضافت “نود تقديم شكر خاص لرئيس الوزراء بورس جونسون ووزيرة الداخلية بريتي باتيل لانقاذهم حياة الفتيات”

كما ذكرت الآنسة جيل أن “ككرة القدم، كان جهدًا جماعيًا -لإيصال الفتيات لبريطانيا – حيث لعب كل لاعب دورًا حيويًا في ذلك”

ووضحت قائلة “إن الخطوة القادمة إيجاد منزل جديد لهن. فسنفعل كل مافي وسعنا لنقدم لهن الدعم في هذه المرحلة”

متحدث رسمي بإسم السلطات البريطانية صرح لسكاي نيوز: “نحن نعمل الآن على إنهاء اجراءات الفيزا لفريق تنمية المرأة الأفغاني ونتطلع إلى الترحيب بهم في المملكة المتحدة”.

وأضاف قائلًا: “إن الحكومة ملتزمة ببذل كل ما في وسعها لدعم من هم في أمس الحاجة للمساعدة، بما في ذلك النساء والفتيات المستضعفات، وأولئك المعرضة حياتهم للخطر وللذين اضطروا إلى الهرب من أفغاستان”

وصرح المتحدث أيضًا أن “ساعدت خطتنا للإخلاء – من أفغانستان – أكثر من 15,000 شخص للوصول لبر الآمان، بما في ذلك الرعايا البريطانيون والموظفون الأفغان المحليون وغيرهم من الأشخاص المعرضين للخطر.”

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW