بريطانيا تحذر من ارتفاع أعداد إصابات كوفيد في أنحاء أوروبا

حذر بوريس جونسون من ارتفاع أعداد إصابات كوفيد – ١٩ في بريطانيا ما لم يتلقى المواطنين الجرعة الثالثة من اللقاح المعززة للمناعة.

حيث أن أعداد الإصابات في أوربا بدأت في الارتفاع. مما اضطر دولتي هولندا والنمسا إلى الإعلان عن قيود جديدة في الأيام القادمة.

وفي بيان لرئيس الوزراء قال فيه: “أرى سحب العاصفة تتجمع فوق أجزاء من القارة الأوروبية – معبرًا عن ارتفاع أعداد إصابات كوفيد في أوربا -، ويجب أن أكون صريحًا تمامًا مع المواطنين ، لقد حدث هذا سابقًا عندما بدأت موجة الوباء الأولى”

لقد استعدت بريطانيا لمواجهة هذه الموجة عن طريق توزيع اللقاح للمواطنين لحمايتهم من الفايروس. بالرغم من ذلك أضاف الرئيس قائلًا “الوقت حالي هو الأكثر حرجًا لتلقي الجرعة المعززة من اللقاح”

كما أكمل الرئيس حديثه “إذا لم نفعل ذلك بالسرعة الكافية – تلقي الجرعة المعززة – يمكننا أن نرى المخاطر المحتملة عن طريق النظر لما يحدث في أجزاء أخرى من أوروبا.”

انخفضت أعداد إصابات الكورونا في جميع أنحاء المملكة المتحدة منذ منتصف أكتوبر، لكن للعديد من الدول الأوروبية كانت الأعداد في ارتفاع مستمر، وفي بعضها وصلت الأعداد أعلى من المملكة المتحدة الآن.

ففي النمسا، بلغت الإصابات ذروتها حيث بلغ معدل الإصابة 783 إصابة لكل 100 ألف شخص؛ بينما يبلغ معدل الإصابة في المملكة المتحدة 359 لكل 100 ألف شخص.

أما في هولندا فقد سُجل أكبر عدد من الحالات اليومية خلال الوباء حيث يبلغ معدل الإصابة حاليًا 497 إصابة لكل 100 ألف شخص.

في جميع أنحاء المملكة المتحدة، انخفضت حالات الإصابة بـكوفيد – 19 بنسبة 6.5٪ خلال الأيام السبعة الماضية مقارنة بالأسبوع السابق، بينما انخفضت الوفيات بنسبة 8.9٪، وفقًا لأحدث البيانات الحكومية.

كما انخفض معدل انتشار العدوى في إنجلترا إلى حوالي واحد لكل 60 شخصًا.  حيث انخفض معدل الانتشار مقارنة في الأسبوعيين السابقيين عندما كان واحد لكل 50 شخصًا، وهو الأعلى لعام 2021.

كما انخفضت معدلات الإدخال إلى المشفى عبر إنجلترا مقارنة في الأسبوع السابق.

في نهاية البيان شكر الرئيس المواطنين على تلقي جرعتي اللقاح ويشجعهم مرة أخرى للبدأ بتلقي الجرعة المعززة كي تحافظ بريطانيا على سلامتها.

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW