بريطانيا: استقالة أحد أبرز العلماء بعد أن دعا لاتخاذ إجراءات مشددة للحد من كورونا 

 

استقال أحد أبرز العلماء من مؤسسة سيج بعد أن دعا لزيادة الإجراءات والقيود للحد من انتشار الكورونا في المملكة المتحدة

ترك جيريمي فارار المجموعة الاستشارية العلمية لحالات الطوارئ والتي تعرف بإسم سيج (Sage) بعدما حذر من أن الوضع الحالي للمملكة مقلق للغاية.

تحدث جيريمي قبل أسبوعين عن استراتيجية “لقاح بلس”، وعن أهمية ارتداء الكمامات في المحلات التجارية والمواصلات العامة، وعن تقليل أعداد الموظفين إن أمكن.

ولكن تبين الآن أن السيد جيريمي استقال من مؤسسة سيج نهاية شهر أكتوبر.

وعندما تحدث جيريمي عن موضوع استقالته، قال أن العلماء تعرضوا لضغط هائل خلال فترة الوباء.

علمًا أن جيريمي صرح عن تفكيره في الاستقالة من مؤسسة سيج العام الماضي من بعد ما رفضت الحكومة الاستماع لاقتراحات العلماء لفرض قيود واغلاقات عامة للحد من ارتفاع أعداد الإصابات بكوفيد – 19 في فصل الخريف الماضي.

قال السيد جيريمي في تصريح له لإحدى القنوات الإخبارية يوم الثلاثاء: “إن أزمة كوفيد -19 لم تنتهي بعد، فالوضع العالمي الحالي مقلق للغاية.”

وأضاف قائلًا: “فنسبة انتشار العدوى في المملكة المتحدة مازالت سببًا للقلق، و بالرغم من ذلك، إلا أنني قدمت استقالتي من سيج بعدما تأكدت من تزويد الوزارات المعنية بالتوصيات اللازمة – للحد من انتشار فايروس كورونا – مع حلول فصل الشتاء.”

في الشهر الماضي شجع جيريمي المواطنين على اتخاذ الاجراءات اللازمة للوقاية من كورونا بأنفسهم بسبب عدم فرض الحكومة البريطانية أي من القيود اللازمة.

وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تحدث جيريمي عن استراتيجية “لقاح بلس”، والتي تشجع على ارتداء الكمامات في المواصلات العامة والمحلات التجارية، وعلى تقليل عدد الموظفين والاعتماد على مرونة العمل من المنزل لمن أمكن.

 

 

أظهرت أخر الاحصاءات أن نسبة الإصابة بكوفيد-١٩ في جميع أنحاء المملكة المتحدة انخفضت بنسبة 10% في الأسبوع الماضي. وسجلت 33865 حالة يوم الثلاثاء، و 293 حالة وفاة، مما يعني زيادة قدرها 15% خلال أسبوع.

بقيت نسبة الإدخال للمستشفيات مستقرة على نطاق واسع، فسجلت 1002 حالة إدخال في اليوم.

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW