بريطانيا: ارتفاع قياسي آخر بأسعار العقارات

بريطانيا سجلت ارتفاعا قياسيا في أسعار العقارات (أنسبلاش/ Towfiqu barbhuiya)

بريطانيا: ارتفاع قياسي بأسعار العقارات (أنسبلاش/ Towfiqu barbhuiya)

كشفت بيانات جديدة أن بريطانيا سجلت ارتفاعا قياسيا بأسعار العقارات في أكتوبر، حيث تجاوز متوسط ​​أسعار العقارات حوالي 270 ألف جنيه إسترليني لأول مرة في التاريخ.

وعلى ذلك، فمن المتوقع أن يقل الطلب على شراء المنازل في الأشهر المقبلة، بالأخص مع زيادة تكاليف الاقتراض.

نمت قيمة العقار المتوسط ​​بنسبة 0.9٪ الشهر الماضي، بزيادة تجاوزت 2500 جنيه إسترليني خلال الشهر، وفقًا لأحدث مؤشر أسعار الإسكانات في هاليفاكس.

ومع ارتفاع الأسعار للشهر الرابع على التوالي، بلغ معدل التضخم السنوي لأسعار العقارات ما يصل إلى 8.1 في المئة. إذ يشكل ذلك أعلى مستوى منذ يونيو، كما نقلت الأنباء.

منذ أبريل 2020، وهو أول شهر كامل من إجراءات الإغلاق الوطنية، ارتفعت أسعار العقارات بمقدار 31.516 جنيهًا إسترلينيًا (أي زيادة بنسبة 13.2 في المئة).

وفي توضيح أسباب تسجيل البلاد ارتفاعا قياسيا بأسعار العقارات، أشار راسل جالي، العضو المنتدب في هاليفاكس، إلى أن المشترين ساهموا بشكل كبير. إذ قال: “كان أحد المحركات الرئيسية للنشاط في سوق العقارات على مدار الثمانية عشر شهرًا الماضية هو السباق على المساحات، حيث يبحث المشترون عن عقارات أكبر، غالبًا ما تكون بعيدة عن المراكز الحضرية”.

مضيفا أن تحسين الوصول إلى الرهن العقاري وتكاليف الاقتراض المنخفضة ساعدت على رفع الطلب وبالتالي رفع الأسعار أيضا.

على هذا النحو، جاء بعض الخبراء بأن الزيادة في أسعار العقارات لن تستمر طويلا. إذ يتوقع الخبراء الاقتصاديون زيادة قريبة في أسعار الفائدة على المستوى الوطني. مما يعني أن البنوك ستبدأ في رفع أسعار الرهون العقارية لمواكبتها.

أعلى ارتفاع قياسي بأسعار العقارات

شهدت ويلز أعلى معدل تضخم سنوي لأسعار العقارات بلغ 12.9 بالمئة. بينما ظهر أقل معدل تضخم في لندن بنسبة 0.8 بالمئة فقط، من زيادة قدرها 1 بالمئة في سبتمبر، هو أدنى ارتفاع في الأسعار على أساس سنوي منذ فبراير 2020.

على الرغم من كون الزيادة بسيطة بالنسبة لباقي المناطق، إلا أن الأسعار في العاصمة لا تزال متقدمة على بقية البلاد. إذ يصل متوسط سعر العقار في لندن حوالي ​​514,907 جنيهات إسترلينية.

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW