بريطانيا: إلزام موظفي الصحة بلقاحي كوفيد والإنفلونزا وإلا يخسرون وظائفهم

كشفت الصحف البريطانية أن لدى موظفي الرعاية الصحية مهلة خمسة أشهر لتقلي جرعتي لقاح كوفيد وجرعة لقاح الإنفلونزا وإلا سيخسروا وظائفهم، حيث أن الحكومة البريطانية ستقوم بإعلان إلزامية اللقاح قريبًا. 

بالرغم من أن معظم موظفي الرعاية الصحية – ما يقارب 1.4 مليون موظف – تلقوا جرعتي اللقاح ضد كوفيد – 19، ولكن ما زال هنالك حوالي 100,000 موظف لم يتلقوا اللقاح.

العديد من الأشخاص من الجاليات والأقليات العرقية والنساء الحوامل لم يتلقوا اللقاح أيضاً

معدلات تلقي اللقاح تختلف من منطقة إلى أخرى،ولكن بشكل عام إرتفع معدل تلقي لقاح الإنفلونزا بين موظفي قطاع الرعاية الصحية الوطنية من 14% في عام 2002 إلى 76% في عام 2020، ولكن في بعض المؤسسات والمستشفيات مازالت نسبة التطعيم 53% فقط.

 

أراء موظفي القطاع الطبي

تحدثت اللجنة المشتركة المعنية باللقاح والتحصين (JCVI) عن قلقها من إنتشار فايروس كوفيد – 19 خلال فصل الشتاء بالتزامن مع الفايروسات التنفسية الأخرى، مثل الإنفلونزا الموسمية. وسيكون فصل الشتاء الحالي هو الأول الذي يمر على بريطانيا مصحوباً بعدة فايروسات معدية، مما يعني زيادة الضغط على القطاع الطبي.

رئيس القطاع الطبي لهيئة الرعاية الصحية الوطنية البروفيسور ستيفان بويس أخبر كبار الموظفين في المؤسسات الصحية أن يتوقعوا إعلان رسمي بحلول يوم الخميس.

موظفي قطاع الرعاية الصحية لديهم مهلة إلى شهر إبريل من العام المقبل لإثبات تلقيهم لجرعتي اللقاح ضد كوفيد – ١٩. حيث أنه إبتداءً من الحادي عشر من نوڤمبر من هذا العام قد تصبح جرعتي اللقاح إلزامية للعمل في قطاع الصحة، الخاصة والعامة. مما يعني أن من لم يتلقى جرعتي اللقاح قد يخسر عمله.

مدراء المستشفيات قلقين من قرار الحكومة بإلزامية اللقاح كمتطلب للعمل في المستشفيات، حيث أن هذا قد يقلل من عدد الموظفين في فترة يتعرض فيها القطاع إلى ضغط هائل؛ حيث أن المستشفيات العامة تواجه تحديات كبيرة بسبب إرتفاع نسب الإدخال للمرضى المصابين بفايروس كوفيد – 19، وقد تتزايد نسب الإدخال عن 10.000 نهاية هذا الأسبوع.

أحد الرؤساء التنفيذين لهيئة الرعاية الصحية الوطنية، كريس هوبسون، ينصح الحكومة بتأجيل هذا القرار إلى إنتهاء فصل الشتاء كي لا يتسبب بأزمة في القطاع الصحي.

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW