الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

بريطانيا: أطباء مبتدؤون يخططون لإضراب بسبب تدني الأجور

بريطانيا: أطباء مبتدؤون يخططون لإضراب  بسبب تدني الأجور
Photo by SJ Objio on Unsplash

 

يخطط مجموعة من الأطباء المبتدئين لسلسة من الإضرابات بسبب تدني أجورهم وظروف عملهم الصعبة ومايترتب عليهم من قروض تعليمية.

وفقًا لمجموعة من التقارير، فإن الأطباء المتدربون يخططون ويشجعون على الإضرابات على إحدى صفحات موقع ريديت (Reddit)، حيث أنهم يحاولون البحث عن أطباء يدعمون مخطط الإضراب لإنتخابهم في الجلسة الإنتخابية المقبلة لنقابة الأطباء البريطانية.

بدأ الأطباء المبتدؤون بالدعوة للإضراب بسبب تدني أجورهم وظروف العمل الصعبة، وعلاوة على ذلك فالكثير منهم مديون بسبب قرض الطالب بعد إتمام ست سنوات في كلية الطب. حيث ذكر الأطباء أن خلال العقد السابق قد انخفضت أجورهم بحوالي 30%.

وبموجب خطة الأطباء “للاستيلاء على النقابة”، سيتم ترشيح الأطباء الداعمين للإضراب للإنتخاب في نقابة الأطباء البريطانية.

أما بالنسبة إلى ما قد نشره الأطباء على موقع ريديت، فقد كان عنوان المنشور “هل يمكننا الاستيلاء على نقابة الأطباء البريطانية؟”، وذكر المنشور “نظرًا لرفض المجلس الحالي لنقابة الأطباء البريطانية للإضراب، فأنا أعتقد أننا يمكننا تغير ذلك إن عدنا للمشاركة في الإنتخابات وفي عملية التصويت. وبما أن عددنا كبير، فسيكون بإمكاننا الفوز بالانتخابات”

فيعتقد صاحب المنشور – إحدى الأطباء على ريديت – أن بإمكانهم ترشيح أحد أعضاء مجموعة (أطباء مبتدؤون) على موقع ريديت والداعمين للإضراب للمشاركة في الإنتخابات، وأضاف: بما أن عدد أعضاء الصفحة كبير فذلك يعني أن فارق عشر أصوات كافي لفوزنا بالانتخابات.

وأضاف أحد المعلقين على المنشور “مطالبنا ليست بالكثيرة، نريد رواتب عادلة وأن تصبح امتحانات مابعد التخرج مجانية.” واكمل مشجعًا على “إضراب كامل”.

قامت إحدى الصحف البريطانية باستطلاع رأي أكثر من 6000 طبيب مبتدئ مسجل في نقابة الأطباء البريطانية حول رأيهم بشأن نسبة الزيادة للأجور لهذا العام، وكانت النتيجة أن مايقارب 96.6٪ من الأطباء يجدون أن الزيادة بمقدار 2٪ “غير مقبولة تمامًا” أو “غير كافية”.

الجدير بالذكر أيضًا أن وزير الصحة الجديد (ساجد جافيد) قد يواجه إضراب أخر من قبل أطباء الطب العام (الجي بي) بعد ما رفضت نقابة الأطباء البريطانية مقترح الوزير لأطباء الطب العام.

حيث أن أطباء الأسرة يشكون من أن عدد أطباء الطب العام في المركز الصحي الوطني قد انخفض بنسبة 6% منذ عام 2006، مما أدى إلى زيادة نسبة عدد الطبيب لكل مريض بنسبة 10%.

 

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW