بريستول: 18 سنة من السجن لسيدة بتهمة قتل زوجها

شرطة لندن تخلي سبيل قائد السيارة في قضية مقتل المغربية شكيفي (انسبلاش)
شرطة لندن تخلي سبيل قائد السيارة في قضية مقتل المغربية شكيفي (انسبلاش)
بريستول 18 سنة من السجن لسيدة بتهمة قتل زوجها (وكالة الأناضول/ Vudi Xhymshiti)

حُكم على سيدة من بريستول بالسجن لمدة 18 سنة بتهمة قتل زوجها، وذلك عقب ما يقرب 11 ساعة من النقاشات بين هيئة محلفين في محكمة كراون في بريستول.

تداول الإعلام البريطاني خبر السيدة بينيلوبي جاكسون التي طعنت زوجها ديفيد ثلاث مرات بعد جدال سخيف، قبل الاتصال بخدمات الطوارئ ورفض الضغط على جروحه للتخفيف من حدة النزيف أو وقفه.

استمعت محكمة بريستول كراون إلى أن السيدة جاكسون أخبرت الطوارئ أن زوجها من 24 عامًا كان ينزف “حتى الموت إذا حالفني الحظ”.

وفي عمر الـ 78 عاما، توفي الزوج المتقاعد بعد مدة إثر النزيف.

عندما قيل للسيدة إنها متهمة بجريمة القتل، عوضا عن مجرد محاولة للقتل، أخبرت السيدة ضباط الشرطة “أوه، جيد إذا”.

تفاصيل المحاكمة

قد يبدو غريبا للبعض أن هيئة المحلفين تناقشت في المسألة مطولا قبل التوصل إلى قرار، إلا أن القضية كانت أعمق مما تبدو.

في إطار المحاكمة، نفت المتهمة جريمة القتل لكنها اعترفت بذنب القتل غير العمد، قائلةً إنها “فقدت كل السيطرة” بعد سنوات من التعرض للاعتداءات من شريكها. إذ ادعت أنه اعتاد خنقها وركلها، وأقرت ابنتهما بشهادتها بعض تلك الاعتداءات.

وقعت جريمة القتل في 13 فبراير بعد أن أكل الزوجان على زووم مع ابنتهما وزوج ابنتهما إيزابيل وتوم بوتيرتون. إذ تجادلا حول إضافة طبق “الفقاع والصرير” التقليدي إلى وجبة ستيك اشترتها لهما السيدة بوتيرتون.

أخبرت جاكسون المحكمة أنها أخذت سكينًا في الطابق العلوي ذلك المساء لإنهاء حياتها، لكنها دخلت غرفة زوجها بدلاً من ذلك. وقالت في شهادتها إنها طعنت زوجها بعد أن رفض الاعتذار لها وأظهر “ازدراء تام”.

لعل أكثر ما جذب الناس للقصة الغريبة كان كل ما قالته بينيلوبي حيال جريمتها لضباط الشرطة ورقم الطوارئ.

حسب بعض المصادر، قالت السيدة لمستقبل مكالمات الطوارئ أنها ظنت أنها طعنت زوجه في قلبه، لكنها أضافت أنه “لا يحمل واحدا”. وعندما سمعت أن الإسعاف على الطريق، قالت خائفةً من احتمالية نجاته: “لا، كان ينبغي عليه أن أطعنه أكثر”.

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW