انجلترا: نشطاء البيئة يعودون مجددا لإغلاق طريق رئيسي في لندن

انجلترا نشطاء البيئة يعودون مجددا لإغلاق طريق رئيسي في لندن
انجلترا: نشطاء البيئة يعودون مجددا لإغلاق طريق رئيسي في لندن (أنسبلاش/ John Cameron)

انجلترا: نشطاء البيئة يغلقون طريق رئيسي في لندن (أنسبلاش/ John Cameron)

حاول نشطاء البيئة من مجموعة (Insulate Britain) إغلاق الطريق الرئيسي السريع (M25) عند دوار “ساوث ميمز” (South Mimms) عند تقاطع 24 صباح الثلاثاء.

ومنعت الشرطة ستة من المتظاهرين من اقتحام الطريق حوالي الساعة الثامنة صباحا. وفي هذه المرة، جلس آخرون على الرصيف ورفعوا راية المجموعة، بينما ألصق آخرون أنفسهم للشارع.

وفقا لما تداولته الأنباء، حضر أكثر من 12 ضابطا وسبع سيارات شرطة لمكان الحادث، وتم اعتقال رجل واحد من المحتجين.

يأتي ذلك كجزء من حملة أوسع شهدت حوالي 60 متظاهراً من أحد أفرع حركة “التمرد ضد الانقراض” (Extinction Rebellion) في احتجاجات تعطل حركة المرور في أنحاء إنجلترا، بالتحديد لندن وبرمنغهام ومانشستر.

نشطاء البيئة يغلقون طريق رئيسي في لندن من جديد

وقالت الجماعة إن العمل الأخير جزء من “حملة مقاومة مدنية سلمية” التي تستمر حتى أسبوعها الثامن. وتشمل الطرق المتأثرة (M25) في لندن، و(M56) في مانشستر، و(A4400) في برمنغهام.

كما قال متحدث باسم المجموعة إن تسعة من أنصار الحركة البيئية تلقوا استدعاء لخرق القانون ومن المقرر أن يمثلوا أمام المحكمة في الـ 16 من نوفمبر. وحسبما ورد، من المتوقع أن يتبع ذلك 23 استدعاء آخر. وهم يواجهون احتمال فرض غرامات غير محدودة وعقوبات بالسجن بتهمة ازدراء المحكمة.

في مؤتمر حزب المحافظين الذي أقيم في مطلع شهر أكتوبر، قالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل إنها تريد تشديد العقوبات لهؤلاء المحتجين وتقييد الاحتجاجات بشكل عام، وذلك لإعاقتهم مسرى الحياة الطبيعي لمواطني إنجلترا.

 


اقرأ المزيد:

اعتقالات لنشطاء بيئيين بعد إغلاقهم الشوارع مجددا ولصق أنفسهم بمواد لاصقة

نشطاء بيئيون يصدرون “تعليمات” بشأن شارع إم خمسة وعشرين

المجلس الإسلامي البريطاني يناشد وزيرة الداخلية لإيقاف حملة القمع

سائقون غاضبون يعتدون على نشطاء بيئة بعد إغلاقهم الطريق

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW