نحو نصف مرضى الطوارئ في مانشستر انتظروا أكثر من 4 ساعات قبل معاينتهم

نحو نصف مرضى الطوارئ في مانشستر انتظروا أكثر من 4 ساعات قبل معاينتهم (وكالة الأناضول/ Kate Green)
نحو نصف مرضى الطوارئ في مانشستر انتظروا أكثر من 4 ساعات قبل معاينتهم (وكالة الأناضول/ Kate Green)

نحو نصف مرضى الطوارئ في مانشستر انتظروا أكثر من 4 ساعات قبل معاينتهم (وكالة الأناضول/ Kate Green)

ما يقرب من نصف مرضى الطوارئ في الأقسام التابعة لأكبر مستشفيات مانشستر الشهر الماضي انتظروا أكثر من أربع ساعات قبل معاينتهم. ووفقا لما جاء عن وسائل الإعلام المحلي، انتظر أكثر من 15,600 مريض في أقسام الطوارئ الرئيسية التابعة للصندوق الاستئماني لمؤسسة الخدمات الصحية الوطنية في مانشستر.

وذلك يشمل الطوارئ في مستشفى شمال مانشستر العام، ومستشفى مانشستر الملكي، وويثينشو، ومستشفى مانشستر للأطفال. كانت مدة الانتظار لجميع هؤلاء المرضى أطول من الوقت المستهدف للقبول أو النقل أو الخروج من المستشفى في أكتوبر.

هذا العدد من المرضى يعادل 47 في المئة. في الوقت نفسه، انتظر 84 مريضًا أكثر من 12 ساعة ليتم قبولهم عبر أقسام الطوارئ المذكورة كلها.

قدمت أرقام الخدمات الصحية، التي صدرت يوم الخميس، دليلا ملموسا يدعم التحذيرات المتكررة من الأطباء. على مر الأسابيع الأخيرة، شارك العديد من خبراء قطاع الصحة في مانشستر مخاوفهم مع الصحف والمواقع بشأن الضغوط على الخدمات.

وقد اكتملت الصورة المقلقة للخدمات الصحية مع ازدياد معدلات انتظار سيارات الإسعاف بشكل كبير أيضا. ويأتي كل ذلك مع موسم الشتاء والأمراض، إلى جانب استمرار جائحة كوفيد-19 أيضا.

أثناء الوباء، لم يطلب بعض الأشخاص المساعدة التي يحتاجونها بسبب مخاوف بشأن الفيروس أو الرغبة في عدم زيادة الضغوط التي كانت تواجهها هيئة الخدمات الصحية الوطنية. أصبحت بعض هذه الحالات الآن أكثر خطورة.

في شهر أكتوبر، شهدت مانشستر وفاة أم لطفلين بينا باتيل بعد انتظارها وصول سيارة الإسعاف لمدة ساعة تقريبًا، رغم تفاقم حالتها وقرب المشفى من بيتها.

وقد جاءت الأنباء بأن ضغوط الخدمات الصحية لا تقتصر على مانشستر أو حتى إنجلترا، بل تمتد لجميع أنحاء المملكة المتحدة حاليا. إذ تمتلئ أسرة المستشفيات بمرضى كوفيد-19 ويؤخر ذلك من العثور على مكان لمرضى الطوارئ.

وما زالت الحكومة البريطانية تشجع جميع السكان على تلقي جرعتي اللقاح، بالإضافة إلى الجرعة المعززة للمؤهلين.

 


اقرأ المزيد:

بريطانيا : الطلب من طفل مصاب كورونا الانتظار لست ساعات في الطوارئ

الصحة تطالب بعدم التوجه إلى الطوارئ إلا للضرورة القصوى

تسجيل وفاة ثانية خلال أيام لمريضة وهي تنتظر سيارة الإسعاف

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW