المطالبة بإلغاء رسوم حفلات التخرج في الجامعات البريطانية

المطالبة بإلغاء رسوم حفلات التخرج في الجامعات البريطانية
المطالبة بإلغاء رسوم حفلات التخرج في الجامعات البريطانية (بيكسباي)

أدت الرسوم المرتفعة لحفلات التخرج إلى منع العديد من طلاب الجامعات في المملكة المتحدة من حضور مراسم المناسبة.

 

 

ولم يستطع الطالب البريطاني راهول مانسين حضور حفل تخرجه في شهر كانون الأول/ ديسمبر عام 2021 بسبب ارتفاع رسوم الحفل.

 

 

واشتكى راهول مانسين من ارتفاع رسوم الحفل إلى جانب تكاليف الدراسة في المملكة بشكل عامّ.

 

 

وقال الطالب: “لقد فاتتنا كثير من المحاضرات إما بسبب الإضرابات التي شارك بها المدرسون، أو بسبب الجائحة، ورغم ذلك فلم تُخفَّض الرسوم الدراسية”.

 

 

“لقد شعرت بالإهانة نوعًا ما؛ لأننا ندفع ما يترتب علينا، ولا نحصل على ما نريده”.

 

 

وبينما تختلف رسوم حفلات التخرج في المملكة المتحدة، تفرض كل من جامعتي ألستر وكوين في أيرلندا الشمالية رسومًا عالية على الطلاب المشاركين في الحفل.

 

 

وطالب رئيس اتحاد الطلبة الأيرلنديين بإلغاء رسوم حفلات التخرج، متهمًا الجامعات بجني الكثير من الأرباح من وراء ذلك.

 

 

وقال: “إن نظام التعليم الحالي يركز على الربح، ولا يقدم الخبرة الكافية للطلاب”.

 

 

“وبالنسبة لحفلات التخرج فقد أصبحت طريقة جديدة لجني الأرباح بالنسبة للجامعات”.

 

 

“بعد سنوات من الدراسة والعمل الجاد ينبغي للطلاب أن يبتهجوا بحفل تخرجهم مع زملائهم، ولكن بدلًا من ذلك يضطر الطلاب إلى دفع مزيد من النقود، ومراكمة المزيد من الدين”.

 

 

“لا بد من إلغاء رسوم التخرج”.

 

 

ما تكلفة رسوم المشاركة في حفلات التخرج؟

 

 

 

المطالبة بإلغاء رسوم حفلات التخرج في الجامعات البريطانية
المطالبة بإلغاء رسوم حفلات التخرج في الجامعات البريطانية (بيكسباي)

 

 

 

تتنوع رسوم حفلات التخرج في جامعات المملكة المتحدة وأيرلندا الشمالية.

 

 

فمثلًا: يستطيع طلاب جامعة نيوكاسل المشاركة في الحفل، وارتداء زيّ التخرج، بالإضافة إلى التقاط الصور التذكارية دون أن يدفعوا بنسًا واحدًا.

 

 

 

ويُعفى الطلاب من رسوم التسجيل على حفل التخرج في جامعة لندن أيضًا، ولكن حجز الأماكن بالنسبة للأقارب يكلف 35 باوندًا، ويضطر الطلاب إلى استئجار أزياء التخرج من أماكن أخرى.

 

 

وتقتصر تكاليف الحفل بالنسبة لطلاب جامعات أوكسفورد وكمبريدج ويورك على استئجار زيّ التخرج الذي تتراوح أسعاره بين 25 و75 باوندًا.

 

 

كما أن الأمر نفسه ينطبق على طلاب جامعات جلاسكو، وكارديف، ومعظم الجامعات الأخرى في جمهورية أيرلندا.

 

 

وتفرض جامعة كوين في بلفاست بأيرلندا الشمالية رسومًا بقيمة 47 باوندًا على الطلاب الراغبين بالمشاركة في حفل التخرج.

 

 

ويغطي المبلغ سعر تذكرة الحضور واستئجار زيّ التخرج إلى جانب تقديم كُتيّب تذكاري، والمشاركة في حفلة مدتها 90 دقيقة.

 

 

في حين تفرض جامعة ألستر رسومًا لحفل التخرج تبلغ 40 باوندًا.

 

 

ويكلف حجز مقعد للضيوف مبلغ 10 باوندات في كل من الجامعتين، ولا يتاح للطالب الحصول على أكثر من ثلاثة حجوزات للضيوف في جامعة كوين، وحجزين فقط للطلاب في جامعة ألستر.

 

وفي حال التقاط الطلاب مجموعة من الصور في زيّ التخرج فإن ذلك سيكلفهم 33 باوندًا مع تكاليف النقل، وتكلف الصورة على منصة الحفل 10 باوندات.

 

 

وتبدأ تكلفة التقاط مجموعة من الصور للخريجين في جامعة ألستر من 25 باوندًا، وفي حال أراد الطلاب التقاط مجموعة من الصور على منصة الحفل فإن ذلك يكلفهم 29 باوندًا.

 

 

لذا تبلغ التكلفة الإجمالية للطالب المشارك في الحفل مع ضيفين ومجموعة من الصور بالإضافة لعشاء خلال الحفل حوالي 100 باوند في جامعة كوين، و85 باوندًا في جامعة ألستر.

 

 

“الحفل لا يستحق كل هذه التكاليف”!

 

 

 

المطالبة بإلغاء رسوم حفلات التخرج في الجامعات البريطانية
المطالبة بإلغاء رسوم حفلات التخرج في الجامعات البريطانية (بيكسباي)

 

 

عانت خريجة قسم الأغذية في جامعة ألستر من ارتفاع تكاليف التصوير خلال الحفل.

 

 

وقالت الطالبة: “إن الصور هي الذكرى الوحيدة الباقية”.

 

 

“لقد اشتريت زيًّا لحفل التخرج كلفني حوالي 60 باوندًا، وصففت شعري أيضًا”.

 

 

“لذا بلغت التكلفة الإجمالية لمشاركتي في الحفل حوالي 200 باوند”.

 

 

 

“لقد حصل كل شيء في عجلة”.

 

 

“استمر الحفل لمدة ثلاث ساعات قبل أن يبدأ حفل آخر”.

 

 

“نحن ندفع النقود من أجل الانتظار في القاعة مدة ثانيتين ريثما تُعلَن أسماؤنا، ويبدأ تكريمنا على المنصة، وقد نحصل على وجبة طعام صغيرة فقط”.

 

 

“ظننت حينها أن الأمر يستحق كل تلك النفقات، ولكنني نادمة على دفع كل تلك النقود الآن”!

 

 

 

ما نسبة المشاركة في مراسم التخرج؟

 

 

 

المطالبة بإلغاء رسوم حفلات التخرج في الجامعات البريطانية
المطالبة بإلغاء رسوم حفلات التخرج في الجامعات البريطانية (بيكسباي)

 

 

يشارك حوالي 90 في المئة من طلاب جامعة كوين في حفلات التخرج في كل صيف.

 

 

في حين يشارك 73 في المئة من طلاب الدراسات العليا في حفلات التخرج التي تقام في الشتاء.

 

 

ولكن 40 في المئة فقط من الطلاب حضروا حفل التخرج في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

 

 

وشارك ماتي إريفين خريج قسم الموسيقا في الحفل حيث قال: “شعرت بأنه لا بد من المشاركة”.

 

 

“بعد أن تُنهي تجربة الدراسة الجامعية لا بد من أن تجرب ارتداء زيّ التخرج، والتقاط الصور على منصة التكريم”.

 

 

وأما بالنسبة للخريج راهول مانسين فقد خاب أمله؛ لأن والدته لن تراه في زيّ التخرج؛ نظرًا لارتفاع رسوم المشاركة في الحفل.

 

 

وقال :”إنه أمر مهم بالنسبة لي ولوالدتي، لقد فاتني الحفل”!

 

 

وقالت إدارة جامعة ألستر: “إنها تخطط لإتاحة مزيد من الفعاليات خلال مراسم وحفلات التخرج؛ لضمان تقديم يوم لا يُنسى بالنسبة للخريجين الذين يحتفلون في هذه المناسبة مع العائلة والأصدقاء.

 

 

وقال المتحدث باسم الجامعة: “نحن لا نأخذ من الطلاب ثمن الشهادة التي يحصلون عليها بعد سنوات من الالتزام والمثابرة”.

 

 

هذا ولمّا تعلق جامعة كوين حتى الآن على الخبر.

 

 

المصدر : www.bbc.com


 

 

اقرأ أيضاً : 

موظفو الجامعات البريطانية يبدؤون إضرابهم للمطالبة بتحسين أجورهم

موظفو جامعات بريطانية يعلنون الدخول بإضراب عام 3 أيام رفضا لتدني رواتبهم

6 مهارات لتعايش الطلبة الدوليين في بريطانيا

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW