القبض على فتى عمره 14 عاما بتهمة قتل طفل

وفاة امرأة طعنًا بالسكين ومقتل مرتكب الجريمة في حادثة مزدوجة بلندن (أنسبلاش)
(أنسبلاش: david von diemar)

في حادثة صادمة شهدتها كارديف، تم القبض على على مراهق عمره 14 عاما بتهمة قتل لوغان موانجي، وهو طفل لم يبلغ من العمر سوى خمس سنوات.

وفقا للتقارير الإخبارية، تم اكتشاف جثة الطفل لوغان في نهر في بريدجند بجنوب ويلز بعد استدعاء الشرطة للمنطقة بسبب إبلاغ عن طفل مفقود.

وقالت شرطة جنوب ويلز إن الصبي، الذي لم يُكشف عن اسمه للعامة لكونه قاصر، من المقرر أن يمثل أمام محكمة كارديف الجزئية في وقت لاحق.

تم العثور على لوغان – المعروف أيضًا باسم لوجان ويليامسون – ميتًا في نهر أوغمور بالقرب من باندي بارك في بريدجند بعد استدعاء الشرطة لتقرير عن طفل مفقود قبيل الساعة السادسة صباحًا يوم السبت في 31 يوليو.

قامت الشرطة بنقله إلى مستشفى أميرة ويلز الموجود في المدينة، حيث تم تأكيد وفاته.

تم اتهام كل من أم لوغان وزوجها إثر قضية وفاته من قبل. إذ وقف جون كول، 39 عامًا، من سارن في بريدجند، أمام المحكمة بتهمة قتل لوغان وإعاقة سير العدالة. وبالمثل اتُهمت أنغراد ويليامسون، 30 عامًا، بإعاقة سير العدالة أيضا.

كما يقال إن المراهق الذي يتهم الآن بمقتل لوغان، كان متهما بإعاقة سير العدالة من قبل أيضا.

ومن المقرر محاكمتهما في العام المقبل.

يُقال إن لوغان عانى من تمزق في الكبد، وإصابة داخلية في مؤخرة رأسه، وكسر في الترقوة.

أشاد أصدقاء العائلة بذكرى لوغان ووصفوه كفتى ذكي ومهذب. وقيل إن السكان – كثير منهم لا يعرفون لوغان – قد وضعوا الزهور والألعاب والدمى أمام طوق الشرطة المحاط بالنهر، وذلك في ذكرى الطفل الذي انتهت حياته قبل أن تبدأ.

 

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW