20 في المئة من العصابات الإجرامية المنظمة في إنجلترا تدار من داخل السجون

أفراد العصابات الإجرامية المنظمة في أصفاد
20 في المئة من العصابات الإجرامية المنظمة في إنجلترا تدار من داخل السجون (أنسبلاش)

كشف تحقيق جديد أن 20 في المئة من العصابات الإجرامية المنظمة في إنجلترا وويلز تدار من داخل السجون! حيث تبين أن الهواتف المحمولة كانت أداة الاتصال الأكثر استخدامًا عند المجرمين المسجونين.

 

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل”، قال مصدر في وحدة “النهج المتعدد الوكالات لمكافحة الجريمة المنظمة والخطيرة” (MARSOC) – التي أجرت الدراسة -: إن “استخدام الهواتف المحمولة لا يزال يمثّل مشكلة هائلة في السجون البريطانية، ويمكننا أن نرى آثار الاتصالات الواردة من داخل السجن إلى العصابات خارجها”.

 

العصابات الإجرامية المنظمة في بريطانيا

خارج سجن
يصعب على المسؤولين الحد من الجرائم المنظمة خلف القبضان (أنسبلاش)

 

أُنشئت الوحدة التي تضم جهاز الشرطة وخدمة السجون والوكالة الوطنية للجريمة (NCA) في عام 2020 بهدف عرقلة نشاط العصابات بشكل مشترك.

وفي العام الماضي أجرت (NCA) عدة تقييمات للجريمة المنظمة في المملكة المتحدة، ووجدت أن هناك 69,281 فردًا كانوا متورطين في جرائم خطيرة، أو متصلة بالعصابات الإجرامية المنظمة.

 

هذا وعددت الوكالة 4629 جماعة إجرامية منظمة في جميع أنحاء البلاد في عام 2018، في حين أفادت أن هناك 1716 عصابة متورطة في العرض غير المشروع للمخدرات في عام 2020.

وفي هذا السياق قال جون بودمور الرئيس السابق لسجن “بلمارش” (Belmarsh) في جنوب شرق لندن: إن “النسبة التي كشف عنها التحقيق توضح مدى جسامة المشكلة وخطورتها”.

 

 

أفراد الأمن لا يستجيبون للجرائم التي تحدث داخل السجن

قبضان زنازن تحمل العصابات الإجرامية المنظمة
وجدت وكالة (NCA) حوالي 4629 جماعة إجرامية منظمة منتشرة في جميع أنحاء بريطانيا (أنسبلاش)

 

وتابع حديثه قائلًا: “إن الاكتفاء بوضع المتورطين بالجرائم الخطيرة والمنظمة خلف القضبان لم يمنعهم من الاستمرار في الضلوع بتلك الأنشطة”.

 

كما أشار إلى أن خدمة السجون بحاجة إلى دعم الهيئات أخرى؛ لأنها تتحمل مسؤولية منع هروب السجناء، إلى جانب عرقلة الجرائم من الداخل وإيقاف ثقافة العصابات.

 

وأضاف كذلك: “في الغالب لا يستجيب أفراد الشرطة للجرائم التي تحدث في السجن؛ حيث يجادلون بأن لديهم ما يكفي من الجرائم خارج السجون”.

 

وفي المقابل قال متحدث باسم الحكومة: “إننا نبذل قصارى جهدنا أكثر من أي وقت مضى؛ للحدّ من الجرائم المنظمة خلف القضبان، وقد خصصنا استثمارًا بقيمة 100 مليون باوند في أمن السجون، وهو أكبر استثمار منذ أكثر من 25 عامًا.

 

 

المصدر: ديلي ميل

 

اقرأ أيضًا: 

الشرطة البريطانية تطلق عملية بحث مكثفة لتعقب قاتل فرّ من أحد السجون

سجن أب في اسكتلندا ترك رضيعته تموت حتى لا يقطع لعبته بالفيديو

قاتل النائب ديفيد أميس يقول للمحكمة إنه قتله بسبب رأيه في حرب سوريا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW