الشرطة البريطانية تكتفي بأخذ أقوال ابن الملكة حول تهمه الجنسية دون اتخاذ أي إجراء آخر

LONDON, UNITED KINGDOM - JUNE 11: Prince Andrew, Duke of York (R) processes up the Whitehall during Trooping the Colour - Queen Elizabeth II's Birthday Parade, at The Royal Horseguards on June 11, 2016 in London, England. ( Tolga Akmen - Anadolu Agency )

تم ترك الاتهامات الجنسية ضد دوق يورك بدون اتخاذ أي إجراء آخر، حيث تكتفي الشرطة بأخذ أقوال ابن الملكة.

قامت القوة بتقييم وثيقة تم إصدارها في أغسطس 2021 كجزء من قضية الجريمة الجنسية التي رفعتها فرجينيا جوفري ضد الأمير أندرو، وفقًا لشبكة سكاي نيوز.

تهم جنسية ضد الأمير أندر، دوق يورك 

تدعي جوفري الأمريكية أن جيفري إبستين – الصديق السابق للأمير – كان مسؤولا عن الاتجار بها وإيصالها إلى المملكة المتحدة، حيث قالت إنها تعرضت للاعتداء الجنسي من قبل الأمير أندرو في عام 2001. لقد كانت تبلغ من العمر 17 عامًا في ذلك الوقت – أي قد كانت قاصرةً بموجب القانون الأمريكي.

في إشارة إلى المزاعم حول الأمير أندرو، قالت مفوضة شرطة العاصمة، السيدة كريسيدا ديك أن “لا أحد فوق القانون”.

تم الإبلاغ عن القضية في بادئ الأمر من قبل القناة الرابعة، حيث قيل إن إبستين اتجر بالنساء والفتيات واعتدى عليهن في المملكة المتحدة. والآن، قررت الشرطة وضع المزاعم المتعلقة بالراحل إبستين جانبا في المملكة المتحدة، حيث توصلت إلى قرار مفاده أنه “لن يتم اتخاذ أي إجراء آخر”.

ستظل الشرطة على اتصال بالجهات الأخرى التي ستستمر في التحقيق بحيثيات قضية إبستين، لكنها لن تشارك في العملية بعد الآن. وقالت شرطة العاصمة إنها “راجعت المعلومات التي نقلتها إلينا مؤسسة إعلامية [القناة الرابعة] في يونيو 2021 وقررت “عدم اتخاذ أي إجراء آخر”.

المصدر: سكاي نيوز

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW