الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

الحزب الحاكم في بريطانيا يعود للتقدم في استطلاعات الرأي إثر استجابته للأزمة الأوكرانية

الحزب الحاكم في بريطانيا يعود للتقدم في استطلاعات الرأي إثر استجابته للأزمة الأوكرانية
الحزب الحاكم في بريطانيا يعود للتقدم في استطلاعات الرأي إثر استجابته للأزمة الأوكرانية (فيسبوك)

أظهر أحد استطلاعات الرأي في بريطانيا تقدُّم الحزب الحاكم؛ حيث ازدادت شعبية المحافظين خلال الأسبوعين الماضيين بعد استجابته للأزمة الأوكرانية.

 

 

وبينما تراجعت شعبية حزب العمّال بنسبة نقطتين بحسب ما أظهر الاستطلاع، ازدادت الأصوات الداعمة لرئيس الوزراء بوريس جونسون، فيما أخفق زعيم حزب العمّال عن الاستمرار في تحقيق أي تقدم  رغم الفضائح التي طالت جونسون.

 

 

 

كيف استفاد جونسون من الحرب في أوكرانيا؟

 

الحزب الحاكم في بريطانيا يعود للتقدم في استطلاعات الرأي إثر استجابته للأزمة الأوكرانية
الحزب الحاكم في بريطانيا يعود للتقدم في استطلاعات الرأي إثر استجابته للأزمة الأوكرانية (بيكسباي)

 

 

 

وأكّد الاستطلاع ارتفاع شعبية حزب المحافظين إلى 35 في المئة بعد أن كانت 34 في المئة، في حين تراجعت شعبية حزب العمّال إلى نسبة 37 في المئة.

 

 

كما ازدادت شعبية رئيس الوزراء البريطاني بمعدل ست نقاط بحسب الاستطلاع؛ في ظل رضا 27 في المئة من الناخبين عن أدائه مقابل 54 في المئة لن يصوّتوا له في الانتخابات القادمة.

 

 

وقد أدّى رئيس الوزراء البريطاني دورًا أساسيًّا في التنسيق مع الدول الأخرى من أجل الردّ على الغزو الروسي لأوكرانيا؛ حيث أجرى مكالمات كثيرة مع الرئيس فلوديمير زيلينسكي، لتُفرَض بعد ذلك عقوبات صارمة على روسيا، مما زاد الضغط على المصارف الروسية، وأدّى إلى انخفاض قيمة الروبل.

 

 

 

انتقادات تطال حكومة جونسون بسبب تعاملها مع ملف اللاجئين الاوكرانيين 

 

 

 

الحزب الحاكم في بريطانيا يعود للتقدم في استطلاعات الرأي إثر استجابته للأزمة الأوكرانية
الحزب الحاكم في بريطانيا يعود للتقدم في استطلاعات الرأي إثر استجابته للأزمة الأوكرانية (بيكسباي)

 

 

 

ومع ذلك فقد تلقّت الحكومة البريطانية انتقادات واسعة فيما يتعلق بملف التعامل مع اللاجئين الأوكرانيين.

 

 

وعلى الرغم من عدم رضا 52 في المئة من الناخبين عن أداء رئيس الوزراء، فإن 9 في المئة من الناخبين فقط يعتقدون بضرورة استضافة اللاجئين القادمين من أوكرانيا.

 

 

ويعتقد بعضهم أن رئيس الوزراء قد استطاع استعادة بعض شعبيته إثر تعامله مع الملف الأوكراني، إلا أنه ما يزال ينتظر نتيجة التحقيق في قضية بارتي جيت.

 

 

 

 

حكومة المحافظين تؤكد قدرة جونسون على الخروج من مأزق الفضيحة 

 

 

 

الحزب الحاكم في بريطانيا يعود للتقدم في استطلاعات الرأي إثر استجابته للأزمة الأوكرانية
الحزب الحاكم في بريطانيا يعود للتقدم في استطلاعات الرأي إثر استجابته للأزمة الأوكرانية (أنسبلاش)

 

 

وقد هدّد المحافظون بالتحرُّك ضد زعيمهم في حال إدانته بحضور حفلات ضمن مقرّ رئاسة الوزراء؛ إذ إنه يُعَدّ خرقًا واضحًا لإجراءات العزل الخاصة بكورونا.

 

 

هذا وقد أعربت حكومة المحافظين عن ثقتها بقدرة زعيمها على التخلُّص من عواقب الفضيحة كذلك في حال إدانته.

 

 

 

المصدر : www.dailymail.co.uk


 

 

اقرأ أيضاً : 

بوريس جونسون يتعهد بإفشال بوتين في حربه على أوكرانيا

جونسون يدعو لاجتماع “كوبرا” لمواجهة التصعيد الروسي في أوكرانيا

جونسون يقدّم رده على استجواب الشرطة له بفضيحة حفلات داونينغ ستريت

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW