الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

التوقف 3 شهور عن تقديم اللقاح للأطفال المصابين بكوفيد

سيتم التوقف عن تقديم اللقاح للأطفال والمراهقين الذين أصيبوا بافيروس كوفيد – 19 وسيضطرون للإنتظار فترة ومدتها ثلاثة أشهر قبل الحصول عليه

كل من هم دون الثامنة عشرة سيتعين عليهم الإنتظار لمدة لا تقل عن 12 أسبوعًا قبل الحصول على لقاح كوفيد – 19.

سيتم إيقاف حوالي 800 عيادة تطعيم في المدارس كان من المخطط لها تقديم اللقاح للطلبة خلال الأسبوع القادم. حيث قامت الخدمات الصحية الوطنية (NHS) بإرسال نماذج “موافقة على التطعيم” جديدة. مئات الآلاف من الطلبة سيتعين عليهم الإنتظار فترة أطول لتلقي اللقاح من بعد انتشار عدوى الكورونا في الفصل الأول في المدارس.

حيث يعتقد أن مايقارب النص من الطلبة قد أصيبوا بكوفيد خلال الفترة الماضية، والعديد منهم أصيبوا بالفايروس خلال الأسابيع الأخيرة. مما يعني أن العديد من الطلبة لن يستطيعوا تلقي جرعة اللقاح حتى نهاية الفصل الدراسي أو حتى العام المقبل.

 

سبب إعلان هذا القرار

قال المسؤولين أن هذا القرار هو إجراء احترازي ضروري. بالرغم من أن هذا سيتسبب بإبطاء عملية توزيع اللقاح بين الأطفال والمراهقين.

من أحد الأعراض الجانبية النادرة التي تحاول الجوكمة تجنبها هو تسبب مطعوم فايزر بإلتهابات بعضلة القلب في بعضٍ من الحالات. تخشى اللجنة المشتركة للتلقيح من أن الأعراض جانبية النادرة لقاح كوفيد-19 ستفوق فوائده، فمن هم دون الثامنة عاشرة من عمرهم عادة ما تكون أعراض فايروس كوفيد خفيفة للغاية.

ولكن بالرغم من ذلك، تمت الموافقة على تطعيم الأطفال والمراهقين للتقليل من فترات تعطيل التعليم. ووفقًا لبيانات اللجنة المشتركة، فإن فرصة الإصابة بالتهابات في عضلة القلب انخفضت جدًا إن تم ترك فترة أطول بين الجرعات. فقد أصبح بمعدل تسع حالات فقط من كل مليون شخص.

كما أوصت اللجنة بتقديم الجرعة الثانية من اللقاح لمن تتراوح أعمارهم بين 16 و 17 بعد ما لا يقل عن 12 أسبوعًا من موعد الجرعة الأولى. كما قالوا أن عليهم – من تتراوح أعمارهم بين 16 و17 – الإنتظار 12 أسبوعًا من بعد الإصابة بفايروس كوفيد – 19 قبل تلقي جرعة اللقاح.

وقالت وكالة الآمن الصحي أن سياسة الإنتظار بعد الإصابة بالفايروس ستطبقعلى الجرعة الأولى لكل من تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

تم تطعيم 37% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عامًا في إنجلترا ، وهو معدل أقل بكثير من باقي الدول الأخرى.

علمًا أن نظرًا لزيادة نسبة الإصابات بالفايروس في إنجلترا فقد حذر رئيس الوزراء بوريس جونسون من خطر تفشي الوباء إن لم يقم المواطنين بتلقي الجرعات اللازمة

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW