البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء

البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء (وكالة الأناضول Lindsey Parnaby)
البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء (وكالة الأناضول Lindsey Parnaby)

يستعدُّ البرلمان البريطاني هذا الأسبوع للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء، ويأتي ذلك بعد حملة قادتها مجموعة من النشطاء الذين انتقدوا القانون الحالي معتبرين أنّه يحُول دون اندماج اللاجئين في المجتمع، ويهدر المهارات التي يجلبونها معهم.

 

البرلمان البريطاني قد يسمح بعمل طالبي اللجوء

 

البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء (وكالة الأناضول )
البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء (وكالة الأناضول )

وأظهر استطلاع جديد لـ “يوجوف” ( YouGov) أُجري الأسبوع الماضي أنَّ 81 في المئة من البريطانيين يدعمون إجراء تعديلات في القانون الحالي، والسماح للاجئين بالعمل في الوقت الذي ينتظرون فيه قرارًا بشأن طلب اللجوء الخاص بهم.

 

ووفقًا للقانون الحالي يحصل طالبو اللجوء على إعانة مالية من الحكومة البريطانية قدرها 5.84 جنيه إسترليني فقط في اليوم، بمجرد أن يتقدموا بطلب للجوء، إنْ لم يكن لديهم الوسائل اللازمة لإعالة أنفسهم إلى حين البتّ في طلباتهم.

 

ولكنه لا يُسمح لهم بالعمل في المملكة المتحدة- بما في ذلك العمل التطوعيّ، إلّا إذا كان قد مرّ عام على تقديمهم لطلب اللجوء، في هذه الحالة يقتصر توظيفهم على عدد محدود من المهن.

 

البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء (وكالة الأناضول Hasan Esen  )
البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء (وكالة الأناضول Hasan Esen )

ومن جهتها قالت البارونة فيليبا ستراود- عضو مجلس اللوردات البريطانية- إنَّ السماح لطالبي اللجوء بالعمل في جميع أنحاء بريطانيا يساعد في استقطاب العمال ذوي الكفاءة العالية، ما يؤدي لزيادة الإنتاج و ازدهار الاقتصاد البريطانيّ ونموه.

 

وتشير إحصاءات الحكومة البريطانية إلى أنّ 62 ألف طالب لجوء انتظروا أكثر من ستة أشهر للبت بطلب اللجوء الخاص بهم العام الماضي – وهو رقم قياسيّ جديد، أعلى بنسبة 10 في المئة تقريبًا عن عام 2020.

 

وفي غضون ذلك، ارتفعت الوظائف الشاغرة إلى مستوى قياسيّ جديد بلغ 1.32 مليون بين شهريّ كانون الأوّل/ديسمبر وشباط/فبراير، وفقًا لأحدث الأرقام الرسمية الصادرة هذا الأسبوع.

 

وتزعم وزارة الداخلية البريطانية أنّ القاعدة الحالية تهدف إلى منع الأشخاص من تجاوز قواعد تأشيرة العمل في المملكة المتحدة من خلال تقديم طلبات لجوء.

 

 

“إنّه أمر مُملّ ومحبط أن تبقى في المنزل بلا عمل”

 

البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء (أنسبلاش )
البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء (أنسبلاش )

يقول أموسا البالغ من العمر 34 عامًا والذي كان يعمل كمُدرِّس في نيجيريا: “لم يُسمح لي بالعمل منذ قدومي إلى المملكة المتحدة في عام 2018. مهاراتي وقدراتي تُهدر في المنزل، في الوقت الذي أستطيع فيه مساعدة الأطفال في المدارس على إظهار مهاراتهم وتحقيق أحلامهم”.

 

أموسا- الذي غير اسمه لحماية نفسه- جاء في البداية إلى المملكة المتحدة لمتابعة دراسته، ولكنه اضطر بعد وقتٍ قصير من وصوله لإحضار زوجته وطفليه إلى المملكة المتحدة بعد أن ساء الوضع الأمنيّ في نيجيريا.

 

ويضيف أموسا- الحاصل على درجة الماجستير في التعليم- أنّه يستمتع بممارسة مهنته ويعتبر أنَّ التعليم رسالة تُعِدّ جيلًا متسلّحًا بالعلم والمعرفة ومؤمنًا بمواهبه وإمكاناته.

 

“أشعر أنَّ مهاراتي تُهدَر”

 

البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء (أنسبلاش )
البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء (أنسبلاش )

 

أما سايمون من إريتريا فيعمل حاليًا كمتطوّع في عيادة لطبّ الأسنان، على الرغم من أنّه تخرّج الأوّل على دفعته من كلية الطب ويمتلك خمس سنوات من الخبرة كطبيب أسنان.

 

وكان الشاب البالغ من العمر 33 عامًا قد جاء إلى المملكة المتحدة في عام 2020 لمتابعة دراسته والحصول على درجة الماجستير في طب الأسنان في اسكتلندا، ولكن الوضع السياسيّ في وطنه أجبره على التوقف عن الدراسة وطلب اللجوء في المملكة المتحدة في تشرين الأول/أكتوبر 2020.

 

ويحتاج سايمون- الذي يعيش في غلاسكو- إلى اجتياز اختبار للحصول على ترخيص لممارسة مهنة طب الأسنان في المملكة المتحدة، ولكنّه لا يستطيع القيام بذلك حتى تبتّ وزارة الداخلية البريطانية بطلب اللجوء الخاص به.

 

البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على مشروع قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء (يوتيوب) 

المصدر: inews

 


 

اقرأ أيضًا:

انخفاض قياسي في حالات ترحيل طالبي اللجوء خلال العام الماضي

مطالبات بإقالة بريتي باتيل بسبب فشلها في ملف لاجئي أوكرانيا

ندوة تثقيفية للجالية العربية بشأن مستجدات قانون الجنسية الجديد في بريطانيا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW