الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

الشرطة البريطانية تقرر اعتبار تفجير سيارة ليفربول عملا إرهابيا

الشرطة البريطانية تقرر اعتبار حادثة الانفجار في ليفربول عملا إرهابيا

في آخر مستجدات حادثة الانفجار الذي وقع في مستشفى ليفربول للنساء، قبضت الشرطة على رابع مشتبه به وقررت اعتبار الحادثة عملا إرهابيا.

ووفقا لآخر الأنباء، تحقق الشرطة الآن في احتمالية وجود رابط بين العمل الإرهابي ويوم إحياء الذكرى الأحد 14 نوفمبر. ويقال إن سبب تصنيف الحادثة كعمل إرهابي يعود إلى استخدام قنبلة.

أشار ضباط مكافحة الإرهاب إلى أن الراكب داخل سيارة الأجرة يُعتقد أنه صنع العبوة الناسفة. وصرح مساعد قائد الشرطة روس جاكسون، وهو رئيس شرطة مكافحة الإرهاب في الشمال الغربي، في مؤتمر صحفي أن التحقيقات لم تكشف عن ماهية الدافع خلف الحادثة حتى الآن.

وقال: “تشير تحقيقاتنا إلى أنه تم تصنيع عبوة ناسفة، ونفترض حتى الآن أن الراكب هو من صنعها داخل سيارة الأجرة”. ومع ذلك، فإن سبب نقلها بعد ذلك إلى مستشفى النساء غير معروف، وكذلك سبب انفجارها المفاجئ.

“نحن ندرك بالطبع أنه كانت هناك أحداث لإحياء الذكرى على بعد مسافة قصيرة من المستشفى وأن الاشتعال حدث قبل الساعة 11 صباحًا بقليل. وبينما لا يمكننا في الوقت الحالي رسم أي صلة بهذا الأمر، إلا أننا نواصل تتبع هذا التحقيق”.

ومن المقرر أن يترأس رئيس الوزراء اجتماعا للجنة الطوارئ كوبرا التابعة للحكومة لمناقشة الانفجار بعد ظهر يوم الاثنين.

في هذا الشأن، قالت داونينغ ستريت إن كبار ضباط الشرطة ومكافحة الإرهاب سينضمون إلى الوزراء في اجتماع وايت هول في الحديث عن الانفجار والخطط المستقبلية.

تم اعتقال 4 مشتبهين على صلة بالتفجير الذي وقع. اعتقال ربعهم قد وقع صباح الاثنين. وقد تم الكشف عن كونه رجلا يبلغ من العمر 20 عامًا، وتم اعتقاله في منطقة كنسينغتون بموجب قانون الإرهاب.

ومن جهة أخرى، يقال إن الشرطة تعتقد أنها تعرف هوية راكب التاكسي الذي حمل القنبلة، لكن لا يمكنها تأكيد ذلك بعد. أما باقي الرجال المعتقلين، فيشتبه في كونهم شركاء مساعدين للجريمة.

 


اقرأ المزيد:

التفاصيل الكاملة لانفجار سيارة في ليفربول

اعترافات إرهابي لأمّه بعد استهدافه مراكز إسلامية في أدنبرة

حالة الإرهابي البريطاني تثير القلق في المجتمعات المسلمة ببريطانيا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW