الأمير ويليام ينفي التعرض لإفريقيا وآسيا في تصريحاته حول الحرب في أوروبا

الأمير ويليام ينفي التعرض لإفريقيا وآسيا في تصريحاته حول الحرب في أوروبا
الأمير ويليام ينفي التعرض لإفريقيا وآسيا في تصريحاته حول الحرب في أوروبا (وكالة الأناضول/ Tayfun Salci)

واجه الأمير ويليام انتقادات واسعة بعد ما انتشرت مزاعم بأنه قال: إن الحروب وسفْك الدماء هي أمور غريبة عن أوروبا، بخلاف إفريقيا وآسيا. ولكنه نفى لاحقًا أي تلميح أو إشارة من طرفه إلى القارتَين.

 

وفي أعقاب ذلك أصدرت وكالة أنباء “بي إيه” (PA) المسؤولة عن الخبر الأصلي توضيحًا لإزالة مسألة الإشارة إلى إفريقيا وآسيا؛ لكونها “تستند إلى معلومات مقدَّمة من قِبل مراسل غير تابع لوكالة أنباء “بي إيه”.

 

وقد وقعت الحادثة أثناء التقاء ويليام – برفقة زوجته الدوقة كيت مدلتون – بمجموعة من المتطوعين الذين يُرسِلون الشاحنات المُحمَّلة بالمواد الإنسانية إلى أوكرانيا، وذلك في المركز الثقافي الأوكراني بالعاصمة البريطانية لندن.

 

وقال الأمير وليام للمتطوعين: إن مثل هذه الحروب غريبة عن أوروبا! سنحاول تقديم الدعم اللازم، فنحن نشعر بالعجز تجاهكم”.

 

 

تصريحات الأمير ويليام تثير غضباً واسعاً في وسائل التواصل الاجتماعي

 

الأمير ويليام ينفي التعرض لإفريقيا وآسيا في تصريحاته حول الحرب في أوروبا
الأمير ويليام ينفي التعرض لإفريقيا وآسيا في تصريحاته حول الحرب في أوروبا (وكالة الأناضول/ Faiz Abu Rmeleh)

وأثارت التصريحات التي نُقلت خطأً عن الأمير وليام غضبًا واسعًا على وسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث اتهمه أناس “بالعنصرية”، في حين اتهمه آخرون بإغفال تاريخ بلاده الاستعماري.

 

وقد علّق المحامي قاسم رشيد قائلًا: “إنه يقول إن الحروب غريبة عن أوروبا بخلاف إفريقيا وآسيا، كيف يمكنه قول ذلك على الرغم من أن بلاده تمتلك تاريخًا يمتد لآلاف السنين من الاستعمار، بالإضافة لمشاركتها في حرب المئة عام، إلى جانب الحربين العالميتين، وتورُّطها في ارتكاب جرائم إبادة جماعية، وقصف عشرات الدول بعد أحداث 11 أيلول/ سبتمبر؟!”.

 

وقال الكاتب أوميد سكوبي: “لا أستغرب ردات الفعل العامّ التي تستنكر تصريحات الأمير وليام”.

 

“لقد شهدت أوروبا بعض الصراعات الأكثر دمويةً خلال العقدين السابقَين، منها: حرب البلقان ويوغوسلافيا، بالإضافة إلى ألمانيا وكوسوفو. لقد تجاهل كل ذلك! وبالنسبة له فإن من الطبيعي أن تكون الحروب ويكون الموت حكرًا على إفريقيا وآسيا”.

 

وعلّق آخر قائلًا: “هل يُعقَل أن تقول ذلك، وتتجاهل تاريخ أسلافك الاستعماري، وتورُّطهم في جرائم إبادة جماعية في العديد من البلدان؟! من المعروف أن بلادك قد بُنِيت على الحروب. هذا هو تاريخ أسلافك!”.

 

 

من سأل ميغان ماركل عن لون بشرة ابنها؟

 

كما زعم بعض مستخدمي فيسبوك أن الأمير ويليام قد سأل ميغان ماركل عن لون بشرة ابنها آرتشي قبل ولادته!

 

وكتب أحد المحلّلين السياسيين: “هناك ما يدفعنا للتصديق بأن الأمير ويليام هو من سأل أخاه هاري عن لون بشرة ابنه، ولكنني لا أستثني بقية أفراد أسرته من احتمالية توجيه هذا السؤال؛ حيث قالت ميغان: من الممكن أن تحصل ردة فعل قوية إذا أفصحت عن هُوِيّة القائل”.

 

وعلّق مورغان جيركينز قائلًا: “أعتقد أن تصريحات الأمير ويليام بشأن إفريقيا سخيفة للغاية، ولا أستبعد أن يكون هو من سأل عن لون بشرة ابن أخيه”.

 

وزعم المؤلف الأمريكي كريستوفر أندرسن في كتابه الجديد أن ولي العهد تشارلز كان يسأل عن لون بشرة ابن هاري وميغان”.

 

وبينما نفى قصر كلارنس الملكي هذه الادعاءات، لم يُفصِح كلٌّ من هاري وميغان عمَّن فعل ذلك.

 

وطالب العديد من مستخدمي تطبيق فيسبوك الأمير ويليام بالاعتذار عن تصريحاته، وذكّروه بتاريخ بلاده.

 

 

 

 

 

مطالبات للأمير ويليام بالاعتذار عن تصريحاته

 

وتأتي موجة الغضب العارمة من تصريحات الأمير ويليام في ظل تغطية الإعلام الأمريكي والفرنسي والبريطاني للأحداث في أوكرانيا؛ حيث وُصِفت هذه التغطية بأنها متحيّزة وعنصرية.

 

كما قال بعض السياسيين: إن الشعب الأوكراني هو أقرب لأوروبا الغربية؛ لأنه من ضمن الشعوب البيضاء، إلى جانب موقع أوكرانيا المجاور لدول أوروبا الغربية”.

 

هذا وبعد مشاركة قناة “آي تي في” (ITV) لمقطع فيديو عن اللقاء الحقيقي الذي سجّل تصريحات الأمير ويليام الحقيقية دون الإشارة إلى إفريقيا أو آسيا، أكّد النُّقَّاد أن وصف شخصية عالمية الحرب بأنها “غريبة عن أوروبا” مشكلة بحد ذاتها، ومسيئة للبلاد التي عانت من حروب أوروبا.

 

 

المصدر : www.independent.co.uk


 

 

اقرأ أيضاً :

دوق ودوقة كامبردج ينشران صورة عائلة التقطت في الأردن بمناسبة عيد الميلاد

التعاطف مع أوكرانيا: متبرعون يقدمون الملايين والملكة على رأسهم ومتاجر توقف بيع الفودكا الروسية

الشرطة تحقق في إمكانية تقديم الأمير تشارلز امتيازات غير مستحقة لمواطن سعودي

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW