الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

إمام مسلم يكشف معاناته مع الاسلاموفوبيا في بريطانيا

تحدث صباح أحمدي، رجل مسلم يبلغ من العمر 27 عامًا و إمام من لندن، عن تجربته في المملكة المتحدة كمسلم والكراهية التي عانى وما زال يعاني منها. قال صباح أحمدي: “احتفظ بمعتقداتك لنفسك ، توقف عن “النباح” عند محاولة التعامل مع الإسلاموفوبيا”.

وأضاف أنه كان ضحية للإسلاموفوبيا عندما كان أصغر سناً ، وغالبًا ما وصفه الناس بأنه “إرهابي” أو “أسامة بن لادن” – خاصة بعد هجمات 11 سبتمبر / أيلول 2001

على الرغم من كونه الطرف المتلقي للكراهية ، فإن الرجل البالغ من العمر 27 عامًا ، وهو أحد أصغر الأئمة في بريطانيا ، يقول إنه لن يتوقف عن الدفاع عن الدين.

تعرّض صباح للإساءة على مواقع التواصل الإجتماعي

 

مع شهر التوعية بالإسلاموفوبيا هذا الشهر ، تظهر التعليقات من حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي أن الكراهية منتشرة على نطاق واسع. صباح ، من جنوب لندن ، قال: “ما زلت أتلقى الكثير من الإساءات على الإنترنت ، يقول البعض” الإسلام لا يتوافق مع الغرب “.

على الرغم من أنه قام الآن بإيقاف تعليقاته على TikTok ، فقد شهد موقع صحيفة بريطانية بعض الكراهية التي تلقاها. وعلق أحدهم: "ألا يتوقف هذا الكلب أبدًا عن النباح".

وقال له شخص آخر: “ما الذي تكسبه من هذا؟ احتفظ بمعتقداتك لنفسك! لا بد أن تهدأ من الكراهية. توقف عن التبشير بإيمانك للآخرين ، فنحن لا نهتم.”

تصريح الشاب صباح لصحيفة بريطانية

في حديثه إلى صحيفة بريطانية ، استذكر حدثًا مؤخرًا: “ذهبت أنا وزوجتي لتناول العشاء في أحد الأيام وعندما كنا في مترو الأنفاق ، بدأ رجلان أبيضان في منتصف العمر ينظران إلينا ويهزّان رأسيهما.”

“سألت ما هي القضية وقد فوجئوا أنني سألتهم . كانت زوجتي البيضاء ترتدي وشاحًا ، وبدا لي أنهم كانوا ينظرون إليها وهم يفكرون في أنني جعلتها متطرفة.” وأضاف صباح: “عندما اتجهت إليهم قالوا ،” لا ، لم نكن ننظر إليكم “- لكننا أنا وزوجتي كنا الأشخاص الوحيدين في محطة المترو”.


ماذا عن نشاط صباح على مواقع التواصل الإجتماعي؟


ومن الجدير بالذكر أنّ الشاب والإمام المسلم صباح يستخدم منصاته على وسائل التواصل الاجتماعي لزيادة الوعي بالمسلمين عبر نشر مقاطع فيديو تحمل عناوين دينية توعوية وتعليمية، مثل “
لماذا احب الصلاة في العمل!” ، “هل تتحدث عن أناس وراء ظهورهم؟”….. ودائما يصرّ صباح على تشجيع الناس عامة ومتابعيه خاصة على الحوار.

 

 


احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW