الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

ترجيح المزيد من إضرابات سائقي السكك الحديدية في بريطانيا حال فشل المحادثات

إضرابات سائقي السكك الحديدية في بريطانيا
ترجيح المزيد من إضرابات سائقي السكك الحديدية في بريطانيا حال فشل المحادثات

للمرة الثانية هذا الأسبوع، ترك إضراب سائقي السكك الحديدية في بريطانيا المسافرين يواجهون يومًا آخر من الاضطراب في ظل تأكيد النقابة أنه من المرجح شن المزيد من الإضرابات إذا لم تصل المفاوضات إلى حل.

بدوره اتهم الأمين العام لنقابة عمال السكك الحديدية والنقل البري والبحري “RMT” ميك لينش الحكومة بعرقلة المحادثات، الأمر الذي نفته الحكومة.

هذا وتوقفت القطارات عن الخدمة في معظم أنحاء إنجلترا وويلز واسكتلندا، مع إغلاق نحو نصف شبكة السكك الحديدية .

ومن المقرر أيضا شن إضراب آخر يوم السبت.

من جهتها قالت الحكومة البريطانية إنه يجب على النقابات توقيف الإضرابات “بأسرع وقت ممكن”، لكن لينش قال في وقت سابق لبي بي سي بريكفاست (BBC Breakfast) إن الإضراب المقرر يوم السبت قد لا يكون الأخير.

وأفاد لينش أن المحادثات ستستمر وأنه سيستشير أعضاء نقابته حول ما إذا كانت هناك حاجة إلى تمديد الإضراب ومتى سيكون ذلك.

“إذا لم نحصل على تسوية فمن المحتمل جدا أن يكون هناك مزيد من الإضرابات.

 

فشل المحادثات ينذر بمزيد من الإضرابات 

 

 

قال تيم شوفيلر، كبير المفاوضين في شركة “Network Rail”، التي تدير السكك الحديدية في جميع أنحاء بريطانيا، إنه كان هناك أمل يوم الأربعاء في وقف اليوم الثاني من الإضرابات لكن الأمر انقلب عكس التوقعات بعد تعثر المحادثات.

وكانت هناك اتهامات من الجانبين بأن أطرافًا ثالثة تعيق تقدم المفاوضات.

وقال لينش لبي بي سي بريكفاست: “للحكومة يد في هذا… تغادر شركات السكك الحديدية الغرفة وتتشاور مع وزراء الحكومة ومسؤولي الوزارة وعند عودتهم يزداد الوضع سوءاً”.

لكن شركة “Network Rail” قالت إن نقابة “RMT”، وليس الحكومة، هي التي عرقلت المفاوضات.

وقال شوفيلر اعتقد أنهم اتفقوا على حل يوم الأربعاء حتى غادرت “RMT” الغرفة للحصول على تعليمات من مجلس إدارتها.

أكدت وزارة النقل على أن شركة السكك الحديدية هي التي تقود المفاوضات. ومع ذلك، جاء في عقد اطلعت عليه بي بي سي أن تعامل شركات تشغيل القطارات مع الإضراب “يخضع لتوجيهات وزير النقل جرانت شابس”.

ويبدو أن النقطة الشائكة في هذه المفاوضات تتمحور حول رسالة من “Network Rail” حول المضي قدمًا في المشاورات لإجراء تغييرات في فرق الصيانة والتي قد تنطوي على تسريح العمال.

طلبت “RMT” سحب الرسالة واتهمت وزير النقل جرانت شابس بتقويض المفاوضات من خلال عدم السماح لشركة “Network “Rail بسحب الرسالة.

ووصف شابس الادعاء بأنه “كذبة كاملة” وقال إنه لم يكن طرفا في الرسالة.

وفي حديثه من رواندا، وصف رئيس الوزراء بوريس جونسون الإضرابات بأنها “غير ضرورية” وشدد على فوائد “الإصلاحات المعقولة” لنظام السكك الحديدية.

وأوضح جونسون، الذي يحضر قمة الكومنولث، “يجب على الناس الاجتماع حول الطاولة وحل المسألة”، مضيفًا أنه يريد “مستقبلًا عظيمًا” لقطاع السكك الحديدية البريطانية.

 

من هي أطراف النزاع ؟

نقابة “RMT” التي تمثل 40 ألف عامل من عمال السكك الحديدية كالسائقين والحراس وعمال النظافة.

مجموعة مشغلي القطارات “The Rail Delivery Group” وشركة “Network Rail” التي تدير خطوط القطارات وبعض المحطات الكبرى.

ويقول وزير النقل جرانت شابس إن ليس له دور في المفاوضات، على الرغم من أن حزب العمال وبعض نواب حزب المحافظين يعتقدون أنه يجب أن يشارك فيها.

 

مطالب عمال السكك الحديدية في بريطانيا

تدعو RMT إلى زيادة في الأجور بنسبة 7٪ على الأقل لمواجهة أزمة تكلفة المعيشة، حيث يصل التضخم إلى 9.1٪ ومن المتوقع أن يصل إلى 11٪ في الخريف.

وعرضت شركات القطارات زيادات بـ3٪ كحد أقصى، شرط أن تقبل النقابة شروط العمل الجديدة.

وقالت مجموعة “Rail Delivery Group”، إنها تريد تقديم “صفقة عادلة في زيادات الأجور” تتوافق مع الضرائب.

ومع عودة “Network Rail” والنقابات إلى طاولة المفاوضات للمرة الثانية، توصلت إحدى شركات السكك الحديدية ، وهي واحدة من الشركات المرخصة دون تمويل حكومي، إلى تسوية في نزاع منفصل.

حيث حصل عمال ميرسيريل (Merseyrail) على زيادة في الأجور بنسبة 7.1٪.

ولدى سؤاله عما إذا كان هذا هو ما ستقدمه “Network Rail” في النهاية، قال شوفلر: “أعتقد أن هذا مستبعد”.

وقال إيدي ديمبسي، من “RMT”، إن تسوية ميرسيريل كانت مهمة. وأضاف: “كلما تعاملنا مع شخص لا يخضع لأوامر وزارة النقل بشكل مباشر، فإننا نحرز تقدمًا”.

في حين قال متحدث باسم وزارة النقل إنه من الخطأ تماما الادعاء بأن الحكومة تعرقل المفاوضات.

هذا وأجبرت إضرابات سائقي السكك الحديدية في بريطانيا بعض المواطنين على العمل من المنزل والبعض الآخر على السفر باستخدام السيارات أو الحافلات.

 

المصدر: بي بي سي  


اقرأ المزيد:

ماذا يعني إصدار مشروع قانون يمنع إضراب سائقي القطارات في بريطانيا؟

موظفو الخطوط الجوية البريطانية يصوتون للإضراب خلال العطلة المدرسية في صيف 2022

منظمات تتصدى لتوجه الحكومة البريطانية الذي يقضي بجعل الإضرابات غير قانونية

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW