إدانة علي حربي بقتل النائب ديفيد أميس

إدانة علي حربي بقتل النائب ديفيد أميس

أدانت النيابة العامة البريطانية الشاب علي حربي علي البالغ من العمر 25 عامًا بقتل النائب البريطاني ديفيد أميس

قُتِل النائب العام ديفيد أميس، البالغ من العمر 69 عاماً – وأب لخمسة أطفال – طعنًا يوم الجمعة الماضي أثناء اجتماعه بأفراد دائرته الانتخابية في إحدى كنائس مدينة إسيكس.

و صرح أحد أعضاء دائرة النيابة العامة ويدعى نيك برايس في بيانٍ صحفي أن دائرة النيابة العامة أدانت علي حربي علي بالتهم الموجهة له على خلفية مقتل النائب ديفيد أميس يوم الجمعة الموافق 15 أكتوبر 2021.

أكمل نيك البيان مصرحًا “سنقدم القضية في المحكمة على أن لها إرهابية بدوافع دينية أو أيدولوجية”

جاء في البيان أيضًا اتهام علي حربي علي بالتخطيط المسبق لعمليات إرهابية وفق الأدلة التي وجدتها شرطة العاصمة أثناء التحقيق. وأكدت النيابة العامة على أحقية علي بمحاكمة عادلة منصفة بالتهم الموجهة إليه.

ومن المقرر أن يمثُل علي حربي أمام القاضي في المحكمة الابتدائية يوم الخميس.

قال مساعد المفوض للعمليات الخاصة، مات جوكس، في سكوتلاند يارد: “تعدّ إدانة علي حربي علي اليوم بتهمة قتل النائب ديفيد عقبة بارزة في محاربتنا الإرهاب، وبالرغم من هذا عمل زملائي في شرطة العاصمة على مكافحة الإرهاب إلا أن التحقيق في هذه الجريمة مازال مسمترًا على قدمٍ وساق.”

عقّب مات على تعليقات العامة أن المهم “ضبط النفس” عند التعليق حول الجريمة علنًا كي لا يتم المس بإجراءات المحاكمة المستقبلية بأي شكل من الأشكال.

هذا وسيقوم البرلمان البريطاني بإحياء ذكرى النائب ديفيد أميس عبر نصب تمثال له تقديراً لجهوده وعطاءاته على مدى سنين من حكمه الانتخابي، وسيمنح هذا الشرف لمدينة ساوثند الساحلية.

وقد دعى مجلس البرلمان أيضًا إلى تحسين الأمن لأعضاء البرلمان؛ حيث أن هذه المرة الثانية التي يُقتل فيها نائب من البرلمان خلال خمسة أعوام.

أدان المسلمين جريمة قتل النائب ديفيد أميس على يد علي حربي علي، وقال أحد أعضاء مسجد Essex Jamme عن ديفيد أميس أنه كان رجل رائعًا داعيًا للخير وداعمًا لمجتمعنا وأن ما حصل هو “عنف لا معنى له”.

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW