الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

أوفستيد يخفض تقييم مدارس خاصة في بريطانيا لتقصيرها بالجوانب المعرفية

أوفستيد يخفض تقييم مدارس خاصة في بريطانيا لتراجع معايير العدالة الاجتماعية فيها (أنسبلاش)
أوفستيد يخفض تقييم مدارس خاصة في بريطانيا لتراجع معايير العدالة الاجتماعية فيها (أنسبلاش)

خفّضت أوفستيد (Ofsted) تصنيف إحدى المدارس الخاصة الرائدة في لندن بعد أن انتقد المفتشون بعض استراتيجيات التعليم الخاصة بها، والتي تُركّز على العدالة الاجتماعية أكثر من اكتساب المعارف والمهارات.

 

أوفستيد يخفض تقييم المدرسة الأمريكية في لندن

 

أوفستيد يخفض تقييم مدارس خاصة في بريطانيا لتفضيلها معايير العدالة الاجتماعية (أنسبلاش)
أوفستيد يخفض تقييم مدارس خاصة في بريطانيا لتفضيلها معايير العدالة الاجتماعية (أنسبلاش)

وكانت المدرسة الأمريكية في لندن (ASL) التي تتقاضى رسومًا سنوية قدرها 32.650 باوندًا لبعض المراحل الدراسية قد صُنِّفت سابقًا على أنها “ممتازة”، ولكنها تراجعت بمقدار درجتين بعد التفتيش الذي جرى في كانون الأول/ ديسمبر عام 2021.

 

وجاء تفتيش أوفستيد وسط ظهور المدرسة الأمريكية في لندن في سلسلة من المقالات الصحفية التي نقلت قلق أولياء الأمور بشأن تدريس أطفالهم “للعلاقات بين الأعراق” ولـ “نظرية العرق” المثيرة للجدل.

 

وجاء في تقرير أوفستيد الذي نُشِر على موقع المدرسة الإلكتروني الكثير من الثناء على موارد المدرسة ومُعلِّميها المؤهَّلين جيدًا، وعلى الأهمية الكبيرة التي تُوليها المدرسة للمساواة والاندماج.

ومع ذلك فقد انتقد المفتشون تفضيل المدرسة لنهج العدالة الاجتماعية على المعرفة ومهارات التعلُّم الأساسية.

 

كما أشار المفتشون إلى أن الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و13 عامًا يقضون كثيرًا من أوقاتهم في التفكير بشكل متكرر في الهُوِيّة (ومن ذلك: تحليل خصائصهم الخاصة) بدلًا من اكتساب المعارف في الجغرافيا على سبيل المثال.

 

الأفكار المعارضة غير مُرحّب بها!

 

أوفستيد يخفض تقييم مدارس خاصة في بريطانيا لتفضيلها معايير العدالة الاجتماعية (أنسبلاش)
أوفستيد يخفض تقييم مدارس خاصة في بريطانيا لتفضيلها معايير العدالة الاجتماعية (أنسبلاش)

وقال تقرير أوفستيد: إن تدريس العلوم الإنسانية في المرحلة المتوسطة – ومن ذلك اللغة الإنجليزية – يُركّز أيضًا على القضايا الاجتماعية بدلًا من المعرفة والمهارات الخاصّة بموضوع مُعيّن، وهذا ما جعل بعض الطلاب يشعرون بأنهم غير مستعدين للمرحلة الدراسية التالية.

 

وبينما كان هناك مدح لأنشطة المدرسة اللاصفيّة، أثار التقرير مخاوفَ بشأن استخدام المدرسة لخطة “مجموعات التقارب”؛ حيث يناقش الطلاب قضايا العالم، والتي لم يجد فيها المفتشون ترحيبًا بوجهات النظر المعارضة، ولا سيما عندما تُقدّم آراء حزبية أو سياسية معيّنة.

 

ومن جهتها استغربت إدارة مدرسة (ASL) تراجع تصنيفها درجتين مع كونها تُلبّي 96 في المئة من معايير المدارس الخاصّة، وعَدَّت هذا التصنيف لا يعكس جودة المدرسة أو تميُّزها في التدريس.

 

أوفستيد يخفض تقييم مدارس خاصة في بريطانيا لتفضيلها معايير العدالة الاجتماعية (أنسبلاش)
أوفستيد يخفض تقييم مدارس خاصة في بريطانيا لتفضيلها معايير العدالة الاجتماعية (أنسبلاش)

 

المصدر: The Guardian

 


 

اقرأ أيضًا:

منح دراسية دولية في بريطانيا لعام 2022 دون اختبار آيلتس

وزير التعليم البريطاني يمنع معلمي المدارس في بريطانيا من مناقشة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني

فصل معلم من مدرسة في بريطانيا بعد استخدامه صورة بن لادن لوصف النبي الأكرم

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW