الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

أم لطفلين ضحية جديدة لكوكتيل المخدرات مع الكحول

توفيت امرأة شابة تقطن في مدينة مانشستر بعد تناولها مزيجا مميتا من المخدرات والكحول بغير قصد.

توفيت ريبيكا ماري والش، 28 عامًا، في 28 مارس بعد تعاطي المخدرات مع أصدقائها في منزلها، وفقًا لصحيفة مانشستر إيفنينغ نيوز المحلية.

تفاصيل الحادثة

تم العثور على ريبيكا فاقدة للوعي في منزلها، حيث تم نقلها إلى مستشفى رويال أولدهام على الفور. ومع ذلك، لم يتمكن المسعفون من إنقاذ حياتها.

وقد كانت ريبيكا، وهي أم لطفلين، ضحية للعنف المنزلي وعانت من إضرابات القلق والاكتئاب. وفي الوقت ذاته، كانت تعاني من الإدمان على المخدرات والكحول، كما قيل لصحيفة مانشستر إيفنينغ نيوز.

وصف المحقق نيكولاس هيلم الحادث بأنه “عمل غير مقصود من صنع الذات”. سمع التحقيق أنها كانت قد تعاطت المخدرات مع شريكها وصديقه قبل وفاتها بوقت قصير.

وقد قال طبيب الطب الشرعي الدكتور جيمي روبنسون إن سبب وفاة ريبيكا كان استهلاكها مزيجًا من مضادات الاكتئاب والميثادون والكوكايين والكحول.

ونقلت صحيفة مانشستر إيفنينغ نيوز أن الكوكايين مخدر خطير، خاصة عند جمعه مع عقاقير طبية أخرى.

لقد وصفت أسرة الضحية بأنها “أم حنون”. على الرغم من أن ريبيكا واجهت الكثير من الصعوبات والأوقات الصعبة في حياتها، إلا أنها ظلت طيبةً تهتم بمن حولها. لكن لعل اعتمادها على الكحول والمخدرات للتغلب على المصاعب كان هو ما أدى بها إلى الوفاة المبكرة.

المصدر: مانشستر إيفنينغ نيوز

مصدر الصورة: (مانشستر إيفنينغ نيوز)

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW