أسعار الوقود تستمر في الارتفاع لمستويات قياسية مع وصول لتر البنزين إلى 1.67 باوند

أسعار الوقود تستمر في الارتفاع لمستويات قياسية مع وصول لتر البنزين إلى 1.67 باوند
أسعار الوقود تستمر في الارتفاع لمستويات قياسية مع وصول لتر البنزين إلى 1.67 باوند (آنسبلاش)

سجلت أسعار الوقود مستويات قياسية جديدة، وتعرّض تجّار التجزئة لانتقادات كبيرة؛ بسبب إخفاقهم في “تخفيض تكاليف البيع بالجملة”.

 

وقد بلغ متوسط سعر البنزين 167 بنسًا للّتر يوم الأحد مقارنة مع 165.89 بنسًا قبل بداية عطلة نهاية الأسبوع، وفقًا لأرقام شركة البيانات “Experian Catalist”.

 

ويبلغ متوسط سعر الديزل الآن 179 بنسًا للّتر بعد أن كان بقيمة 177 بنسًا قبل نهاية الأسبوع.

 

كما ارتفع سعر لتر البنزين بمقدار 16 بنسًا في الشهر الماضي؛ ما جعل تكلفة ملء خزان سيارة عائلية سعته 55 لترًا تصل إلى 9 باوندات تقريبًا.

 

 

وارتفع متوسط سعر الديزل بأكثر من 24 بنسًا في الشهر الماضي.

 

 

في حينٍ وصل فيه سعر النفط إلى 110 دولارات أمريكية للبرميل في نهاية الأسبوع الماضي، مع انخفاض سعر البنزين بالجملة 12 بنسًا للّتر بعد ذروة ارتفاعه عند 78 بنسًا ليتراجع إلى 66 بنسًا في 8 آذار/ مارس.

 

 

هذا وقد بدأت أسعار النفط في الارتفاع مرة أخرى يوم الخميس الماضي، ولكنها لا تزال أقل مما كانت عليه قبل أكثر من 10 أيام.

 

 

وقال “Luke Bosdet” المتحدث باسم اتحاد السيارات: “بدأت أسعار البنزين والديزل بالجملة بالانخفاض بشكل كبير في 9 آذار/ مارس، وبعد أكثر من 10 أيام لا تزال تسجل أسعار المضخّات أرقامًا قياسية جديدة”.

 

 

وتابع حديثه قائلًا: “كان تجّار التجزئة قبل الجائحة يعتمدون على مدخّرات منخفضة التكلفة، وينتظرون شركة “Asda” أو “Morrison” لتعلن تخفيضات في الأسعار؛ ليخفضوا أسعارهم بعد ذلك”.

 

 

“الآن وبعد غياب هذا التوجُّه التنافسي الكبير أصبح السائقون والشركات يعانون من ارتفاع الأسعار، وهم في أمسّ الحاجة إلى المساعدة المالية”.

 

 

المطالبة بتخفيض رسوم الوقود و ضريبة القيمة المضافة

 

 

أسعار الوقود تستمر في الارتفاع لمستويات قياسية مع وصول لتر البنزين إلى 1.67 باوند
أسعار الوقود تستمر في الارتفاع لمستويات قياسية مع وصول لتر البنزين إلى 1.67 باوند (آنسبلاش)

 

 

 أدانت مجموعة “FairFuelUK” تجّار الوقود بالتجزئة؛ لإخفاقهم في خفض الأسعار.

 

 

وقال متحدث باسم المجموعة: “إن سلاسل إمداد الوقود مجهولة الهُوِيّة تُبقي على ارتفاع الأسعار على الرغم من تراجع أسعار النفط؛ بسبب استغلال الحرب في أوكرانيا، فكيف لهذا أن يكون عادلًا؟”.

 

 

وقال نفس المتحدث: إن أكثر من ثُلُث الذين شملهم الاستطلاع الذي أجرته مجموعة “FairFuelUK” قلّلوا من معدل القيادة؛ حيث قال نصفهم تقريبًا: إنهم اضطرّوا إلى التخلي عن هواياتهم، وعن رحلاتهم الترفيهية، وتناول الطعام في الخارج.

 

 

 

وحثّ سيمون ويليامز المتحدث باسم شركة “RAC” للوقود المستشار ريشي سوناك على اتخاذ إجراءات عاجلة في بيان الربيع يوم الأربعاء؛ وذلك بتخفيض رسوم الوقود بمقدار 5 بنسات للّتر الواحد.

 

وقد انضمت جمعية تجّار البترول بالتجزئة إلى الدعوات المُطالِبة بخفض رسوم الوقود وضريبة القيمة المضافة، بعد أن كتبت إلى المستشار ثلاث مرات حول هذه المسألة. كما حثّت الحكومة على أن تحذو حذو أيرلندا التي خفضت رسوم الوقود بمقدار 17 بنسًا للبنزين و13 بنسًا للديزل.

 

وبينما تُفرَض رسوم الوقود حاليًّا بمعدل ثابت قدره 57.95 بنسًا للتر البنزين والديزل، تُفرض ضريبة القيمة المضافة بنسبة 20 في المئة على كل من سعر المنتج والرسوم.

 

المصدر: Skynews  

 


 

اقرأ أيضاً: 

أسعار الوقود في بريطانيا تصل لمستوى قياسي مع استمرار ارتفاع تكاليف المعيشة

ارتفاع أسعار الوقود في بريطانيا إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق تزامنًا مع غزو أوكرانيا

‎بلفاست تشهد ارتفاع أسعار الوقود بنسبة 35٪؜ منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW