أزمة الوقود: 27 أوروبيا فقط يتقدمون للحصول على تأشيرات سائقي الشاحنات

LONDON, ENGLAND - OCTOBER 04: A fuel truck leaves Buncefield oil storage to deliver fuel to petrol stations in London, England on October 04, 2021. ( Hasan Esen - Anadolu Agency )

لم يتقدم سوى 27 سائقا أوروبيا فقط للحصول على تأشيرات للعمل في بريطانيا. لقد وضعت الحكومة خطة التأشيرات المؤقتة للتخفيف من حدة أزمة الوقود وسببها الرئيسي: نقص سائقي الشاحنات.

تضمن المخطط الأصلي 300 تأشيرة مؤقتة، لكن عدد الطلبات لم يلب التوقعات.

وفقًا لصحيفة “ذا تايمز”، أثار الفشل في إيجاد المزيد من السائقين غضب الحكومة بعد أن وافقت على طلب شركات النفط لتسريع طلبات التأشيرات، والتي حدد القطاع عددها.

علاوة على ذلك، غطت الخطط الأوسع مزيدا من التأشيرات المحددة لـ 4700 سائق لنقل المواد الغذائية و5500 عامل دواجن. ستبدأ طلبات الحصول على هذه الوظائف في وقت لاحق من هذا الشهر. لكن طلبات سائقي ناقلات الوقود التي لم تتجاوز العشرينات تجعل هذا الحد يبدو طموحًا بعض الشيء.

في هذا الشأن، أوضح مدير السياسة في جمعية النقل البري رود ماكنزي أن “لا أحد يريد المجيء ما لم يكن ذلك بديلاً جذابًا حقًا. أنت لا تتخلى عن وظيفة جيدة الأجر من أجل وظيفة ذات أجر أفضل إذا كانت تستمر لبضعة أشهر فقط”.

ماذا سيحدث الآن؟ 

قال أحد المصادر لصحيفة التايمز إن الفشل في تجنيد المزيد من السائقين من المرجح أن يؤدي إلى تأخير أكبر في إعادة تخزين محطات البترول. وقد يجبر الحكومة على الاعتماد على مساعدة الجيش لفترة أطول.

بدأ الجيش في تسليم الإمدادات إلى محطات البنزين صباح الاثنين. ومع ذلك، قد لا تعود الإمدادات في العاصمة والمقاطعات الرئيسية إلى طبيعتها حتى الأسبوع المقبل. لكن الوضع بدأ يعود إلى طبيعته في باقي أنحاء البلاد.

في يوم الاثنين، كانت إمدادات الوقود منتهية في واحدة من كل خمس محطات وقود في لندن والجنوب الشرقي.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء إن الطلب الأولي لمساعدة القوات المسلحة كان لمدة 31 يومًا ، لكن الحكومة ستواصل المناقشات مع الصناعة بشأن ما سيحدث بعد ذلك.

المصدر: ذا تايمز

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW