October 3, 2022
tiktok youtube instagram twitter facebook
آخر الأخبار : عشرات الآلاف من العدائين يشاركون في ماراثون لندن لعام 2022

October 3, 2022

آخر الأخبار : وزيرة الداخلية في بريطانيا: أزمة المهاجرين خرجت عن السيطرة

October 3, 2022

آخر الأخبار : إمدادات الديك الرومي في عيد الميلاد قد تكون معرضة للخطر حال استمرار انتشار أنفلونزا الطيور في بريطانيا

October 3, 2022

آخر الأخبار : ألف باوند غرامة وثلاث نقاط على كل من يقود سيارته دون نظارته الطبية في بريطانيا

October 3, 2022

آخر الأخبار : المطالبون بمعونة الأطفال Child Benefit في بريطانيا ملزمون بمراجعة ضريبة الدخل

October 3, 2022

دعوات لمنع ناشطة هندوسية متطرفة من القيام بجولة تحريضية في بريطانيا

دعوات لمنع ناشطة هندوسية متطرفة من القيام بجولة تحريضية في بريطانيا

19 September 2022

دعوات لحظر ناشطة هندوسية متطرفة  و”مثيرة للانقسام” سادفي ريثامبارا من جولة تحريضية في المملكة المتحدة حيث اتُّهِمت حليفة مودي والقومية الهندوسية بإثارة التوترات الطائفية والعنف تجاه الأقليات في الهند.

وتتصاعد الدعوات الموجهة للحكومة البريطانية بحظر ناشطة هندوسية مثيرة للجدل ومتهمة في الهند بالتحريض على الكراهية ضد المسلمين من دخول المملكة المتحدة للقيام بجولة محاضرة في الأسبوع المقبل.

 

ناشطة هندوسية متطرفة تعتزم القيام بجولة تحريضية بلندن 

ناشطة هندوسية متطرفة
رفض كبير لزيارة ناشطة هندوسية متطرفة الى بريطانيا

إذ كان من المقرر أن تزور ريثامبارا المعابد الهندوسية في برمنغهام وبولتون وكوفنتري ونوتنجهام ولندن في الفترة الممتدة من 20 إلى 24 سبتمبر ضمن جولة نظمتها بارام شاكتي بيث في المملكة المتحدة، وهي مؤسسة خيرية مسجلة في المملكة المتحدة أسسها ريثامبارا.

أصدرت يارام المنظمة التي استدعتها بيانًا بعد ظهر يوم الجمعة قالت فيه: إنها ستُرجِئ جولة ريثامبارا في المملكة المتحدة بسبب صحتها السيئة.

ويقول موقع ميدل إيست آي: لقد أُلغِي بالفعل حدث واحد كان مقررًا في أحد المعابد في شرق لندن وكان من المقرر أن تتحدث فيه ريثامبارا.

صُنفت وكالة المخابرات المركزية (VHP) بأنها “منظمة دينية متشددة” في عام 2018 وتُشكِّل جزءًا من مجموعة شاملة من الجماعات القومية الهندوسية المقربة من حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم الذي يتزعمه مودي.

أثارت ريثامبارا المعروفة لدى أتباعها باسم ديدي ما الجدل مناصرتها لمفهوم “الأمة الهندوسية” من خلال التحريض على العنف ضد الأقليات في الهند، ولا سيما المجتمعات المسيحية والمسلمة.
ألقت الشرطة الهندية القبض على ريثامبارا بتهمة التحريض على العنف الطائفي الذي أدى إلى هدم مسجد بابري التاريخي في عام 1992 ومقتل 2000 مسلم في ولاية أوتار براديش شمال الهند.

في عام 2009 خلصت لجنة ليبرهان -بتكليف من الحكومة الهندية في قضية هدم مسجد بابري وما تلاه من أعمال عنف- إلى أن ريثامبارا كانت من بين الأشخاص المذنبين الذين عملوا على قيادة البلاد “إلى حافة الشقاق الطائفي”.

لكن محكمة خاصة في 2020 برَّأت جميع المتهمين بتدمير المسجد بحجة عدم وجود أدلة.

نواب يطالبون بحظر ريثامبارا الناشطة الهندوسية المتطرفة

 

 

 

من بين أولئك الذين يطالبون بمنع ريثامبارا من دخول المملكة المتحدة سام تاري النائب العمالي عن إلفورد سورث في شرق لندن والذي دعا سويلا برافرمان وزيرة الداخلية إلى حظرها بسبب خطابها السابق تجاه المسلمين.

وفي رسالة أُرسِلت إلى برافرمان وعمدة لندن صادق خان واطلعت عليها ميدل إيست آي كتب تاري: “سادفي ريثامبارا شخصية مثيرة للانقسام بشكل كبير، ومعروفة بخطاباتها المعادية للأجانب، ولا سيما ضد الجالية المسلمة في الهند“.

“أعتقد أن خطابها المعادي للإسلام لا مكان له في مجتمعنا المتعدد الثقافات والمتنوع في إلفورد، وأنا قلق للغاية بشأن التأجيج المحتمل للتوترات المجتمعية في حال السماح لزيارتها بالتقدم “.

ودعت ياسمين قريشي عضوة البرلمان عن حزب بولتون ساوث إيست برافرمان إلى منع زيارة ريثامبارا، وقالت: إن الأكاديميين وصفوا خطاباتها بأنها “أقوى وسيلة لإثارة العنف ضد المسلمين في الهند“.

منذ وصول مودي إلى السلطة في عام 2014 شهدت الهند تصاعدًا في أعمال العنف ضد سكانها المسلمين والأقليات الأخرى.

 

 

تزايد التوترات

في الشهر الماضي، اندلعت أعمال عنف بين مجموعات هندوسية ومسلمة في ليستر بعد مباراة كريكيت شهدت فوز الهند على باكستان في كأس آسيا.

وأظهرت صور نُشِرت على الإنترنت مجموعات من الرجال الهندوس يهتفون: “الموت لباكستان“، ويضربون رجلًا مسلمًا يبلغ من العمر 19 عامًا بعد المباراة.

أدى العنف إلى مخاوف بين قادة المجتمع الذين طالبوا بعقد اجتماعات عاجلة مع شرطة ليستر لمعالجة تصاعد العنف بين الجماعات الهندوسية والمسلمة.

 

 

 

وقال متحدث باسم مركز إلفورد الإسلامي بالقرب من المكان الذي كان من المقرر أن تتحدث فيه ريثامبارا لموقع ميدل إيست آي: إن وجودها في بريطانيا يُشكِّل سابقة خطيرة، ويمكن أن يؤجج العنف بين الجماعات المختلفة في مجتمعها.

“المجتمع المسلم كان وسيقف دائمًا في وجه العنف ضد أي أقلية. حكومة مودي لديها سجل حافل باضطهاد السيخ والمسيحيين والبوذيين والمسلمين، ولن نتسامح مع هذا الخطاب الذي يحدث في مجتمعات متنوعة في جميع أنحاء بريطانيا”.

وأضاف: “لقد رأينا تقارير مقلقة عن تصاعد التوترات بين الهندوس والمسلمين في ليستر، حيث واجه المسلمون هجمات عنيفة من قبل عصابات هندوسية متطرفة”.

في وقت سابق من هذا الأسبوع ألغت كنيسة في نيوجيرسي حدثًا مجدولًا يستضيف ريثامبارا بعد أن علمت بخطابها المتطرف.

 

 

المصدر Middle East Eye 


اقرأ المزيد 

يمينية متطرفة تمزق حجاب فتاة مسلمة جنوب بريطانيا!

إيقاف معلمة في بريطانيا بعد اتهامها بتمويل “جهات متطرفة”

كيف أصبح تشارلز الثالث أكثر الملوك انفتاحا على الإسلام في تاريخ بريطانيا ؟

الرابط المختصر :

آخر الاخبار

وزيرة الداخلية في بريطانيا: أزمة المهاجرين خرجت عن السيطرة

اعترفت وزيرة الداخلية في بريطانيا سوالا برافرمان بخروج أزمة المهاجرين عبر القنال الإنجليزي عن السيطرة، وتعهدت باتخاذ إجراءات سريعة. ووصل إلى بريطانيا نحو 30 ألف مهاجر غير شرعي من بداية […]

October 3, 2022

عشرات الآلاف من العدائين يشاركون في ماراثون لندن لعام 2022

شارك أكثر من 40 ألف عدَّاء في ماراثون لندن لعام 2022 وقطعوا نحو 26.2 ميلًا، واحتشدت الجماهير على طول مسار السباق للاحتفال بالحدث الشهير عالميًّا.   وفاز الكيني عاموس كيبرتو […]

October 3, 2022

إمدادات الديك الرومي في عيد الميلاد قد تكون معرضة للخطر حال استمرار انتشار أنفلونزا الطيور في بريطانيا

فضلًا عن أزمة تكاليف المعيشة التي أثرت في القدرة الشرائية للبريطانيين سيكون عيد الكريسمس القادم موسومًا بنقص إمدادات الديك الرومي حسَب ما أفاد به اتحاد المزارعين في بريطانيا.   يعود […]

October 3, 2022