مجلس عزاء في لندن للفقيد يوسف القرضاوي

الشيخ يوسف القرضاوي
مجلس عزاء في لندن للراحل الشيخ يوسف القرضاوي

نظمت الرابطة الإسلامية في بريطانيا يومي السبت والأحد 1+2 أكتوبر 2022 مجلسَي عزاء للفقيد الراحل الشيخ يوسف القرضاوي في شرق لندن باللغة الإنجليزية وفي غرب لندن باللغة العربية.

 

وقد حضر المئات هذا العزاء مستذكرين مناقب الشيخ الفقيد وأثره في العرب والمسلمين في أوروبا، ودعمه لقضية فلسطين ومساندة الشعوب العربية.

 

وتحدث في العزاء كل من الشيخ حسين حلاوة الأمين العام للمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث والشيخ الأزهري رجب زكي، ومن علماء الخليج الشيخ سعيد الغامدي والمسؤل الإعلامي لهيئة علماء فلسطين حافظ الكرمي والداعية زينب مصطفى والفنان رشيد غلام وعلي صدر الدين البيانوني وجلال الورغي وعبد الله أنس وهيثم حداد ومحمد صوالحة، ومثلت الرابطة الإسلامية في بريطانيا رغد التكريتي، وقدّم اللقاء الذي عُقِد في نادي بارك رويال لندن عدنان حميدان.

 

 

من هو يوسف القرضاوي؟

 

الشيخ يوسف القرضاوي
فقيد الأمة الإسلامية الشيخ يوسف القرضاوي

 

كان يوسف القرضاوي داعية إسلاميًّا واسع العلم وغزير الإنتاج ومن أكثر علماء الإسلام المعاصرين قربًا من الجماهير وتأثيرًا في الشعوب. وهو صاحب مدرسة التيسير والوسطية القائمة على الجمع بين مُحْكَمات الشرع ومقتضيات العصر.

 

القرضاوي من الشخصيات العلمية والفكرية البارزة في تاريخ الأمة الإسلامية، ومن أبرز دعاة الوسطية الإسلامية التي تُوازِن بين ثوابت الإسلام ومتغيرات العصر، وتتمسك بكل قديم نافع وترحب بكل جديد صالح.

 

عمل الدكتور القرضاوي في مصر مشرفًا على معهد الأئمة التابع لوزارة الأوقاف وعلى مطبوعات الإدارة العامة للثقافة الإسلامية في الأزهر الشريف، قبل أن ينتقل إلى قطر حيث عُيِّن عميدًا لمعهدها الديني الثانوي.

 

أسّس قسم الدراسات الإسلامية في كليتَي التربية للبنين والبنات في جامعة قطر، وتولى تأسيس كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الجامعة نفسها، فضلًا عن ترأسه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين منذ تأسيسه عام 2004 إلى العام 2018.

 

وكان القرضاوي أيضًا عضوًا في عدة مؤسسات علمية ودعوية، ومن بينها المجمع الفقهي لرابطة العالم الإسلامي في مكة، ومنظمة الدعوة الإسلامية في الخرطوم، ومركز الدراسات الإسلامية في أكسفورد.

 

للقرضاوي ما يزيد على 170 كتابًا ورسالة، كما سجل العديد من البرامج الدينية وحصل على العديد من الجوائز العربية والعالمية، مثل: جائزة الهجرة النبوية لعام 1431هـ من حكومة ماليزيا، وجائزة سلطان بروناي في الفقه الإسلامي، ووسام الاستقلال من الدرجة الأولى من الملك الأردني عبد الله الثاني وغيرها…

 

الرابطة الإسلامية في بريطانيا

 

مجلس عزاء في لندن
شخصيات بارزة تشارك في مجلس عزاء الفقيد يوسف القرضاوي (AUK)

 

الرابطة الإسلامية في بريطانيا (MAB) هي منظمة بريطانية تأسست عام 1997، تلتزم بخدمة المجتمع من خلال تعزيز الفهم المقبول للإسلام بتعاليمه الروحية ومُثُله ومفاهيمه المدنية وقِيَمه الأخلاقية.

 

تتعاون الرابطة الإسلامية في بريطانيا مع منظمات أخرى في بريطانيا لمعالجة القضايا المعقدة التي تؤثر في المجتمع، كارتفاع معدلات الجريمة ومشكلات التعليم وانتشار العنصرية وزيادة حالات الإسلاموفوبيا وإدمان المخدرات وزيادة قضايا العنف في المجتمع.

وتسعى الرابطة الإسلامية في بريطانيا لبث روح الأمل والحفاظ عليه من خلال تشجيع المسلمين على المشاركة الفعّالة في المجتمع البريطاني؛ لتحقيق أقصى فائدة من العديد من السبل المشروعة المتاحة، والعمل بشكل إيجابي ليصبحوا مواطنين مثمرين في بريطانيا.

 

شعارها يستند إلى الآية الـ88 من سورة هود في القرآن الكريم:

 

“قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىَ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ”.

 

هذا ويوجد 11 فرعًا للرابطة الإسلامية في بريطانيا: في لندن وبرمنغهام وويلز واسكتلندا وإيست ميدلاندز وساوث يوركشاير ووست يوركشاير ومانشستر وليفربول وتينيسايد.

 

 

يوسف القرضاوي: من أكثر علماء الإسلام المعاصرين قربًا من الجماهير (AUK)

 


 

اقرأ أيضًا: 

عبادة صوالحة رئيسًا جديدًا للرابطة الإسلامية في بريطانيا

الرابطة والكشافة الإسلامية وجاليات عربية يجتمعون غرب لندن في صلاة واحتفال العيد

تجميد عضوية شيماء دلالي رئيسة الاتحاد الوطنيّ للطلبة في بريطانيا

الرابط المختصر هنا ⬇

تابعنا على التيلجرام

يرجى مسح هذا الكود على مجموعة التيلجرام التابعة لمنصة العرب في بريطانيا AUK أو الضغط هنا

آخر الأخبار